مجالات الذكاء الاصطناعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مجالات الذكاء الاصطناعي

التطور التكنولوجي

شهد العالم في السنوات الماضية العديد من التطورات التقنية في مختلف المجالات، وأدت هذه التطورات إلى تغيير وجه الحياة، وظهور وسائل جديدة تم استحداثها لتستخدم في العديد من المجالات التي تخص حياة الإنسان اليومية، وتعد مسألة التطور التكنولوجي نسبية، فإن ما نشهده في هذه السنوات من تطورات على مختلف القطاعات كان فيما مضى ضربًا من الخيال، وما سنشهده في السنوات القليلة القادمة سيجعل التقنيات التي نعيشها في هذه الأيام تمتاز بالتأخر التقني النسبي، ويعد الذكاء الاصطناعي من أهم التطورات التقنية التي شهدها العالم الحديث، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن مجالات الذكاء الاصطناعي.

الذكاء الاصطناعي

فيما يلي بعض المعلومات عن مفهوم الذكاء الاصطناعي وأهميته:

  • يطلق مفهوم الذكاء الاصطناعي على إحدى الوسائل التقنية الحديثة التي عملت على تطوير الآلة، وإكسابها صفات الذكاء التي تحاكي به ذكاء الإنسان.
  • هناك العديد من مجالات الذكاء الاصطناعي، والتي سهّلت على الإنسان القيام بمهمات كان يستحيل أن يقوم بها إلا الإنسان الذي يحمل المعرفة المتخصصة، والذي يملك الخبرة العملية الدقيقة.
  • يوجد عدد كبير من العلوم المتخصصة التي ساهمت في ظهور الذكاء الاصطناعي، وتحويله إلى واقع عملي يستفيد منه الإنسان، ومن أهم هذه العلوم علم البرمجة، وكافة العلوم الحاسوبية الأخرى، حيث تم برمجة هذه الآلات من أجل تنفيذ مهام محددة في وقت قياسي من خلال خوارزميات يمكن أن تتعرف على الأنماط، وأن تستجيب لما يحدث من متغيرات، وتنفذ المهمات بناءً على ذلك.
  • هناك العديد من الشركات المتخصصة التي تعمل على تطوير مجالات الذكاء الاصطناعي، وجعلها أكثر قدرة على إنجاز مهام تتسم بالدقة الشديدة، والسرعة المتناهية في الإنجاز، وذلك من خلال تطوير البرمجيات الحاسوبية التي تعمل عليها هذه الآلات، وتطوير قدرات الآلات نفسها.
  • بالرغم من الثورة التي أحدثتها مجالات الذكاء الاصطناعي المختلفة إلا أن هناك بعض السلبيات التي نتجت عن استخدام هذه التكنولوجيا الحديثة، ومن أهمها الاستغناء عن عدد كبير من الموظفين العاملين في الشركات الصناعية بسبب حلول آلات تعمل عوضًا عنهم بتكلفة أقل، وبسرعة هائلة، وبدقة شديدة.

مجالات الذكاء الاصطناعي

هناك العديد من مجالات الذكاء الاصطناعي والتي من أهمها ما يلي:

  • الروبوت: أو ما يطلق عليه اسم الإنسان الآلي، وهو عبارة عن آلية ضمن مواصفات محددة يمكنها أن تقوم بمهام متخصصة، وعادة ما يتم استخدام الروبوت بشكل كبير في المجالات الصناعية، خاصة في مصانع السيارات، والآلات الثقيلة.
  • السيارات: تم استخدام الذكاء الاصطناعي في مجال صناعة السيارات لتصبح قادرة على القيام ببعض المهمات الخاصة مثل الاصطفاف التلقائي.
  • المركبات دون قائد: وذلك من خلال إنتاج وسائل نقل متطورة قادرة على الانتقال من مكان إلى آخر بدون وجود سائق لها، مثل الطيارات بدون طيار، والسيارات بدون سائق.
  • التطبيقات التعليمية: وذلك من خلال وجود بعض البرمجيات المتخصصة التي تعمل على تعليم الإنسان بعض المهارات من خلال الإجابة عن بعض الأسئلة لتتمكن من تحديد الأسلوب المناسب لتلقي المعلومة، ونوع المعلومة التي يجب أن تعطيها للمتعلم.