متى ينخفض سعر الذهب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٩ ، ١٣ أغسطس ٢٠١٩
متى ينخفض سعر الذهب

سعر الذهب

تكشف أسعار الذهب عن الحالة الحقيقية للصحة الاقتصادية الأمريكية، فعندما تكون أسعار الذهب مرتفعة، فإن هذا يشير إلى أن الاقتصاد غير صحي، حيث يشتري المُستثمرون الذهب كحماية من أي أزمة اقتصادية، لذلك لا بد من معرفة متى ينخفض سعر الذهب لأن هذا الانخفاض يعني أن الاقتصاد في صحة جيدة، حيث تعكس أسعار الذهب معتقدات تجار السلع، ففي حال اعتقدوا أن أداء الاقتصاد سيئ فسوف يشترون المزيد من الذهب، أما إذا اعتقدوا أن الاقتصاد في حالة جيدة فسوف يشترون كميات أقل من الذهب، حيث تكشف أسعار الذهب ما يُعرفه المستثمرون الأذكياء حول الصحة الاقتصادية.[١]

معيار سعر الذهب

هو النظام النقدي الذي تكون فيه وحدة العملة الموحدة هي كمية ثابتة من الذهب أو يتم الاحتفاظ بها بقيمة كمية ثابتة من الذهب، حيث يمكن تحويل العملة بحرية في الداخل أو في الخارج إلى كمية ثابتة من الذهب لكل وحدة من العملات، في نظام قياسي عالمي للذهب، يتم استخدام الذهب أو العملة القابلة للتحويل إلى ذهب بسعر ثابت كوسيلة للمدفوعات الدولية، وفي ظل هذا النظام تكون أسعار الصرف بين البلدان ثابتة؛ إذا ارتفعت أسعار الصرف أو انخفضت عن سعر الفائدة بأكثر من تكلفة شحن الذهب من بلد إلى آخر، فإن تدفقات الذهب الكبيرة أو التدفقات الخارجية تحدث حتى تعود الأسعار إلى المستوى الرسمي، ومن هنا لا بد من معرفة متى ينخفض سعر الذهب من أجل التوجه نحو تحقيق الاستثمارات.[٢]

متى ينخفض سعر الذهب

يتحرك سعر الذهب من خلال مزيج من العرض والطلب وسلوك المستثمر، يبدو ذلك بسيطًا بما فيه الكفاية لكن الطريقة التي تعمل بها هذه العوامل معًا تكون في بعض الأحيان غير بديهية، على سبيل المثال يعتقد العديد من المستثمرين أن الذهب بمثابة احتياط من التضخم، ولهذا الأمر بعض المنطقية المعقولة، حيث أن النقود الورقية تفقد قيمتها كلما تمت طباعة المزيد، في حين أن المعروض من الذهب ثابت نسبيًا، لذلك لا بد من معرفة متى ينخفض سعر الذهب والعوامل التي تؤثر على انخفاضه كما يأتي:[٣]

العلاقة مع التضخم

اتضح أن الذهب لا يرتبط بشكل جيد بالتضخم أي عندما يرتفع معدل التضخم، لا يعني ذلك أن سعر الذهب سيتأثر أيضًا، فخلال أوقات الأزمة الاقتصادية يتدفق المستثمرون على الذهب، فعندما ضرب الكساد العظيم ارتفعت أسعار الذهب، لكن الذهب كان يرتفع بالفعل حتى بداية عام 2008، وكان يقترب من 1000 دولار للأوقية قبل أن يهبط إلى ما دون 800 دولار، ثم ارتد عائدًا للارتفاع مع هبوط سوق الأسهم، ومع ذلك استمرت أسعار الذهب في النمو حتى مع تعافي الاقتصاد، حيث بلغ سعر الذهب ذروته في عام 2011 عند 1921 دولارًا، وقد ظل في حالة انخفاض منذ ذلك الحين ويتم تداوله الآن بحوالي 1،300 دولار اعتبارًا من نهاية أبريل 2018.

الاعتماد المالي

نظرًا إلى أن الذهب لا يُستهلك فهناك بعض الاستخدامات الصناعية للذهب، ولكنها لم تقم على زيادة الطلب عليه بقدر المجوهرات أو الاستثمار. تشير أرقام مجلس الذهب العالمي لعام 2017 إلى أن إجمالي الطلب بلغ 4،071 طن، منها 332.8 طن فقط في قطاع التكنولوجيا، وكان الباقي هو الاستثمار حيث بلغ سعره 371.4 طنًا، ومجوهرات بسعر 2135.5 طنًا، فإذا كان هناك أي شيء يتوقع معرفة متى ينخفض سعر الذهب فإن الطلب على المجوهرات والاستثمار يقدم هذه المعلومات، حيث تؤخذ المجوهرات بشكل فعال من السوق لسنوات في وقت واحد، فعندما تكون الأسعار مرتفعة، ينخفض الطلب على المجوهرات بالنسبة لطلب المستثمرين.

البنوك المركزية

في الأوقات التي تكون فيها احتياطيات النقد الأجنبي كبيرة والاقتصاد متواضع، سيرغب البنك المركزي في تقليل كمية الذهب التي يحتفظ بها، حيث توضح متى ينخفض سعر الذهب لأنه على العكس من السندات أو حتى الأموال في حساب الودائع، فإنه لا يولد أي عائد، وهنا تكمُن المشكلة بالنسبة للبنوك المركزية عندما لا يهتم المستثمرون الآخرون بالذهب، فإن البنك المركزي دائمًا ما يكون على الجانب الخطأ من التجارة، على الرغم من أن بيع هذا الذهب هو بالضبط ما يفترض أن يقوم به البنك ونتيجة لذلك ينخفض سعر الذهب.

المراجع[+]

  1. "Gold Prices and the U.S. Economy", www.thebalance.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.
  2. "Gold standard", www.britannica.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.
  3. "What Moves Gold Prices?", www.investopedia.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.