متى يظهر الحمل بتوأم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
متى يظهر الحمل بتوأم

الحمل بتوأم

الحمل المتعدد هو مصطلح يستخدم لوصف الحمل بأكثر من جنين، ويشمل الحمل بتوئم أو ثلاثة توائم أو أربعة أو أكثر، مع كون الحمل بتوأم واحد هو النوع الأكثر شيوعًا من الحمل المتعدد، وهنالك نوعان رئيسان من التوأمة؛ النوع الأول هو التوأمية ثنائية الأضداد -غير التزيينية أو الأخوية- والتي تحدث عندما يتم إطلاق بيضتين في نفس الدورة الشهرية، ويتم إخصاب كل منهما على حدة بحيوانين منويين، بينما يسمى النوع الثاني بالتوأمة أحادية الزايجوت -متماثلة-، والتي تحدث عندما يتم تخصيب بويضة واحدة من حيوان منوي واحد، ومن ثم تنقسم لاحقًا إلى أجنة منفصلة، ويعرض هذا المقال أهم المعلومات هو الحمل بتوأم وأعراضه ومضاعفاته المحتملة.

عوامل الحمل بتوأم

على الرغم من أنّ الحمل بتوأم يمكن أن تحظى به أي أنثى، والذي تبلغ نسبته ما يقارب 3% من مجموع حالات الحمل، إلّا أن بعض العوامل تزيد من فرصة الحمل بتوأم، وتشمل هذه العوامل ما يأتي:[١]

  • النساء اللواتي يخضعن لعلاجات تزيد من الخصوبة.
  • النساء الواتي تزيد أعمارهن عن 30 سنة.
  • النساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي من الحمل المتعدد.
  • النساء السمينات.

تشخيص الحمل بتوأم

يتم اكتشاف معظم حالات الحمل بتوأم خلال فحص الرحم بالموجات فوق الصوتية، وخلال هذا الاختبار التشخيصي، يتم استخدام الموجات الصوتية لإنشاء صور للرحم والجنين، وفي بعض الأحيان، يمكن أن يظهر الحمل على هيئة حمل متعدد بتوأم، لكن مع تقدم الوقت، يظهر بأنه حمل واحد، وتعرف هذه الحالة باسم متلازمة التوأم المتلاشي، وبالطبع يمكن أن يكون مثل هذا الأمر مفجعًا ومحبطًا ومربكًا للغاية، ولكن في كثير من الأحيان لا يكون هناك أي تفسير واضح لهذا الأمر.[٢]

أنواع التوائم

تختلف أنواع التوائم اعتمادًا على الاختلاف بعناصر الحمل في الرحم، والتي تتكون من المشيمة والمشيماء والكيس السلوي، وفيما يأتي توضيح ذلك:[١]

  • ثنائي السلى ثنائي المشيماء (Dichorionic-diamniotic): وهو توأم أخوي متطابقان عادةً ما يكون لكل منهما مشيمة ومشيماء وكيس سلوي خاص به غير مشترك مع الآخر.
  • ثنائي السلى أحادي المشيماء (Monochorionic-diamniotic): في هذه الحال يكون هناك توأمان متطابقان يشتركان في المشيمة والمشيماء ولكن يملك كل منهما الكيس السلوي الخاص به، ويمكن أن يعاني هذا النوع من التوائم من مضاعفات تعرف باسم متلازمة نقل الدم بين التوأمين، والتي ينقل فيها أحد التوأمين الدم للآخر، مما يؤدي بالنهاية إلى حصول أحدهم على كمية كبيرة من الدم بينما يحصل الآخر على كمية قليلة جدًا.
  • أحادي السلى أحادي المشيماء (Monochorionic-monoamniotic): في هذه الحالة يتقاسم توأمان متطابقان المشيمة والمشيماء والكيس السلوي، ويعاني هذا النوع من التوائم من مضاعفات معقدة، بما في ذلك مشاكل الحبل السري.

أعراض الحمل بتوأم

تكون أعراض الحمل بتوأم عادةً أشدّ وأكثر تأثيرًا من الحمل بجنين واحد، وخاصةً في الفترة الأولى من الحمل، وتشمل أعراض وعلامات الحمل بتوأم ما يأتي:[٣]

  • غثيان الحمل: يعتبر غثيان الحمل الشديد أحد علامات الحمل بتوأم المحتملة، والتي تزداد فرصة تحولها إلى حالة أكثر صعوبةً وتعقيدًا تعرف بإفراط القيء الحملي، والتي يمكن أن تستدعي دخول المستشفى والعلاج باستخدام السوائل الوريدية ومضادات القيء المناسبة.
  • زيادة الوزن: تعتبر الزيادة بالوزن أمرًا طبيعيًا تمر به الحامل، ولكن ما يميز الحمل بتوأم هو الزيادة المفرطة في الوزن والتي تصل إلى حد 16 إلى 20 كيلو غرام.
  • تسمم الحمل: عادةً ما يحدث تسمم الحمل بعد مرور 20 أسبوعًا من الحمل، والذي يعرف بارتفاع ضغط دم الحامل الذي يترافق زلال البروتين في البول الأمر الذي يهدد حياة الأم والجنين على حد سواء.

مضاعفات الحمل بتوأم

تمر معظم حالات الحمل بتوأم بسهولة ويسر دون أي مشاكل أو مضاعفات، لكن بالطبع تبقى فرصة حدوث بعض المضاعفات أعلى في حالة الحمل بتوأم من غيرها، وتشمل هذه المضاعفات المحتملة ما يأتي:[٢]

  • الولادة المبكرة: كلما زاد عدد التوائم في الحمل، قلّ احتمال الولادة بالوقت الطبيعي، وفي حال ظهور أعراض المخاض قبل الأوان على الحامل، فقد تعطى حقنًا من دواء ستيرويدي لتسريع نمو الرئتين، ومع ذلك، فقد يعاني الطفل من مضاعفات صحية مختلفة، بما في ذلك صعوبة التنفس ومشاكل في الجهاز الهضمي ومشاكل في الرؤية والعدوى.
  • سكري الحمل: في حال الحمل بتوأم تكون الحامل في خطر أكبر للإصابة بسكري الحمل، وهي حالة تسبب ارتفاع في نسبة السكر في الدم مما يؤثر على الحمل وصحة الجنين، ويمكن أن يساعد اختصاصي الغدد الصماء أو أخصائي التغذية أو اختصاصي السكري في تعليم الحامل كيفية التحكم بمستوى السكر في الدم خلال فترة الحمل.
  • ارتفاع ضغط دم: يزيد الحمل بتوأم من فرصة ارتفاع ضغط الدم للحامل، مما قد يحمل مضاعفات خطيرة وغير مرغوب بها.
  • الولادة القيصرية: بالنسبة للحمل بتوائم، تكون الولادة المهبلية ممكنة فقط في حال كان الطفل الأول في وضع رأسي لأسفل، وإذا لم يكن كذلك، فقد يكون هناك حاجة ماسة لإجراء عملية ولادة قيصرية لتفادي حدوث أي مضاعفات تهدد حياة الأجنة في الرحم أثناء الولادة.
  • متلازمة نقل الدم بين التوأمين: كما ذكر آنفًا، ففي حال كان التوأم مشتركين في المشيمة فقد يؤدي ذلك إلى انتقال الدم من أحدهما إلى الآخر، الأمر الذي قد يكون له نتائج سيئة ومضاعفات خطيرة على قلب الجنين قد تستدعي تدخل جراحي أثناء الحمل أحيانًا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب What is a multiple gestation pregnancy?, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 05-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب Twin pregnancy: What twins or multiples mean for mom, , "www.mayoclinic.com", Retrieved in 05-12-2018, Edited
  3. Having Twins? Here’s What You Need to Know, , "www.healthline.com", Retrieved in 05-12-2018, Edited