يمر الشخص بمراحل عمرية مختلفة، تحدث له تغيرات شكلية وفسيولوجية مختلفة تختلف باختلاف المرحلة العمرية التي يمر بها الشخص، ويتوقف نمو الإنسان عند اكتمال بنيته الجسدية، ويعتمد توقف نمو الإنسان على عمل أربعة من الغدد، وهي الغدة النخامية والغدة الجنسية والغدة الصعترية والغدة الدرقية، سنعرض في هذا المقال أبرز الحقائق فيما يتعلق بأسباب توقف نمو الطفل وقصر قامته. متى يتوقف نمو الطفل إن حدوث أي خلل في الغدد الأربعة التي ذكرناها سابقا سيؤثر على نمو الطفل، وأكثر ما يدل على نمو الطفل وتطوره هو طوله. طول الإنسان يدل على نمو العظام في جسده، لذا يعتبر هرمون النمو هو الهرمون الذي يلعب دورا أساسيا في جسم الإنسان في ذلك. يتوقف نمو العظام وزيادة الطول عند الإناث عادة في سن السابعة عشر. يتوقف نمو العظام وزيادة الطول عند الذكور عادة في سن التاسعة عشر. قد يختلف هذا العمر باختلاف عدة عوامل، إلا أن الاختلاف لا يتجاوز الزيادة أو النقصان بمعدل سنتين إلى ثلاث سنوات على الأكثر. شاع بين الناس بأن ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل تعلق الجسم عن طريق الأيادي يعمل على زيادة الطول، إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ في الحقيقة. إن تمارين الاستطالة تزيد الطول بمعدل مليمترات وتكون هذه الزيادة مؤقتة في أثناء فترة التدريب فقط. ينصح الأطباء بالحرص على تناول الطعام الصحي الغني بالبرويتنات خلال فترة النمو، حيث أنه يعمل على منح النمو الصحيح والسليم للجسم. ما هي أسباب قصر القامة؟ قد يصاب الإنسان بقصر القامة نتيجة إصابته بواحدة أو أكثر من الأسباب التالية: بعض الأمراض التي تصيب المرأة الحامل وتؤثر على جنينها. الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي خاصة مرض سوء الامتصاص. الإصابة ببعض الأمراض التهابية ومن أشهرها داء كرون. بعض الأمراض التي تصيب الكلى، ومن أشهرها: حدوث قصور مزمن في عمل الكلية. الإصابة ببعض أمراض القلب سواء كانت أمراض مكتسبة أو أمراض خلقية. الإصابة بالجهاز التنفسي مثل التليف الكيسي والربو. الإصابة بمرض السكري. الإصابة ببعض الأمراض العصبية. الإصابة بمرض السل. الإصابة بآفات الدم الانحلالية. الإصابة بمرض عدم التصنع الغضروفي المعروف Achondroplasia. الإصابة بمرض التغضرف أو ما يسمى Dyschondroplasia. الإصابة بأمراض وراثية معينة مثل: متلازمة داون ومتلازمة تورنر والتي تصيب البنات. الإصابة بقصور شامل في عمل الغدة النخامية. الإصابة بمتلازمة لارون. الإصابة بمتلازمة كوشينغ. حدوث قصور في عمل الغدة الدرقية. اقرأ أيضا: اكتئاب بعد الولادة لدى الأم يسبب قصر قامة الطفل علاج ضعف التركيز عند الأطفال أسباب التلعثم في الكلام (التأتأة) و علاجه

متى يتوقف نمو الطفل

متى يتوقف نمو الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: 1 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

يمر الشخص بمراحل عمرية مختلفة، تحدث له تغيرات شكلية وفسيولوجية مختلفة تختلف باختلاف المرحلة العمرية التي يمر بها الشخص، ويتوقف نمو الإنسان عند اكتمال بنيته الجسدية، ويعتمد توقف نمو الإنسان على عمل أربعة من الغدد، وهي الغدة النخامية والغدة الجنسية والغدة الصعترية والغدة الدرقية، سنعرض في هذا المقال أبرز الحقائق فيما يتعلق بأسباب توقف نمو الطفل وقصر قامته.

متى يتوقف نمو الطفل

  • إن حدوث أي خلل في الغدد الأربعة التي ذكرناها سابقا سيؤثر على نمو الطفل، وأكثر ما يدل على نمو الطفل وتطوره هو طوله.
  • طول الإنسان يدل على نمو العظام في جسده، لذا يعتبر هرمون النمو هو الهرمون الذي يلعب دورا أساسيا في جسم الإنسان في ذلك.
  • يتوقف نمو العظام وزيادة الطول عند الإناث عادة في سن السابعة عشر.
  • يتوقف نمو العظام وزيادة الطول عند الذكور عادة في سن التاسعة عشر.
  • قد يختلف هذا العمر باختلاف عدة عوامل، إلا أن الاختلاف لا يتجاوز الزيادة أو النقصان بمعدل سنتين إلى ثلاث سنوات على الأكثر.
  • شاع بين الناس بأن ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل تعلق الجسم عن طريق الأيادي يعمل على زيادة الطول، إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ في الحقيقة.
  • إن تمارين الاستطالة تزيد الطول بمعدل مليمترات وتكون هذه الزيادة مؤقتة في أثناء فترة التدريب فقط.
  • ينصح الأطباء بالحرص على تناول الطعام الصحي الغني بالبرويتنات خلال فترة النمو، حيث أنه يعمل على منح النمو الصحيح والسليم للجسم.

ما هي أسباب قصر القامة؟

قد يصاب الإنسان بقصر القامة نتيجة إصابته بواحدة أو أكثر من الأسباب التالية:

  • بعض الأمراض التي تصيب المرأة الحامل وتؤثر على جنينها.
  • الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي خاصة مرض سوء الامتصاص.
  • الإصابة ببعض الأمراض التهابية ومن أشهرها داء كرون.
  • بعض الأمراض التي تصيب الكلى، ومن أشهرها: حدوث قصور مزمن في عمل الكلية.
  • الإصابة ببعض أمراض القلب سواء كانت أمراض مكتسبة أو أمراض خلقية.
  • الإصابة بالجهاز التنفسي مثل التليف الكيسي والربو.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة ببعض الأمراض العصبية.
  • الإصابة بمرض السل.
  • الإصابة بآفات الدم الانحلالية.
  • الإصابة بمرض عدم التصنع الغضروفي المعروف Achondroplasia.
  • الإصابة بمرض التغضرف أو ما يسمى Dyschondroplasia.
  • الإصابة بأمراض وراثية معينة مثل: متلازمة داون ومتلازمة تورنر والتي تصيب البنات.
  • الإصابة بقصور شامل في عمل الغدة النخامية.
  • الإصابة بمتلازمة لارون.
  • الإصابة بمتلازمة كوشينغ.
  • حدوث قصور في عمل الغدة الدرقية.

اقرأ أيضا:
اكتئاب بعد الولادة لدى الأم يسبب قصر قامة الطفل
علاج ضعف التركيز عند الأطفال
أسباب التلعثم في الكلام (التأتأة) و علاجه