متى كانت غزوة تبوك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
متى كانت غزوة تبوك

تعريف الغزوة

يعدُّ مصطلح الغزوة مصطلحًا إسلاميًّا مَحْضًا، فهو مصطلح ظهر مع ظهور الإسلام لم يكن موجودًا قبله، والغزوة هي كلُّ معركة شارك فيها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وتقول الروايات إنَّ رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- غزا 29 غزوة، منها غزوات حدث فيها صدام بين المسلمين والمشركين ومنها ما لم يحدث، كان أولها غزوة الأبواء وآخرها غزوة تبوك، وهذا المقال سيجيب عن السؤال الآتي: متى كانت غزوة تبوك وسيسلط الضوء على مشورة عمر بن الخطاب في هذه الغزوة.

متى كانت غزوة تبوك

بعد تعريف الغزوة في الإسلام، سيتم المرور على جواب السؤال القائل: متى كانت غزوة تبوك ؟ وجدير بالذكر إنَّ هذه الغزوة هي آخر غزوات رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-  وقد سُمِّيت هذه الغزوة بهذا الاسم لأنها حدثت في عين تبوك، وكانت هذه الغزوة في شهر رجب في السنة التاسعة للهجرة، أي قبل وفارة الرسول -عليه الصَّلاة والسَّلام- بسنتين، وكانت بعد فتح مكة وبعد انتصار المسلمين في الطائف. [١]

وجديرٌ بالذكر أيضًا إنَّ غزوة تبوك هي غزوة العسرة أيضًا لما لاقاه المسلمون من العسر أثناء هذه الغزوة من حرارة وعطش وتعب، وقد وردَ ذكرها في القرآن الكريم، قال تعالى: {لَّقَد تَّابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ} [٢]، وكانت في رجب في السنة التاسعة للهجرة، والله أعلم. [٣]

نتائج غزوة تبوك

بعد الإجابة عن سؤال: متى كانت غزوة تبوك، سيتم ذِكر نتائج غزوة تبوك التي وقعت في السنة التاسعة للهجرة في شهر رجب، وكان من أبرز نتائجها على مختلَف الأصعدة: [٤]

  • إسقاط هيبة الروم: أسقطت غزوة تبوك هيبة الروم في أعين العرب، وغيَّرت نظرة العرب إليهم على أنَّهم القوة التي لا تهزم، وبيَّنت ضعف الأسطورة الرومانية الخرافية.
  • قوّة المسلمين: أظهرت هذه الغزوة أيضًا قوَّة المسلمين أمام كلِّ العرب، وجعلت منهم قوَّة حقيقية في الجزيرة العربية.
  • توحيد الجزيرة: حيث وحَّدت هذه الغزوة الجزيرة العربية تحت لواء المسلمين بعد أن توافدت القبائل العربية على رسول الله طالبةً منه الدخول في حلفه والإسلام بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها المسلمون في الجزيرة العربية وانتقال انتصاراتها إلى بلاد الشام حيث حدود الدولة الرومانية.
  • فاتحة للمعارك مع الروم: كان من أهم نتائج غزوة تبوك أنَّها فتحت الطريق وكسرت حاجز الخوف الذي كان بين العب والروم، وكانت مهد الفتوحات الإسلامية إلى بلاد الشام التي استمرَّت في عهد الخلافة الراشدية.

مشورة عمر بن الخطاب في غزوة تبوك

بعد أن وصل رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- بالمسلمين إلى تبوك، تبيَّن أن الروم هربوا من المسلمين خوفًا وفزعًا، فاستشار الصحابة الكرام أن يدخل إلى حدود الشام ويقاتلهم في ديارهم، فقال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أنَّه لا يمكن للمسلمين أن يقاتلوا الروم في بلادهم، فجموعهم كثيرة وأشار أن يرجع المسلمون إلى المدينة المنورة ولا يعرضوا أنفسهم للخطر من خلال القتال في بلاد الروم حيث المدن وحيث الحرب تختلف عن حرب الصحاري والله أعلم. [٥]

المراجع[+]

  1. غزوة تبوك، المواجهة الأخيرة, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 17-01-2019، بتصرّف.
  2. {التوبة: الآية 117}
  3. غزوة تبوك, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 17-01-2019، بتصرّف.
  4. غزوة تبوك, ، "www.wikiwand.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 17-01-2019، بتصرّف.
  5. غزوة تبوك, ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 17-01-2019، بتصرّف.
122819 مشاهدة