متى فرضت الزكاة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
متى فرضت الزكاة

تعريف الزكاة

الزكاة لغةً هي زكاء المال وطهارته، ويُقال أيضًا هي النماء والزيادة في المال، وقد وردَت الزكاة بهذا المعنى في القرآن الكريم في قولِه تعالى: {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا} [١]، ومن هذه الآية يظهر أن معنى الزكاة أو الطهارة، أمّا الزكاة اصطلاحًا فهي حقٌّ واجب يدفعه الإنسان لجهة معينة أو لإنسان محدد في وقت محددٍ أيضًا وبكمية محددة، وقد ضبط الشرع هذه الأشياء كلّها وحددها بدقة سماوية متناهية، وهذا المقال مخصص للإجابة عن السؤال القائل: متى فرضت الزكاة في الإسلام؟ إضافة إلى ذكر بعض الأحاديث التي تحث على ضرورة إخراج زكاة الأموال بالنسبة للمسلم.

متى فرضت الزكاة

بعد الحديث عن تعريف الزكاة في الإسلام، ولأن هذا المقال مخصص للإجابة عن سؤال: متى فرضت الزكاة على المسلمين، فإنّ من حسن القول أن يتم المرور على جواب هذا السؤال، وقد أجمعت روايات كتب السيرة كلُّها على أنَّ الزكاة فُرضت على المسلمين في مكة المكرمة قبل الهجرة النبوية إلى يثرب -المدينة المنورة لاحقًا- وأمّا فيما يخصُّ أحكامها والتفصيل فيها بشكل عام كالحديث عن الأموال التي يمكن الزكاة بها أو الحديث عن كمية الزكاة ووقتها فكان هذا في المدينة المنورة تحديدًا في السنة الثانية للهجرة النبوية الشريفة، ومن الجدير بالذكر أنَّ الزكاة هي ركن أساسي من أركان الإسلام، وهذا ما دلَّتْ عليه السنة النبوية فيما رواه عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله عليه الصَّلاة والسَّلام: "بُنِي الإسلامُ على خمسٍشَهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصومِ رمضانَ" [٢][٣].

ما هي زكاة الفطر

بعد ما جاء من إجابة على السؤال القائل متى فرضت الزكاة في الإسلام؟ فإنَّه سيتم الحديث عن زكاة الفطر في الإسلام وزكاة الفطر هذه هي ما يدفعه المسلم أو يزكِّي به في عيد الفطر من كلِ عام، وهي واجبة على كلِّ مسلم، وقد وردَ في الحديث عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنَّه قال: "فرَض رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- زكاةَ الفِطرِ، صاعًا من تمرٍ أو صاعًا من شعيرٍ، على العبدِ والحرِّ، والذكرِ والأنثى، والصغيرِ والكبيرِ، من المسلمينَ، وأمَر بها أن تؤدَّى قبلَ خروجِ الناسِ إلى الصلاةِ" [٤]، وجاء فيما رواه أبو سعيد الخدري -رضي الله عنه- أنه قال: "كنا نخرجُ زكاةَ الفطرِ إذ كان فينا رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ- صاعًا من طعامٍ، أو صاعًا من تمرٍ، أو صاعًا من شعيرٍ، أو صاعًا من زبيبٍ، أو صاعًا من أقطٍّ، فلا أزالُ أخرجُه كما كنت أخرجُه ما عشت" [٥] [٦].</span>

حكم إخراج زكاة الفطر من النقود

إنَّ حكم إخراج زكاة الفطر من النقود حكم اختلف عليه العلماء، ولكنَّ أغلب العلماء لا يبيحون إخراج زكاة الفطر من النقود، فزكاة الفطر في نظرهم تُؤدّى من الطعام وذلك لأن رسول الله والصحابة الكرام أخرجوا هذه الزكاة من الطعام وليس من المال، جاء في الحديث الشريف، قال أبو سعيد الخدري -رضي الله عنه-: "كنا نخرجُ زكاةَ الفطرِ إذ كان فينا رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ- صاعًا من طعامٍ، أو صاعًا من تمرٍ، أو صاعًا من شعيرٍ، أو صاعًا من زبيبٍ، أو صاعًا من أقطٍّ" [٧][٨].

المراجع[+]

  1. {التوبة: الآية 103}
  2. الراوي: عبدالله بن عمر، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 8، حكم المحدث: صحيح
  3. مختصر الفقه الإسلامي في ضوء القرآن والسنة, ، "www.al-eman.com "، اطُّلِع عليه بتاريخ 26-12-2018، بتصرُّف
  4. الراوي: عبدالله بن عمر، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 1503، حكم المحدث: صحيح
  5. الراوي: أبو سعيد الخدري، المحدث: ابن الملقن، المصدر: البدر المنير، الجزء أو الصفحة: 5/627، حكم المحدث: صحيح
  6. حكم زكاة الفطر ومقدارها, ، "www.islamqa.info "، اطُّلِع عليه بتاريخ 26-12-2018، بتصرُّف
  7. الراوي: أبو سعيد الخدري، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي، الجزء أو الصفحة: 673، حكم المحدث: صحيح
  8. الحكم في زكاة الفطر نقودًا, ، "www.binbaz.org.sa "، اطُّلِع عليه بتاريخ 26-12-2018، بتصرُّف