متلازمة الهوس الشبقي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
متلازمة الهوس الشبقي

متلازمة الهوس الشبقي

تعدُّ متلازمة الهوس الشبقي أو المعروفة بهوس العشق Erotomania إحدى أشكال اضطرابات الوهام، وتتمثّل الإصابة باعتقاد خاطئ من المريض أنَّ شخصًا من الجنس الآخر قد وقع في حبّه بشدة مع وجود أدلة معاكسة، وهي من الحالات النادرة والتي تصيب النساء بشكلٍ أكبر من الرجال، وقد تم وصف هذه الحالة لأول مرة عام ١٩٢١م من قبل الطبيب النفسي كليرامبو، وغالبًا ما ترتبط الإصابة بها بالإصابة بالاضطرابات النفسية الأخرى، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أعراض الإصابة بمتلازمة الهوس الشبقي وأسبابها وكيفية تشخيصه وطرق العلاج.

أعراض متلازمة الهوس الشبقي

يتمثل العرض الرئيس في اعتقاد المصاب بوجودِ شخصٍ آخر يحبّه ويعشقه لدرجة كبيرة مع عدم وجود أي دليل على حب هذا الشخص له، وغالبًا ما يكون الشخص الذي يعتقد بأنه يحبه مشهور أو ذو منصب عالٍ، وغالبًا ما تترافق الإصابة مع مجموعة من الأعراض وأبرزها ما يأتي:

  • تتبع جميع أخبار الشخص الذي يعتقد المصاب بأنه يحبه.
  • الإتصال الدائم عن طريق المكالمات والرسائل النصية بهذا الشخص.
  • اقتناع المريض التام بأنَّ الشخص الآخر يحاول التواصل معه بطريقة غير مباشرة، فيقوم بتفسير إيماءاته وتحركاته وتصرفاته على أنه معجبٌ به.
  • الشعور بالغيرة الشديدة ظنًا بأنَّ هذا الشخص قد يكون له علاقات أخرى.
  • فقدان الرغبة بالقيام بالأنشطة الأخرى.
  • غالبًا ما سيظهر على المريض أعراض الفصام والاضطراب ثنائي القطب.

أسباب متلازمة الهوس الشبقي

تعدّ أسباب الإصابة بهذه المتلازمة بشكلٍ عام غير معروفة تمامًا، وأكبر المعيقات وراء قلة الأبحاث التي تدرس سبب الإصابة هو ندرة الإصابة بهذا المرض، وهناك العديد من الأسباب التي قد تتسبب بالإصابة، وأبرزها ما يأتي:

  • الوراثة: وهو من أكبر الأسباب وراء الإصابة ويعود ذلك لعلاقة الإصابة بهذا المرض مع مرض انفصام الشخصية والذي ينتقل وراثيًا.
  • العوامل البيوكيميائية: فترتبط الإصابة بهذا المرض مع الأمراض العصبية، والتي غالبًا ما تنتج بسبب اختلال تراكيز المواد الكيميائية في الجسم.

تشخيص متلازمة الهوس الشبقي

نظرًا لأنَّ متلازمة الهوس الشبقي نادرة الحدوث فتشخيصها يعدّ صعبًا وغالبًا ما يتم تشخيصها بطريقة خاطئة، ويعتمد الطبيب في تشخيص الحالة على عدة أمور أبرزها:

  • الفحص السريري للمريض وأخذ الأعراض التي يعاني منها وتوقيت ظهور المرض والتاريخ المرضي للأمراض النفسية والعصبية.
  • إجراء فحوصات طبية شاملة للمريض، والتي تشمل الفحص الإشعاعي للدماغ والفحوصات المخبرية، وبناءً على نتائج هذا الفحص يتم استبعاد الأمراض النفسية والعضوية الأخرى.

علاج متلازمة الهوس الشبقي

بعد تشخيص الحالة يجب البدء على الفور بالعلاج لتفادي حدوث مضاعفات، وغالبًا ما يتم العلاج بالأدوية إلى جانب الخضوع لجلسات العلاج النفسي، ومن طرق العلاج المستخدمة:

  • العلاج بالأدوية المضادة للذهان، وأبرز الأدوية المضادة للذهان والتي أثبتت فعاليتها في علاج هذه المتلازمة هو دواء بيموزيد Bimozide.
  • العلاج بالصدمات الكهربائية ECT.
  • العلاج بالأدوية المثبطة لإعادة امتصاص السيرتونين SSRI.
  • كما أنَّ العلاج النفسي له دورٌ في العلاج، كما أنّ للعلاقات العائلية دورًا كبيرًا في سرعة العلاج.