متلازمة العوز المكتسب (الإيدز)

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
متلازمة العوز المكتسب (الإيدز)

الإيدز: هو مرض ينجم عن فيروس يدمر الجسم؛ خاصة جهاز المناعة؛ فيصبح الجسم عرضة للأمراض القاتلة، و الأمراض السرطانية.

و معنى الاسم العربي لهذا المرض هو: متلازمة العوز المكتسب؛ و الشرح لهذه التسمية هو كالتالي:

1) متلازمة: مجموعة من الأعراض التي تميز المريض.

2) العوز المناعي المكتسب: الضعف الشديد في جهاز مناعة الجسم.

يقوم هذا الفيروس بتحطيم كريات الدم البيضاء؛ التي تقوم بحماية الجسم ضد الجراثيم؛ و هذا يقلل بالتدريج عدد كريات الدم البيضاء في الجسم؛ بحيث تصبح غير قادرة على محاربة الجراثيم؛ لذلك فيروس العوز المناعي يساعد الأمراض على التمكن من الجسم.

أعراض العدوى بهذا المرض:

هي مجموعة من الأعراض التي تظهر منفردة في حالة الإصابة بالأمراض الأخرى مثل:

1) ضخامة العقد الليمفاوية في العنق و في الإبط و في ثنية الفخد دون سبب.

2) الإعياء المستمر.

3) نقص الوزن بشكل مفاجئ.

4) ارتفاع درجات الحرارة؛ خاصة وقت الليل.

5) التعرق الشديد خلال الليل.

6) الإسهال المستمر.

7) ضيق التنفس.

8) السعال الجاف.

9) ظهور بقع حمراء في الجلد و داخل الفم.

و قد سمع الكثير أن الإيدز هو مرض الشواذ جنسيا؛ و الحقيقة أن هذا المرض ليس مقصورا فقط عليهم أو على فئة عمرية معينة، فقد أصيب به رجال و نساء و أطفال رضع و أمهات حوامل و مدمنو مخدرات؛ معنى ذلك أن كل فرد معرض لهذا المرض؛ بغض النظر عن العمر أو الجنس أو غير ذلك.

من بعض الآثار النفسية التي تظهر على المريض بهذا المرض:

1) الخوف من الموت.

2) الخوف من الوحدة.

3) فقدان الفرد اعتباره لنفسه.

4) الخوف من التقهقر الجسدي (هنا يتخيل المريض أعراض الهزال و الفقدان التدريجي لاستقلاله الجسدي و النفسي قبل ظهور الأعراض الجسدية).

كيفيه التعامل مع المريض:

يختلف سلوك الأسرة و المجتمع تجاه المصابين بعدوى الإيدز؛ فهم بحاجة إلى الدعم المعنوي و الجسدي من قبل أطبائهم و أسرهم و من الأشخاص المحيطين بهم؛ و الذين ينبغي عليهم إدراك أن المرض ليس معديا بالمخالطة اليومية، و لا يوجد مبرر لابتعادهم عن المصابين به.

السمنة: نفسيا و علميا؟ ما هو مرض فقدان الشهية العصبي