ما هو قانون الجذب الفكري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥١ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩
ما هو قانون الجذب الفكري

الجذب الفكري

يعد موضوع الجذب الفكري معروفًا منذ أكثر من مائة عام، إذ بدأ عند الغرب ثم أخذ ينتشر على نطاقٍ أوسع بعد انتشار مختلف الكتب التي تتحدث عنهُ بالتفصيل، ويدَّعي الغرب أن هذا القانون ذو قوة عظيمة تمامًا مثل قانون الجاذبية الأرضية، فهو يعمل طوال الوقت سواء كان الإنسان بوعيه أو لم يكن، فحسب قانون الجذب الفكري، فإن الماضي يخلق الحاضر والحاضر يخلق المستقبل، إذ باستطاعة المرء أن يحقق ما يريد ويحصل على وفرة غير محدودة بإمكانيات لا نهائية في الحياة عن طريق قانون الجذب الفكري أو ما يعرف بقوة العقل الباطن؛ فلا صعب أمامَ هذا القانون.

ما هو قانون الجذب الفكري

ينص قانون الجذب الفكري على أنَّ التركيز على الأشياء يجذبها، فببساطة التركيز على الأفكار والمشاعر الإيجابية كالحب أو الفرح أو السعادة أو الحماس أو الشغف أو الوفرة أو التقدير يجذب المزيد منها الى الحياة اليومية، أما التركيز على الأفكار والمشاعر السلبية مثل الكراهية أو النقص أو الفشل أو عدم تقدير الذات أو الحزن أو الغضب أو القلق أو الاستياء فأيضًا سيجذب المزيد منها، وطريقة التفكير في أي لحظة هي التي تحدد الشعور والتصرف في أي موقف، سواء كانت مقابلة عمل أو موعد مع شخص عزيز أو عند مواجهة أي تحدٍ، فمن أجل إظهار المزيد من الأشياء الجيدة خلال اليوم من المهم الحفاظ على عقلية جيدة والتركيز على كل شيء جميل حتى لو كانت تفاصيل صغيرة ومحاولة عدم التفكير بالأشياء المزعجة التي تعكر المزاج والتغاضي عنها، أما عن آلية عمل هذا القانون فإنَّ ألبرت أينشتاين أثبت عام 1905 أن تقسيم المادة إلى أجزاء أصغر يتخطى المجال المادي إلى مجال يكون فيه كل شيء عبارة عن اهتزاز، أي أن جميع الأفكار والمشاعر والظروف على اختلاف مستوياتها تمتلك اهتزازًا معين، حيث أنه كل ما كانت الأفكار والمشاعر إيجابية، كل ما كان اهتزازها أعلى والعكس صحيح بالنسبة للأفكار والمشاعر السلبية، فإذا كانت الأفكار والمشاعر تهتز بنفس اهتزاز الفقر فإن هذا سيجذب المزيد من الفقر فيجد الشخص نفسه دائمًا يعاني من نقص المال، ولهذا يجب رفع الاهتزاز ليتوافق مع اهتزاز الهدف المطلوب عن طريق التركيز على الأفكار والمشاعر الإيجابية كما ذُكر سابقًا.[١]، ومن الجدير بالذكر أنَّ كتاب قوة عقلك الباطن The Power of your Sub-Conscious Mind للمؤلف جوزيف مورفي من أهم الكتب التي تتحدث عن قانون الجذب الفكري وكيفية استخدامه والَّذي يطرح أيضًا تجارب مختلف الأشخاص مع هذا القانون[٢].

كيفية تطبيق قانون الجذب

بمجرد فهم قانون الجذب الفكري وكيف يعمل يصبح بإمكان أي شخص أن يتحكم بحياته بالشكل الَّذي يريد، حيث يصبح من السهل خلق مستقبل أفضل فقط من خلال إدارة الأفكار والمشاعر والابتعاد قدر الإمكان عن كل ما هو سلبي، لذلك ينقسم تنفيذ قانون الجذب الفكري إلى ثلاث خطوات [٣]:

خلق عقلية إيجابية

وذلك بالتركيز على الهدف وليس العكس؛ فمثلًا لو كان يرغب شخصٌ ما بالنجاح في الامتحان النهائي لكنه طوال الوقت يفكر بأنه لن ينجح كأن يتمنى عدم الإخفاق بدلًا من تمني النجاح، فهو هنا يركز على ما لا يريد وبالتالي سيجذب عدم النجاح إليه، وبدلًا من ذلك يجب التركيز على النجاح وتحفيز النفس، فمن المهم جدًا التعبير عن الرغبات والأهداف بعبارات إيجابية وتجنب استخدام النفي وكلمة "لا" مثل قول : "لا أريد أن أرسب في الامتحان"، وقد يشمل ذلك أيضًا:

  • التصور الإيجابي: وذلك بغلق العينين وتخيل أن الهدف قد تحقق مع تكرار ذلك يوميًا؛ فهذا كفيل بأن يرسخ الهدف داخل العقل الباطن وبالتالي تجليه في الحياة الواقعية بشكلٍ أسرع.
  • الامتنان: من أسباب الشعور الإيجابي تقدير الأشياء الجيدة مهما كانت بسيطة مثل الاستيقاظ على زقزقة العصافير وكذلك شكر الأشخاص الطيبين الموجودين في الحياة فذلك يساعد على بعث الشعور بالراحة والرضا في النفس، لذلك يُنصح بكتابة ثلاثة أمور كامتنان لوجودها في الحياة على مذكرة أو قولها بصوتٍ عالٍ قبل النهوض من الفراش كل صباح فهذا سيساعد على بدء اليوم بعقلٍ إيجابي.
  • التأمل: فمن الطبيعي التعرض للإجهاد والإرهاق والضغوطات اليومية، فالتأمل لمدة خمس دقائق سيساعد على استرخاء العقل والجسد، وذلك بالجلوس بشكل مريح وإغماض العينين مع التركيز على التنفس وترك الأفكار تأتي وتذهب.
  • التدريب المستمر للحصول على الإيجابية: فليس من السهل الحصول على عقل إيجابي بفترة قصيرة ومن الطبيعي أن تعود الأفكار السلبية من وقتٍ لآخر، لذلك من المهم جدًا عند التعرض لمواقف سلبية خلال اليوم عدم السماح للمشاعر السلبية المصاحبة لها ان تطول وتأخذ وقتًا كبيرًا في اللاوعي بل تحويلها بأسرع وقت إلى مشاعر إيجابية، ومع التدريب المستمر سيصبح الأمرُ أسهل.

التصرَُف

وقد يتضمن ذلك إنشاء لوحة عن الهدف ووضعها في مكانٍ مرئيٍّ في الغرفة الخاصة مثلاً وتعليقها على الخزانة بحيث يمكن رؤيتها يوميًا فهذا سيعطي حافز وإلهام للعمل من أجل تحقيق الهدف، كما قد يشمل ذلك:

  • التخطيط لتحقيق الهدف بوضع قائمة بالخطوات التي يجب تنفيذها، وتخصيص فترة زمنية كل يوم باستغلالها لإنجاز هذه الخطوات تتابعيًا.
  • مكافئة النفس عند إنجاز العمل المطلوب، وبالمثل عند التقصير أو عدم إنجاز العمل المطلوب، ويجب البحث عن المشكلة وعمل التغيير اللازم على أساسها.
  • مواجهة المواقف الصعبة، فمن الطبيعي التعرض للنكسات والمواقف السلبية خلال اليوم لكن من الخطأ لوم النفس عليها، فلا أحد يحيى حياة مثالية خالية من الصعوبات حتى مع استخدام قانون الجذب الفكري، فيجب تقبل هذه المواقف السيئة كجزء من الحياة والتواصل مع الأصدقاء والأشخاص المقربين لتقديم الدعم، واستغلال هذه المواقف لبذل جهد أفضل في المرات القادمة.

المراجع[+]

  1. "What is the law of attraction?", www.quora.com, Retrieved 18-06-2019. Edited.
  2. "the-power-of-your-subconscious-mind - Joseph Murphy The...", www.coursehero.com, Retrieved 22-06-2019. Edited.
  3. "How to Use the Law of Attraction", www.wikihow.com, Retrieved 19-06-2019.
143 مشاهدة