ما هو الشفق القطبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٨ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
ما هو الشفق القطبي

الشفق القطبي

كلمة الشفق تم اشتقاقها من اسم الآلهة الرومانية القديمة وبالتحديد آلهة الفجر المعروفة بأورورا، والتي انتقلت من الشرق إلى الغرب معلنةً قدوم الشمس، كما أنّ هذا الاسم المجازي الذي يشير إلى الفجر قد استخدمه شعراء الرومان القدامى؛ للإشارة إلى الألوان عبر السماء المظلمة، وأما الشفق القطبي فهو مظهر طبيعي للضوء في سماء الكرة الأرضية تتّم رؤيته في كثير من الأحيان في مناطق خطوط العرض بالتحديد بالقرب من القطب الشمالي والقطب الجنوبي، والذي يحدث بسبب الاضطرابات في منطقة الغلاف المغناطيسي الناتج عن الرياح التي تسبّبها الشمس.[١]

أسباب حدوث الشفق القطبي

يبدأ حدوث الشفق القطبي من مركز الشمس عندما تصل درجة الحرارة في منتصف قرص الشمس إلى 27 مليون درجة فهرنهايت أي ما يعادل 15 مليون درجة مئوية، وعندما ترتفع درجة الحرارة على السطح الخارجي للشمس ثم تنخفض تحدث عملية غليان للشمس وتنتج عنها فقاعات، وتخرج بعض من الجسميات من القرص بالأخصّ من أماكن تواجد البقع الشمسية على السطح، وفي هذه الأثناء تخرج معها جزيئات البلازما، والتي تُعرف باسم العاصفة الشمسية أو الرياح الشمسية إلى الفضاء الخارجي، وتحتاج هذه الرياح فترة 40 ساعة تقريبًا حتى تصل إلى سطح الكرة الأرضية، وعند وصول تلك الرياح الشمسية إلى الأرض، يبدأ الشفق القطبي بتقديم عروضه الدرامية المثيرة والجميلة في السماء.[٢] ، وحدوث الشفق القطبي لا يكون مرتبطًا فقط بالأرض، ولكن قد يحدث أيضًا في عوالم أخرى خارج النظام الشمسي وربما قد يتشكّل الشفق خارج الكواكب الخارجية، ففي النظام الشمسي تمتلك الكواكب العملاقة مثل كوكب المشتري، زحل، أورانوس ونبتون، أغلفة سميكة وحقول مغناطيسية قوية، ولكل منها شفق قطبي خاصّ بها يختلف عن الشفق القطبي الذي يحدث في سماء الكرة الأرضية وذلك بسبب اختلاف الظروف التي تشكّل فيها، وبخصوص كوكب الزهرة فإن لديها شفق قطبي خاص بها اسمه أورون ناتج عن المجال المغناطيسي لغلافه، وأمّا كوكب المريخ فهو يتميّز بغلاف جوي رقيق جدًّا، والشفق القطبي له ناتج عن تأثير الحقول المغناطيسية حول القشرة الخارجية له.[٢]

الشفق القطبي على المريخ

على النقيض من الكرة الأرضية، لا يمتلك المريخ مجال مغناطيسي عالمي يحيط الكوكب بالكامل، ولكنه يمتلك حقول مغناطيسية تشبه مظلة تنبت من الأرض مثل نبات الفطر أو المشروم، و يظهر بشكل رئيسي في نصف الكرة الجنوبي، وهذه المظلات هي مؤشر على بقايا حقل عالمي قديم تحلّل وتلاشى منذ مليارات السنين، وبما أنّ الغلاف الجوي الخارجي للمريخ ممتلئ بثاني أكسيد الكربون بشكل أساسي، إلا أنه في نفس الوقت يحتوي على بعض كميّات من الأكسجين وهذا هو السبب الأساسي للون الشفق، حيث أنّ ذرات الأكسجين المتهيّجة في غلاف المريخ يؤدي إلى إنتاج الضوء الأخضر، وبهذا يظهر التوهج بلونه الأخضر متبعثرًا في سماء المريخ.[٣]

المراجع[+]

  1. "Aurora", www.en.wikipedia.org, Retrieved 2019-06-13. Edited.
  2. ^ أ ب "Northern Lights: What Causes the Aurora Borealis & Where to See It", www.space.com, Retrieved 2019-06-13. Edited.
  3. "Auroras on Mars", www.science.nasa.gov, Retrieved 2019-06-13. Edited.