ما يجب و ما لا يجب قوله لمن يحس بالكآبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما يجب و ما لا يجب قوله لمن يحس بالكآبة

يواسي الأشخاص بعضهم البعض, عند تعرضهم للكأبة, أو التوتر, الناشئ عن هموم الحياة و مشاكلها, أو موقف معين يسبب هذا الشعور, و يزيد من مأساويته, و قد يخطأ الكثيرون في الأساليب, أو الكلام الذي يستخدمونه, كأساس للتخفيف عنهم,  فتكون عباراتهم قاسية, و جارحة, تزيد من حالات الكآبة, و لا تساعد في التخفيف منها, لذلك يفضل التفكير ألف مرة قبل إخراج الكلام, و توجيهه,  خاصة للأشخاص المصابين بالضيق, و الكآبة, و محاولة استعمال أقوال تساعد في تهدئتهم , و طمأنتهم بأنهم على ما يرام, و أحسن حالا, و من هذه التعابير:

أنا هنا من أجلك

يفضل القول, بأنك لست وحدك في هذا الشيئ, بل كلنا معرضين لذلك, و لاينبغي أن تزيد الطين بلة, بقولك, هناك أشخاص غيرك, و أسوء حالا منك, فلماذا كل هذا الإكتئاب.

أنت شخص مهم

و ذلك باستخدام تعبير, أنت شخص مهم بالنسبة لي, و أمرك يهمني, و تجنب القول, بأن الحياة أبدا لم تكن عادلة من قبل, و لن تكون هكذا.

اسمح لي بالمساعدة

يفضل سؤال الشخص إذا كان يريد عناقا, ليشعر بالراحة, أو لأ, يفضل استخدام تعبير, توقف عن الشعور بالأسى على حالك, فغيرك حالتهم أفظع منك؟

الاكتئاب هو أمر حقيقي

و ذلك بعدم السماح بالتهكم على المصاب بحالة الاكتئاب, و استخدام القول, أنت إنسان كئيب, أليس كذلك؟ و إستبدالها بتعبير, لا داعي للقلق, تصرفك لن يؤدي بك إلى الجنون أنما هو أمر طبيعي قد يصل أي شخص إليه بسبب ظروف معينة.

هناك أمل

استعمال التعبير الذي يقول, بأننا نحن لسنا على هذه الأرض لنرى من خلال بعضنا البعض, و إنما نحن عليها  لنرى بعضنا البعض من خلالها, و تجنب إشعارهم بالإحباط, باستخدام مصطلحات تثبط المعنويات بشكل متزايد.

يمكن تخطي هذه العقبة

يمكن طمأنته باستعمال تعبير جميل, بأنه عند إنتهاء كل ذلك, سوف أبقى بجانبك, فأنا ما أزال هنا, و أنت كذلك, و الابتعاد عن عن قول, هذا كله خطأك و يجب عليك تحمله.

سوف أبذل قصارى جهدي لأفهم

ما ينبغي قوله في هذه الحالة, أنا لا أستطيع أن أفهم حقا ما تشعر به, و لكنني أقدم لك تعاطفي, و إهتمامي, و من الأشياء التي لا ينبغي قولها, نعم, إنني أعرف كيف تشعر, لقد ممرت فعلا بتجربتك.

لن أتخلى عنك

يجب إخبار المكتئب, بأنك لن تخذله, و تتركه, و تجعله بعيدا عنك, و الابتعاد عن التعبير, بأنك تعتقد بأن إكتئابه هو وسيلة لمعاقبتك و معاقبة غيرك.

سنتخطى ذلك معا

و ذلك عن طريق  التعبير الذي يقول, إني أشعر بالأسف لشعورك بألم كبير, سوف أقوم بالإهتمام بك, و لن أتركك أبدا, مها يحدث, و  تجنب التعبير كالآتي, هل جربت شرب القليل من البابونج لتهدئتك؟