ما يجب أن تستطيع قوله عندما تصبح مسنا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما يجب أن تستطيع قوله عندما تصبح مسنا

في وقت ما, يجب أن تصل إلى مرحلة الرضا عن نفسك, كنتيجة و تلخيص لحياتك التي عشتها على جميع الأصعدة, و هذا ما سيجعلك تستطيع قضاء وقت مريح وهادئ عندما يتقدم بك العمر, إذا كنت تريد ذلك, فعليك أن تسعى في كل يوم حتى تصل إلى أن تقول ما يلي:-

"لقد تبعت ما يريد قلبي و ما يقول أحساسي"

الحياة قصيرة, فلا تقضيها و أنت تعيش حياة الأشخاص الأخرين, و لا تدع ضجيجهم يغطي على الصوت القادم من داخلك, كان هذا راي ستيف جوبز, و المقصود هو أن نعيش من أجل أنفسنا و نسمع لقلوبنا حتى نعيش الحياة كما نحبها.

"لقد قلت ما كان يجب أن أقوله"

إذا كنت ترغب قول رأيك في شخص أو موقف, وترى أن ذلك أمر ضروري, فلا تتردد, حتى لا تندم فيما بعد.

"لقد فعلت ما يجب أن أفعله"

تبنى دائما موقفك, و نفذ ما أنت مقتنع فيه حتى لا تندم, و حتى تستطيع أن تكون راضي عما فعلت.

"لقد أحدثت فرقا"

أكثر سؤال من الممكن أن تسأله لنفسك حين تصبح مسنا, هو ما هو الفرق الذي أحدثته في الحياة؟ أو ما هو الأثر الذي تركته خلفي؟ لذلك حاول أن تضع بصمتك في الحياة, وعلى جميع الأصعدة, لكن ذلك يحتاج منك إلى الجد والإجتهاد, قبل أن تصل إلى وقت لا تستطيع فيه تقديم الكثير.

"لقد عرفت معنى الحب الحقيقي"

أن تحصل على شريك حياة, تستطيع أن تلخص فيه مفهومك عن الحب الحقيقي, و أن تكون قادرا على أن تقول أنك عرفت من خلاله معنى الحب الحقيقي.

"أنا ممتن لما قدمت لي الحياة"

شعورك بالرضا عن ما قدمت لك الحياة, هو شعور رائع, ستكون محظوظا إذا ما وصلت إليه, وهو الرضا بما بين يديك, و الذي لا تحصل عليه دون أن تكون مجتهدا, فالحياة لا تقدم لك إلا ما صممت على أخده منها.

"أنا فخور بنفسي"

و لن تكون فخورا بنفسك إلا إذا سطرت في سجل حياتك الكثير من النجاحات, و خصوصا التي التي توقعت يوما أنها أكبر من إمكانياتك.

"لقد سامحت كل من أذاني"

و قد يكون هذا صعبا على الكثير منا, و لكنه بحد ذاته سعادة حقيقية, تكون فيها قد طهرت نفسك من الضغائن و الأحقاد, و وصلت إلى مرحلة الصفح و الصفو, لذلك حاول أن لا تجعل الأحقاد تتراكم في داخلك, وتخلص منها أولا بأول.

"أنا غير نادم"

قد يكون صعبا عليك أن تتخذ القرارات السليمة على طول خط حياتك, لذلك لا بد أنك وقعت في بعض الأخطاء, مما يجعلك غير قادر على قول هذه العبارة, إلا إذا تصالحت مع نفسك, و حاولت تصحيح نتائج قرارتك المغلوطة, أولا بأول.

أن اليوم هو الوقت المناسب لتبدء مراقبة سلوكك, و السيطرة على حياتك, حتى تستطيع أن تقول كل ما سبق, فهو ليس كلاما وليد لحظته, بل هو تلخيص لمسيرتك في الحياة.