ما هي مرحلة المراهقة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي مرحلة المراهقة

مراحل النمو

يتأثّرٌ الآباء بالمراحل العمرية التي يمرُّ بها أطفالُهم، خاصةً في تلك المرحلةِ التي يطرأ فيها بعضُ التغييرات الداخليّة والخارجيّة على الأطفال، وتعدُّ هذه المرحلة من أصعب المراحلِ التي يستعدُّ لها الآباء قبل الأبناء؛ لِما تخلفه من صراعات بين الطرفين، حيث يتمّ صناعة شخصيّة الفرد في تلك الفترة، ويتمّ بناء الشخصية السليمة من خلال تخطّي تلك الصراعات دونَ الوقوع في مشاكل واضطرابات نفسيّة وجسدية، وتسمّى تلك الفترة الزمنيّة بمرحلةِ المراهقة، ويقدّم هذا المقال توضيحًا وافيًا عن مرحلة المراهقة.

مرحلة المراهقة

تعودُ كلمة "المراهقة" إلى الفعل "راهق" أي الاقتراب من الشيء، أمّا في المعنى الاصطلاحي فهي الاقتراب من النضوج العقليّ والنفسي والجسمي للفرد، وهناك العديد ممن يخلطُ بين البلوغ والمراهقة، فالبلوغ دخول الشخص في مرحلة الإنسان أي اكتمال الوظائف الجنسيّة، أما المراهقة فهي التدرّج للوصول إلى النضج النفسي والاجتماعي، حيث يكتسبُ من خلالِها مجموعة من القيم والسلوكيات التي تساعده على الاستقرار على الرغم من أنّها أكثر المراحل إزعاجًا للمراهق؛ بسبب مجموعة التغييرات التي يلاحظها إمّا في شخصيّته أو في بدنه.

مراحل المراهقة

تختلفُ تلك الفترة من شخصٍ إلى آخرَ ومن مجتمع إلى آخر، بعضُها قصير والآخر طويل المدّة، لذلك قامَ العلماء والمختصّون بتقسيمِها إلى عدّة مراحل منها:

  • المرحلة الأولى: تتميّزُ هذه المرحلة بالتغييرات البيولوجية السريعة، وتكون بين سن 11 و14 عامًا.
  • مرحلة الوسطى: تبدأ في هذا السنّ عملية الاكتمال البيولوجيّ، وتكون بين 14 و18.
  • مرحلة المتأخرة: تظهرُ علامات النضج الفكريّ والنفسي عند كلٍّ من الذكر والأنثى بين 18 و21 عامًا.

الجنس ومرحلة المراهقة

الجنس مصدرُ متعةٍ للطرفين الذكر والأنثى، ويرتبط ارتباطًا وثيقًا مع التطوّر الجنسي الذي يمرُّ به المراهق في هذه الفترة ، حيث يبدأُ المراهق باكتشافِ رغبته عند بَدْء عمليّة القذف، فيلجأ في فترة معينة إلى عملية الاستمناء، وفي فترة معينة من المراهقة تتوجّه مشاعر كلا الجنسين إلى الطرف الآخر، فيفهم معنى التواصل الجسدي خاصةً عند اكتمال نضج الأعضاء التناسلية، وفي حالة الوصول إلى البلوغ السويّ، ويدرك كلا الجنسين أهميّة هذه العملية في التكاثر البشري وما توفّرُه من أمن واستقرار نفسيّ، ويأتي دور المجتمع في تنظيم تلك الحاجة من خلال مؤسّسة الزواج.

علامات البلوغ عند الجنسين

تطرأ مجموعة من التغيّرات البدنية والنفسية بالظهور على المراهق، وذلك مع بدايات دخوله تلك المرحلة، حيث يجبُ على الآباء البدء بتوعية أبنائهم بمدى تلك التطورات، ومنها:

  • بروز الثديين عند الفتيات، وهي أول العلامات عند الإناث.
  • كثافة شعر العانة.
  • ظهور شعر الإبط عند كلا الجنسين.
  • اكتساب بعض الوزن عند مرور فترة المراهقة كاملة.
  • نموّ العضو الذكري والخصيتين، ويصبح كيس الصفن أكثر قتامةً.
  • خشونة في الصوت وارتفاع حدّته.
  • القذف اللاإراديّ أثناء النوم.
  • ظهور بعض التغيّرات النفسيّة، قد تكون سلبية أو إيجابيّة، منها: قلّة الثقة بالنفس والعدوانيّة، أو فرط الحماس والإقبال على الحياة وخوض المغامرات.