ما هي قراميط البحر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي قراميط البحر

السمك القرموطي

تعتبر أسماك القراميط من ضمن الكائنات الحية البحرية التي تتميز بالطول، كما تتباين في أحجامها وأماكن عيشها، حيث تتواجد في جميع البيئات المائية الدافئة سواء كانت مالحة أو عذبة ما عدا المياه القطبية، وهناك أنواع أخرى تفضل العيش في مياه الكهوف الضحلة، وهي في مظهرها الانسيابي الخارجي تشبه الثعابين، وتُعرف أيضًا في عالم الأسماك بـ"سمك السلور"، وسيتم التحدث عما هي قراميط البحر في هذا المقال.

قراميط البحر

وهي تعتبر من الأسماك التي تعيش في مياه البحار والأنهار والسواحل العميقة وبطيئة التدفق، كما تفضل العيش في الأماكن المحمية كالحفر أو قيعان الأنهار، وتتألف من حوالي أربعة عشر جنسًا ومئة نوع من الفصائل المختلفة، ومنها فصيلة "الكلاريد" الأكثر شهرة، والتي تتميز بأربعة برابل وتمتلك زعانف ظهرية كبيرة، كما تتميز بوجود هيكل خيشومي يشبه أغصان الشجر الصغيرة، ويُطلق عليه بالعضو التيهي أو الخيشومي والذي يُعطي القدرة لبعض أنواع القراميط البحرية بالتحرك لمسافة قصيرة على سطح الأرض اليابسة.

وتضع أنثى سمك القرموط بيضها في الأماكن القريبة من سطح الماء، حتى تكون في مأمن من خطر الحيوانات الكبيرة الزاحفة والمفترسة التي تعيش في القاع، ويتروح أعداد بيضها ما بين 10 إلى 90 بيضة، والتي تفقس خلال أسبوع، كما وتنتشر أسماك القرموط في أجزاء عديدة من شرق آسيا، وجنوب تركيا، وسوريا، وتنتشر بكثرة في إفريقيا ومصر.

التكوين الجسدي لأسماك القراميط

تتشابه معظم الأسماك في الشكل العام، إلا أن أسماك القرموط تختلف في تكوينها الجسدي الخارجي، كما تتميز بمميزات أخرى، ومن أهمها ما يأتي:

  • أهم ما يميز القراميط البحرية الكبيرة وهو الفم الكبير، حيث يحتوي على صفين من الأسنان الصغيرة، وحساسين في الفك العلوي وأربع حساسات في الفك السفلي.
  • يعتلي جسدها زعانف شرجية ممتدة تصل إلى الزعانف الذيلية.
  • تمتلك زعانف إبرية صغيرة في مقدمة الرأس وتُعرف بالزعانف الظهرية.
  • توجد زعانف صدرية حادة يبدأ نشاطها عند اصطياد الفريسة، فتثير حركة الفريسة وبالتالي يسهل على أسماك القرموط ابتلاع فريستها في حلقها الكبير.
  • تختلف ألوانها تبعًا للبيئة التي تعيش بها، فالأسماك التي تعيش في المياه الصافية والعذبة كمياه الأنهار تميل ألوانها إلى السواد، أما الأسماك القرموطية التي تعيش في المياه العكرة تكون ألوانها مسمرة ومائلة للون البني.

حجم أسماك قراميط البحر

يبلغ متوسط الحجم الطولي لهذا النوع من الأسماك حوالي المتر تقريبًا أو أقل من ذلك، وهناك أنواع أخرى قد يصل حجمها الطولي أكثر من مترين، وذلك تبعًا لنوع السمك القرموطي والبيئة التي يعيش فيها.

النظام الغذائي للقراميط البحرية

تتغذى الأسماك الكبيرة من هذا النوع على اللحوم وبعض الحشرات الصغيرة كالديدان والقشريات، بالإضافة إلى الضفادع والجرذان والفئران والطيور المائية كالبط السندل وبعض الثدييات الأخرى، أما الأسماك الصغيرة فتتغذى على النباتات والأعشاب المائية.