ما هي فوائد ماء المطر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي فوائد ماء المطر

المطر

يعد نزول المطر أحد نعم الله تعالى التي لا تعد ولا تحصى على مخلوقاته، وهو أساس الحياة وأهم نعم الخالق التي تقوم عليها حياة الإنسان والحيوان والنبات على سطح الأرض، ويتكون المطر عن طريق تبخر مياه الأنهار والبحار نتيجة الحرارة وتصاعد البخار إلى طبقات الجو العليا ويتكاثف على شكل السحب والغيوم وتعمل الرياح على حملها لليابسة وتسقط بعد انخفاض حرارتها على هيئة قطرات ماء وأمطار غزيرة تُحيي الأرض والزرع وتبعث الحياة والنشاط في المناطق القاحلة والجافة وتروي العطش وتجلب الخير لجميع المخلوقات، ويعتبر المطر من المصادر الماء المتجددة على وجه الأرض، وسنتعرف في مقالنا هذا على فوائد ماء المطر.

أنواع المطر

توصل العلماء خلال عدة دراسات وأبحاث لفحص مكونات وطبيعة الغيوم الماطرة بأن ماؤها طبيعي ومقطر، وهنالك ثلاثة أنواع للمطر وهي

  • المطر التصاعدي: والذي يتكون من عملية التمدد الناتجة عن الهواء الرطب.
  • المطر الإعصاري: ويتشكل هطول هذا المطر نتيجة التقاء وتصادم أنواع من الرياح تختلف درجة حرارتها ونسبة رطوبة كل نوع عن الآخر.
  • المطر التضاريسي: وهو المطر المتكون من التقاء الرياح الرطبة القادمة من مياه البحار في المناطق العالية.

فوائد ماء المطر

يوجد العديد من فوائد ماء المطر العظيمة لاستمرار الكائنات الحيّة على الحياة فوق سطح الأرض، ومن تلك الفوائد:

  • يحتوي على الكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، وذلك لصفاته وطبيعته التي تختلف عن الماء العادي فهو ماء معقم ومطهر ومقطر، ويمكن استعماله في عدة مجالات منها المجال الطبي.
  • يتميز بقدرته على تنظيف وتخليص الجو من الغازات العالقة به والأتربة، حيث يعمل على امتصاصها وتنقية الهواء من التلوث وحماية الإنسان من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي والتهابات الشعب الهوائية والربو.
  • يفيد في تجديد الخلايا التالفة بجسم الإنسان بشكل أفضل من الماء العادي، كما يزود الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالمهام والنشاطات اليومية.
  • يساعد في مقاومة اضطرابات الجهاز العصبي المختلفة ويمنح الجسم الطاقة الإيجابية ويخلص من السلبية، ويعمل على تهدئة الأعصاب والتخفيف من مشاعر القلق والتوتر.
  • يُطهّر نفس الإنسان من المس والعين والسحر ويطرد الشياطين، حيث جاء ذكر قدرة مائه المبارك على ذلك في كثير من الآيات القرآنية ومنها قوله عز وجل﴿ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ ﴾الأنفال: 11.
  • يفيد المطر في تحسين حركة ونشاط حياة الإنسان وترحاله من منطقة لأخرى باحثاً عن الماء والنبات، إضافة إلى استصلاحه للمناطق الصحراوية والقاحلة وتحويلها إلى أراضي صالحة للعيش والزراعة والرعي.
  • يعتبر من أهم فوائد ماء المطر وقت نزوله، وهو من آثار رحمة الله سبحانه وتعالى بالإنسان ومن الأوقات المباركة والمستحب دعاء المسلم بها للفوز بإجابة الله للدعوات ونيل رحمته ورضاه.