تعرف فاكهة النجمة بإسم كارامبولا، وقد استوحت فاكهة النجمة إسمها من شكلها الذي يشبه النجمة الخماسية، وتعد من الفاكهة الفريدة من نوعها، كما أنها تنمو في العديد من المناطق المدارية في العالم، وقد تم اكتشافها لأول مرة في أمريكا قبل ما يقارب 150 عام، إضافة إلى ذلك تعد بلدان إندونيسيا والصين وماليزيا موطنها الأصلي، وتتميز فاكهة النجمة بشعبية كبيرة في مختلف دول العالم، حيث أنها تستعمل في تزيين الكثير من الأطباق في العديد من المطابخ العالمية. فاكهة النجمة تعد هذه الفاكهة من الحمضيات، حيث تعتبر من الأشجار ذات النمو البطيء والتي تحتاج لطقس دافئ لتتكيف معه، ويجب أن تتعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر، كما أن ثمرة النجمة خفيفة الوزن تشبه حبة الفلفل في وزنها، وتنضج هذه الفاكهة حينما يتحول لون ثمارها من الأخضر إلى الأصفر فتصبح جاهزة للأكل، إضافةً إلى ذلك فإنها تجمع في طعمها مزيجاً من الليمون والخوخ والأناناس في نكهة معقدة تتمحور بين الحلو والحامض، ومن الممكن تناول كامل الثمرة بقشورها وبذورها، كما أن الماليزيون يستخدمونها كعصير بسبب تميزها بطعم لذيذ متمازج بين الحلو والحامض قليلاً. فوائد فاكهة النجمة لفاكهة النجمة العديد من الفوائد العظيمة والكثيرة، حيث أنها تعد مصدراً غنياً بالقيم الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، وفاكهة كارامبولا غنية بفيتامين c بنسبة 45% من حاجة الإنسان اليومية، كما أنها تحتوي على كمية كافية من الصوديوم والبوتاسيوم والنحاس، وتخلو هذه الفاكهة من الكوليسترول والدهون المشبعة وتحتوي أيضاً على مواد مضادة للجراثيم، كما أن ثمرة الكارامبولا الواحدة تحتوي على 40 كالوري فقط، وتعد هذه الفاكهة من النباتات التي تمتلك نسبة كبيرة جداً من اللايسين ونسبة قليلة من الأرجنين. إن إحتواء فاكهة النجمة على الحمض الأميني اللايسين والأرجنين المفيدان يجعل منها علاجاً للأمراض الخبيثة كالأورام السرطانية، حيث أنها تمنعها من الإنتشار وتثبط نشاطها. إن تناول هذه الفاكهة يسهم في مكافحة العدوى التي تحدث بسبب البكتيريا الضارة مثل البكتيريا القولونية والسالموتيلا والمكورات العنقودية، وتعالج التهاب العيون. إن الأطباء ينصحون النساء المرضعات بتناول هذه الفاكهة لأنها تدر الحليب. تعد علاجاً لنزلات البرد والأنفلونزا، وتساهم في التخلص من علامات التقدم بالسن ومكافحة السمنة، كما يستخدم ماء هذه الفاكهة في علاج الصداع. تستخدم فاكهة النجمة في صنع الجلي والمخللات والمربى وسلطة الفواكه والعصير أيضاً. إن عصارة هذه الثمرة تستعمل في تنظيف النحاس ذا اللون الأصفر وإزالة البقع الصعبة عن الملابس.

ما هي فاكهة النجمة

ما هي فاكهة النجمة

بواسطة: - آخر تحديث: 19 يوليو، 2017

تعرف فاكهة النجمة بإسم كارامبولا، وقد استوحت فاكهة النجمة إسمها من شكلها الذي يشبه النجمة الخماسية، وتعد من الفاكهة الفريدة من نوعها، كما أنها تنمو في العديد من المناطق المدارية في العالم، وقد تم اكتشافها لأول مرة في أمريكا قبل ما يقارب 150 عام، إضافة إلى ذلك تعد بلدان إندونيسيا والصين وماليزيا موطنها الأصلي، وتتميز فاكهة النجمة بشعبية كبيرة في مختلف دول العالم، حيث أنها تستعمل في تزيين الكثير من الأطباق في العديد من المطابخ العالمية.

فاكهة النجمة

تعد هذه الفاكهة من الحمضيات، حيث تعتبر من الأشجار ذات النمو البطيء والتي تحتاج لطقس دافئ لتتكيف معه، ويجب أن تتعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر، كما أن ثمرة النجمة خفيفة الوزن تشبه حبة الفلفل في وزنها، وتنضج هذه الفاكهة حينما يتحول لون ثمارها من الأخضر إلى الأصفر فتصبح جاهزة للأكل، إضافةً إلى ذلك فإنها تجمع في طعمها مزيجاً من الليمون والخوخ والأناناس في نكهة معقدة تتمحور بين الحلو والحامض، ومن الممكن تناول كامل الثمرة بقشورها وبذورها، كما أن الماليزيون يستخدمونها كعصير بسبب تميزها بطعم لذيذ متمازج بين الحلو والحامض قليلاً.

فوائد فاكهة النجمة

  • لفاكهة النجمة العديد من الفوائد العظيمة والكثيرة، حيث أنها تعد مصدراً غنياً بالقيم الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، وفاكهة كارامبولا غنية بفيتامين c بنسبة 45% من حاجة الإنسان اليومية، كما أنها تحتوي على كمية كافية من الصوديوم والبوتاسيوم والنحاس، وتخلو هذه الفاكهة من الكوليسترول والدهون المشبعة وتحتوي أيضاً على مواد مضادة للجراثيم، كما أن ثمرة الكارامبولا الواحدة تحتوي على 40 كالوري فقط، وتعد هذه الفاكهة من النباتات التي تمتلك نسبة كبيرة جداً من اللايسين ونسبة قليلة من الأرجنين.
  • إن إحتواء فاكهة النجمة على الحمض الأميني اللايسين والأرجنين المفيدان يجعل منها علاجاً للأمراض الخبيثة كالأورام السرطانية، حيث أنها تمنعها من الإنتشار وتثبط نشاطها.
  • إن تناول هذه الفاكهة يسهم في مكافحة العدوى التي تحدث بسبب البكتيريا الضارة مثل البكتيريا القولونية والسالموتيلا والمكورات العنقودية، وتعالج التهاب العيون.
  • إن الأطباء ينصحون النساء المرضعات بتناول هذه الفاكهة لأنها تدر الحليب.
  • تعد علاجاً لنزلات البرد والأنفلونزا، وتساهم في التخلص من علامات التقدم بالسن ومكافحة السمنة، كما يستخدم ماء هذه الفاكهة في علاج الصداع.
  • تستخدم فاكهة النجمة في صنع الجلي والمخللات والمربى وسلطة الفواكه والعصير أيضاً.
  • إن عصارة هذه الثمرة تستعمل في تنظيف النحاس ذا اللون الأصفر وإزالة البقع الصعبة عن الملابس.