ما هي درجة تجمد الماء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٢ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
ما هي درجة تجمد الماء

يغطّي الماء مساحة كبيرة من سطح الأرض، فهو يغطي ثلثي الكرة الأرضية بينما الثلث الباقي يعبر عن اليابسة، وأهميَّة الماء كبيرة فهو يدخل في تركيبة جسم جميع الكائنات الحية، كما أنه المسؤول بالدرجة الأولى عن جميع العمليات الحيوية التي تحدث في جسم الإنسان، وفيما يخص التركيب الكيميائي للماء فإن جزيء الماء الواحد يتكون من ذرَّة أكسجين واحدة بالإضافة إلى ذرَّتي هيدروجين، والخصائص الكيميائية للماء أنه شفاف لا لون له، ولا رائحة له، ولا طعم له، كما أنه يدخل في العديد من التفاعلات الكيميائية، ويعتبر مذيباً لمعظم التفاعلات الكيميائية التي تحدث في الطبيعة، ويدخل الماء في الصناعة والزراعة والأعمال المنزلية، وتعتبر الحياة أمرا مستحيلاً بلا ماء، وسنتحدث في هذا المقال حول درجة تجمد الماء بالتفصيل.

أهم المعلومات عن درجة تجمد الماء

  • تعرف درجة التجمد (Freezing Point) على أنها تلك الدرجة من الحرارة التي تتحول عندها المادة من حالتها السائلة إلى حالتها الصلبة.
  • عند القيام بتبريد سائل معين فإن ما يحدث هو نقصان في معدل طاقة الجزئيات، وبالتالي تتقارب الجزيئات من بعضها البعض عند نقطة معينة نتيجة لقوى التجاذب، وهذا ما يؤدّي إلى تصلب المادة.
  • حرارة الإنصهار هي عبارة عن الطاقة اللازمة لإذابة المادة الصلبة.
  • فيما يخص درجة التجمّد فإنها تعتبر 0 على مقياس سيليسيوس، وتبلغ درحة الغليان 100 على نفس المقياس.
  • قد تم اعتماد هذه الدرجة بعد أن قام العالم جين كريستين باختراع مقياس سلسيوس.
  • أما على مقياس الفهرنهايت فإن درجة التجمد تعتبر الدرجة 32، ودرجة الغليان هي 212.
  • أما على مقياس كلفن  فإن درجة التجمد تعتبر الدرجة 273، ودرجة الغليان هي 373.
  • قام العالم جين كريستين بوضع الزئبق في أنبوب طويل وتم غمسه بالماء، وبعد ذلك برد الماء حتى صار ثلجاً، ومن ثم قام بوضع إشارة على أنبوب الزئبق، ومن ثم قام بتسخين الثلج إلى أن أصبح ماء وبعدها بخاراً، ووضع علامة أخرى على أنبوب الزئبق، فكانت تلك العلامتان تمثلان المسافة بين التجمد والغليان، ومن ثم قام بتقسيم تلك المسافة إلى 100 وِحدة مسافة أطلق على كل منها درجة مئوية، وتم اعتماد الصفر هو درجة التجمد.
  • أما نظام الفهرنهايت فقد تم استحداثه عن طريق تقسيم المسافة بين العلامتين على 180.
  • أما ما يخص مقياس كلفن فقد تم اعتماده كمقياس دولي لقدرته على تحديد أدنى نقطة حرارة في الكون.
  • تبلغ أدنى نقطة حرارة محسوبة في الكون 273- درجة مئوية على مقياس سيلسيوس، و0 على مقياس كلفن.
  • إن الدرجة المئوية الواحدة تساوي درجة كلفن واحدة، إلا أن الاختلاف يكمن فقط في تحديد كلفن للصفر المطلق في الكون.