ما هي حمى الروماتيزم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي حمى الروماتيزم

حمى الروماتيزم

يحدث مرض حمى الروماتيزم  نتيجة إصابة الحلق بأحد أنواع الميكروبات الذي يسمى "العقديات"، وبخاصة المجموعة "أ" منها، وتسبب هذه الميكروبات حدوث التهاب الحلق خاصة لدى الأطفال، وليس بالضرورة أن يصاب كل شخص بحمى الروماتيزم بعد إصابته بالتهاب البلعوم، وتكمن خطورة هذا المرض بأنه قد يسبب الأذى والضرر للقلب، ويظهر على المريض بشكل تدريجي أي أن أعراضه وشدة آلامه لا تحدث بشكل مفاجئ، ويتطلب هذا النوع من الأمراض مراجعة طبيب مختص فور ظهور الأعراض تجنباً لحدوث أي مضاعفات، وسنعرض في هذا المقال معلومات حول حمى الروماتيزم.

ما هي حمى الروماتيزم

آلية الإصابة بالمرض

  • يحدث هذا المرض بعد الإصابة بالتهاب الحلق، وفي هذه الحالة فإن المريض يكون قد امتنع عند أخذ العلاج أو لم يراجع الطبيب أو لم يتم علاجه بشكل كامل.
  • ما يميز البكتيريا المسببة لهذا الالتهاب هو احتوائها على بروتين مشابه للبروتين الموجود في بعض أنسجة جسم الإنسان، وهذا ما يحفز جهاز المناعة لمهاجمة تلك الأنسجة.
  • يؤدي ذلك إلى الإضرار بالعديد من أجزاء الجسم والتي من أبرزها الجلد والمفاصل والقلب إضافة إلى الجهاز العصبي، وهذا ما يسبب ظهور الأعراض على المريض.
  • عادة ما يصيب هذا المرض الأشخاص في سن الطفولة، وقد يصيبهم في سن الشباب في بعض الأحيان.
  • تختلف شدة الإصابة من شخص إلى آخر وهذا ينعكس من خلال شدة الأعراض ومدى تأثيرها على صحة المريض.

أعراض الإصابة بالمرض

تظهر الإصابة على المريض من خلال وجود مجموعة من العلامات والأعراض والتي تأتي على النحو الآتي:

  • حدوث الحمى.
  • الشعور بآلام في المفاصل حيث تبدأ هذه الآلام بالانتشار إلى المفصل الآخر بعد ذلك، إضافة إلى ظهور الاحمرار والتورم في المفاصل.
  • الشعور بألم في منطقة الصدر، إضافة إلى الشعور بضيق في التنفس.
  • حدوث تسارع في ضربات القلب.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بشكل مزمن.
  • ظهور طفح جلدي لدى المريض، وغالباً ما يكون هذا الطفح غير مؤلم.
  • حدوث بعض الحركات غير الإرادية في القدم أو الأيدي أو الوجه.

علاج الحمى الروماتيزمية

يتم علاج الإصابة بهذا النوع من الحمى عن طريق مجموعة من الإجراءات تأتي على النحو الآتي:

  • يقوم الطبيب بوصف المضاد الحيوي المناسب لحالة المريض، ويجب أن يتم أخذ كورس العلاج كاملاً وتجنب الانقطاع عن أخذه عند الشعور بتحسن الأعراض وحالة المريض.
  • يقوم الطبيب بوصف مضاد الالتهاب وذلك لتقليل حدوث الالتهابات في هذه الفترة.
  • قد يضطر الطبيب لوصف بعض الأدوية للسيطرة على الأعراض الأخرى مثل الحركات اللاإرادية.

المراجع:  1 2