ما هي تقنية النانو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
ما هي تقنية النانو

تقنية النانو هي وحدة قياس متناهية الصغر يتم استخدامها في القياسات الذرية لتحديد أحجام جزيئات المادة، و يساوي النانو واحد من مليون من الميليميتر أي ما يستحيل إدراكه بالعين أو ببعض المكبرات البسيطة، حيث يحتاج رؤية الجزيئات التي تقاس بالنانو جهاز متخصص و متطور، كما لا يعتبر مصطلح النانو حديثا حيث تم استخدامه قديما في بداية التطور العلمي لقياس الكميات الفيزيائية و الكيميائية.

تقنية النانو

  • يمكن تعريف تقنية النانو على أنها العلم الذي يدرس إمكانية تغيير المادة على مستوى النانو لإنتاج مواد جديدة أو حتى أجهزة يمكنها خدمة الإنسان.
  • إن الفكرة في تقنية النانو هي القدرة على تغيير جزيئات المادة لإنتاج مادة جديد ذات خصائص جديد.
  • إن من المعروف بأن المادة متكونة من ذرات متراصة، فإذا كان بالإمكان تغيير بعض هذه الذرات بطريقة محددة فإنه ينتج مادة جديد.
  • الهدف من إنتاج مواد جديدة هي الحصول على خصائص مادية يسهل التعامل معها، مثل درجة الانصهار و الموصلية الكهربائية و غيرها من الخصائص الفيزيائية و الكيميائية.
  • على الرغم من عدم وجود إي إنجاز في هذا المجال إلا أنه تم إنفاق مليارات الدولارات على بحوث حول تقنية النانو.
  • تعد الولايات المتحدة من أبرز الدول المهتمة في هذه التقنية على جميع الأصعدة سواء كانت عسكرية أو طبية أو تكنولوجية، حيث أنها أنفقت ما يقارب 3.7 مليار دولار.
  • تعد دول أوروبا ثاني أكبر المهتمين حيث بلغ قيمة الإنفاق على بحوث تقنيات النانو ما يقارب 1.2 مليار دولار.

تعقيدات تقنية النانو

إن أي مجال علمي جديد يواجه العديد من العقبات و الصعوبات بسبب قلة الخبرة فيه أو لسبب عدم توفر الادوات اللازمة للبحث، كما وتعد تقنية النانو كأي مجال علمي آخر يواجه عدة صعاب، و في ما يلي أبرز التحديات التي تواجه العلماء في تطبيق تقنية النانو.

  • الصغر المتناهي لجزيئات المادة و صعوبة التحكم فيها أو حتى إدراكها.
  • عدم القدرة على التنبؤ بنتائج تغيير الجزيئات، مما قد يؤدي إلى ظهور نتائج غير مرغوب بها.
  • صعوبة التحكم بجزيئات المواد بعد إزالتها أو تحريرها من مواقعها لتوجيهها إلى مواقع جديدة.

أول من تطرق لتقنية النانو

  • في العام 1959 تطرق العالم ريتشير فينمان خلال محاضرة ألقاها في الجمعية الفيزيائية الأمريكية إلى فكرة تقنية النانو عندما قال بأن هناك حيز كبير داخل الذرة.
  • كانت دلالة مقولته أنه يمكن العمل على معالجة ذرات المواد من حيث بنيتها، إلا أن هذا الأمر لم يأخذ بعين الاعتبار في ذلك الوقت.