ما هي الوذمة الوعائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
ما هي الوذمة الوعائية

كيفية حدوث الوذمة الوعائية

تحدث الوذمة الوعائية في كثير من الأحيان عندما يحدث تسرب في السوائل وذلك إلى خارج الأوعية الدموية بصورة سريعة، ومن ثم فإنها تتجمع في الطبقات العليا الموجودة في الجلد، فقد كان الطبيب هينريش كوينك أول شخص يعمل على تقديم وصف دقيق لهذا المرض وكان ذلك في عام ألف وثمانمائة واثنين وثمانين، لهذا نجد بأن هذا المرض يعرف بمصطلح وذمة كوينك في العديد من المؤلفات الطبية، وقد تصيب هذه الحالة الأشخاص بغض النظر عن أعمارهم ذلك أنها قد تصيب الكبار والصغار في آن واحد، وفي هذا المقال سوف نتعرف على ماهية الوذمة الوعائية.

معلومات عن الوذمة الوعائية

  • الوذمة الوعائية هي تورم سريع جداً حاصل في الأدمة، والأنسجة الموجودة تحت الجلد، إضافة إلى الأنسجة المخاطية وتحت المخاطية.
  • يلاحظ بأن هذه الحالة كثيراً مع الشرى، إلا أنه ما يميز الشرى أنها تحدث في منطقة الأدمة العليا.
  • يتم اطلاق اسماء عدة على الوذمة الوعائية منها وذمة وعائية عصبية ووذمة كوينك.
  • عند ظهور هذه الحالة فإنه يجب التعامل معها على أنها أحد الحالات الطبية التي تستدعي تقديم الرعاية الطبية الطارئة ذلك أن هذه الحالة يكون تطورها سريعاً جداً.
  • يمكن لهذه الوذمة أن تعمل على سداد مجرى الهواء عند المصاب، وبالتالي ستؤدي لخنقه.
  • عندما يكون سبب هذه الحالة هو الحساسية فقط، يمكن انقاذ حياة المصاب من خلال حقنه الأدرينالين، وتجدر الإشارة إلى أنه لا يصلح إنقاذ المصاب بالأدرينالين إذا كانت تلك الحالة سببها عوامل وراثية.

أعراض الوذمة الوعائية

  • نوبات حادة جداً ومتفرقة من آلام البطن، ناتجة عن انتفاخ الأمعاء والمعدة.
  • حدوث نوبة من القيء والغثيان ولكن في بعض الحالات.
  • تورم وانتفاخ حاصل في منطقة العين وبالأخص في ملتحمة العين.
  • صعوبة في بلع الشراب والطعام، وبحة في الصوت من دون أي مبرر لذلك.

تشخيص الوذمة الوعائية

  • يتم قياس نسبة C4 و C1 – INH، حيث أنها تكون منخفضة عن الحد الطبيعي في أثناء نوبة المرض الأولى الناتجة عن مصدر وراثي.
  • تكون نسبة C4 طبيعية جداً عند قياسها لدى النوبات المرضية الخاصة بالوذمة.
  • ولكن في النوع الوراثي الثاني تكون نسبة C4 منخفضة عن الحد الطبيعي، بينما تكون نسبة C1 – INH طبيعية جداً.
  • عندما تكون نسبة C1 – INH طبيعية يجب الخضوع لفحص يبين كيفية أدائه.
  • يجب الخضوع للفحوصات المخبرية وبالأخص التصويرية لمعرفة إن كان هناك مرض يرافق الحالة.

علاج الوذمة الوعائية

  • يتم علاج هذا المرض في أسرع وقت ممكن وبالأخص عند الأطفال.
  • يجب على المريض تناول الدواء المخصص له للتخفيف الانتفاخات والتورمات بشكل سريع.، ومن هذه الأدوية حقن الأدرينالين في منطقة تحت الجلد.