ما هي المازوخية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي المازوخية

ما هي المازوخية

المازوخية أو المازوشية أو المازوكية هي مسميات لإنحراف على فطرة الإنسان الطبيعي و قد تحدث إما بسبب الإضطرابات النفسية أو بسبب بعض التجارب خلال فترة الطفولة, و يمكن التعبير عن المازوخية بكل بساطة على أنها التلذذ في تعذيب النفس على جميع المستويات سواء كان الجسدي أو النفسي, و اشتق مسمى المازوخية من اسم روائي نمساوي مشهور عاش في الفترة ما بين 1836-1895, و يدعى ليوبولد مازوخ, إن سبب نسب هذا الإنحراف أو التطرف للروائي مازوخ هو كتابته لأحد القصص التي يتمتع أبطالها بتعذيب أنفسهم, و يعتقد بأن الكاتب كان يعبر عن بعض من تفاصيل حياته في تلك القصة.

 

ما هي تصرفات الشخص المازوخي

أن الشخص المازوخي أو الحالة المازوخية التي يمر بها المرء تنقسم لأكثر من قسم بحسب حدتها, حيث أن هناك حالات مازوخية طفيفة أو طبيعية إن صح القول قد يعاني منها أي شخص, و تتمثل تصرفات هذه الحالة الطبيعية بمشاهدة أفلام الرعب أو المشاهد المخيفة, حيث يشعر المرء بلذة عند شعوره بالخوف, وكما يعتقد بأن المراهقين الذين يعانون من اضطرابات نفسية و يخلقون عالم وهمي يعيشون خلاله دور الضحية يعانون من أحد مستويات المازوخية الطفيفة.

و أما بالنسبة للحالات المتوسطة فتتمثل تصرفات الأشخاص الذين يعانون منها بتقبل الشتائم و التحقير و الظلم و الضرب, و غالبا  لا يبدون أي مقاومة أو ردود أفعال لهذه التصرفات التي صدرت بحقهم, بل أنهم قد يشعرون بالذة.

في الحالات الشديدة و المستعصية يظهر على الأشخاص الذين يعانون منها تصرفات أحيانا توصف بأنها دون وعي, حيث يقوم الشخص بضرب نفسه و إذائها بشتى الطرق للشعور بالذة و قد يبلغ الأمر إلى إيذاء النفس لحد الموت.

علاقة المازوخية بالسادية

يعتقد بان المازوخية و السادية وجهان لنفس العملة, حيث أن المازوخية هي عبارة عن تلذذ المرء بإذاء نفسه, بينما السادية تتمثل في التلذذ بإيذاء الأخرين.

تصرفات أخرى لها علاقة بالمازوخية

يتوجه البعض لوصف الشذوذ الجنسي أو التصرفات الخارجة عن فطرة الإنسان و المتعلقة بالعلاقة الزوجية أحد أشكال المازوخية.