ما هي القاعدة النورانية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي القاعدة النورانية

القاعدة النورانية

إن القاعدة النورانية عبارة عن طريقة لتعليم قراءة اللغة العربية للأطفال و لغير الناطقين بها, و تستند هذه الطريقة في تعليم القراءة على نصوص القرآن الكريم بشكل كبير, وتمتاز هذه الطريقة بكونها تبدأ بالتسلسل السليم في تعليم القراءة, حيث أنها تبدأ بتعليم نطق الحروف المفردة ثم المركبة و بعد ذلك الحروف المتحركة, وكما أن هذه الطريقة لا تعلم فقط قراءة اللغة العربية بل إنها تعلم الطالب على تجويد القرآن الكريم، و قد أسس هذه القاعدة الشيخ نور محمد حقاني و بعد ذلك أضاف عليها الشيخ فتح محمد المدني بعض التعديلات لتسهيل دراستها و تدريسها.

الطريقة النورانية لتعليم القراءة والكتابة

إن القراءة و الكتابة مهارتين مرتبطين ببعضهما البعض لحد كبير, حيث أن تعلم القراءة يتطلب معرفة شكل الحروف و بمجرد التعرف على الحروف لا يبقى من الكتابة إلى رسم هذه الحروف, و تعتبر الطريقة النورانية من أفضل الطرق لتعلم القراءة و الكتابة لكونها تبدأ من الصفر و تركز بداية على تعلم لفظ حروف الهجاء كما تلفظ في جدول الحروف, و لا يتم الانتقال للمرحلة الثانية إلا بعد إتقان المرحلة الأولى, و الجدير بالذكر بأن الطريقة النورانية من أقدم الطرق لتعليم القراءة و الكتابة حيث أنها كانت تستخدم في الكتاب قبل ظهور المدارس النظامية.

القاعدة النورانية للأطفال

تستخدم القاعدة النوارنية مع الأطفال من أجل تعليمهم القراءة والتجويد الصحيحين للقرآن الكريم، وبالتالي فإن المعلم يبدأ بتعليم الأطفال حروف الهجاء المفردة لحين إتقانها، ومن ثم ينتقل لتعليم الأطفال على لفظ الحروف المركبة وهي عبارة عن حرف أو حرفين يتم أخذهم من كلمات مختلفة لتوضيح أن الأحرف يمكن أن تأتي بأول أو وسط أو أخر الكلمة، ويتم لفظ هذه الحروف في هذه المرحلة بطريقتين، أولا كما تلفظ في الدرس الأول وثم كما تلفظ داخل الكلمة.

و بعد ذلك يتم الانتقال للحروف المقطعة و هي الحروف التي تلفظ كما هي و تكون دائما في بداية بعض سور القرآن الكريم مثل (الم), و من ثم ينتقل المعلم لتعليم الأطفال كيفية لفظ الأحرف مع الحركات حيث يتم لفظ الحرف الواحد مع الفتحة و الكسرة و الضمة, و هكذا يستمر التسلسل مع الأطفال ليحن إتقان جميع مهارات قراءة و تجويد القرآن الكريم.

تعليم القاعدة النورانية للكبار

لا يحتاج الشخص الكبير لتعلم القاعدة النورانية من أجل تعلم القراءة فغالباً ما يكون الكبار يتقنون القراءة والكتابة، ولكن يتم تعليمهم من أجل إتقان تجويد القرآن الكريم أو من أجل تدريبهم لتعليم الأطفال باستخدام هذه الطريقة، وبالطبع يختلف أسلوب تعليم البكار عن أسلوب تعليم الصغار، حيث يتم التركيز على تصحيح مخارج الحروف في حال وجود خلل وعلى قواعد التجويد.