ما هي السبل للحصول على الحياة المثالية ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي السبل للحصول على الحياة المثالية ؟

يختلف معنى الحياة المثالية  من شخص إلى آخر, حيث يعرف البعض هذه الحياة وفقا لطموحاته و أحلامه,  لذلك يسعى البشر جميعهم لتحقيق هذا الهدف المشترك, و الذي يدعو إلى تحقيق كل ما يرغبون به, لإشباع  شعورهم بالإكتفاء الذاتي, و تعزيز ثقتهم بأنفسهم, و يفضل دائما البدء بتغير الشخص نفسه أولا, ثم اتباع بعض الأمور و الطرق التي تساهم في تحقيق الطموحات و الأحلام,  المتمثلة ب:

تعتمد هذه الطريقة على خطوات مترابطة من التخطيط و التنفيذ و التطوير, حيث يلعب الصدق مع النفس دور كبير في نجاحها, و ما يلي الخطوات بالترتيب:

  • في البداية يجب على المرء أن يقوم برسم الحياة المستقبلية المثالية التي يريدها, فكلما  كانت عملية التفكير تعتمد بشكل كبير على الصور وليس على الكلمات, فيمكن للشخص أن يجسد رغباته و أحلامه على شكل صور, و بعد تحديد هذه الصور, يأتي دور جمع هذه الصور, أو صور قريبة لها و لصقها على لوحة كبيرة, و عند إتمام هذه الخطوة يصبح المستقبل واضح بشكل أكبر و لا يحتاج  إلى تفكير لاستحضاره.
  • تحتاج الخطوة التالية  لأن يكون الشخص صادق مع نفسه, فعليه أن يقوم بالتفكير بيومه الاعتيادي, و تحديد الأعمال التي يقوم بها, و طريقة شعوره, و كما يجب تحديد الأمور السلبية بصدق, و بعد تحديدها يجب جمع الصور اللازمة لتوضيح كل  هذه الأمور, ثم لصقها بأبعد نقطة مقابلة للصور التي تم لصقها مسبقا, و بعد الإنتهاء, يصبح لديه صورة كاملة عن ما هو عليه حاليا, و عن ما  يريد أن يكون عليه في المستقبل.
  • تحتاج الخطوة الثالثة لبعض الدقة, هنا يجب مقارنة الحاضر بالمستقبل, فعلى سبيل المثال, إذا وجد في المستقبل رغبة زيارة أحد المناطق السياحية خارج البلد التي يسكنها, و مقابلها في الحاضر أنه لم يغادر البلد أبدا,  فيجب عليه أن يكتب على قصاصة من الورق بأنه ذاهب إلى هاواي مثلا,  ثم يضاف حول تلك القصاصة بعض الصور المشجعة, كصور لنشاطات يريد القيام بها أثناء تواجده هناك, و بعد الانتهاء منها, يقوم بتطبيق هذه الخطوة على جميع الرغبات التي يرغب في تحقيقها في المستقبل.
  • إن التركيز في هذه الخطوة على التخلص من الأمور السلبية في الحاضر,يساعد الشخص في التغلب على ما يقابلها من أمور سيئة قد تحدث في المستقبل, و ذلك باتباع نفس الطريقة السابقة لكن مع بعض التغيير,  حيث يكتب على قصاصة من الورق المواضيع التي يرغب بالتخلص منها, مثل التدخين أو الغضب, و ثم يلصقها بالقرب من تلك الصور التي تجسدها, و بعد هذا القيام بهذا الإجراء, تأتي مرحلة البحث عن المحفزات, عن طريق البحث  بصور أشخاص تغلبوا على مصاعب كبيرة, و  الاستعانة بمحركات البحث على الإنترنت, ثم إلصاقها بالقرب من قصاصات الورق, و ابنتهاء هذه الخطوة تنتهي مرحلة التحضير.
  • مع بداية المرحلة الخامسة, يبدأ التطبيق العملي للخطوات السابقة, و هذه الخطوة تحتاج للإرادة القوية, حيث يجب على المرء أن يبحث عن التصرفات و الأعمال التي تتشابه مع الملصقات التي جمعها, إلا تلك الموجودة في منطقة الحاضر, فعلى سبيل المثال يمكن البدء بمضغ علكة النيكوتين للإقلاع عن التدخين, أو الالتحاق بحلقات علاجية للتخلص من الغضب, و كما يمكن محاكات الشعور بالتواجد في هاواي على سبيل المثال بتناول بعض الأطعمة المشهورة بها,  فالبدء بهذه الخطوة بشكل جدي, يجعل الشخص يشعر بانتمائه للمستقبل المثالي الذي قام برسمه, و مع انتهاء هذه الخطوة تصبح الأمور أسهل.
  • في النهاية يجب على الشخص أن يطور و يبحث عن الأفضل, و يقوم بتعديل الملصقات حسب التطورات التي تطرأ على خططه المستقبلية و رغباته, و كما يجب أيضا أن يقوم بإعادة الخطوات السابقة كل ما لزم الأمر.