ما هي الخلية النباتية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي الخلية النباتية

الخلية

الخلية هي اللبنة الأساسية لجميع الكائنات الحية، وتحتوي على أجزاء عديدة، لكل منها وظيفة مختلفة، وتتكون أجسام الكائنات الحية من الملايين من الخلايا، وتحتوي الخلية على مواد وراثية، ويمكنها نسخ نفسها، وهناك العديد من الأنواع المختلفة للخلايا البيولوجية، وعلى الرغم من أنواع الخلايا المختلفة، والعمليات المختلفة التي تؤديها، إلا أن بعض العمليات تكون مشتركة بين جميع الخلايا، أو على الأقل معظمها، وقد تتشابه الخلية الحيوانية مع الخلية النباتية، إلّا أن هناك العديد من الاختلافات بينها، حيث تكون الخلية النباتية أكبر حجماً من الخلية الحيوانية، ويكون شكل الخلية الحيوانية غير منتظم، بينما شكل الخلية النباتية يكون مستطيلاً أو مكعباً.

الخلية النباتية

الخلية النباتية هي الوحدة الأساسية للحياة في كائنات المملكة النباتية، وهي خلية حقيقية النواة، أي أنها ذات نواة حقيقية مرتبطة بغشاء، إلى جانب هياكل خلوية صغيرة، تسمى العضيات، وهي بنى متخصصة تنفذ مهام محددة لازمة لتشغيل الخلوية العادية، كما أن لها مجموعة واسعة من المسؤوليات، وتشمل كل العمليات الحيوية من إنتاج الهرمونات والإنزيمات إلى توفير الطاقة للخلية النباتية.

مميزات الخلايا النباتية

تتميز الخلية النباتية عن غيرها من خلايا الكائنات الحية بما يأتي:

  • جدار الخلية.
  • البلاستيدات الخضراء.
  • الحويصلات.
  • الفجوة المركزية.

أجزاء الخلية النباتية

  • جدار الخلية: هو الغطاء الخارجي الذي يوفّر الصلابة والدعم الهيكلي، والحماية من الإجهاد الميكانيكي، والتفاعل مع الخلايا الأخرى، وهو سمة بارزة للخلية النباتية، ويتكون من السليلوز والبكتين وجليكوبروتينات واللجنين، وهو عبارة عن ثلاث طبقات، جدار الخلية وجدار الخلية الثانوي والصفيحة المتوسطة
  • غشاء الخلية أو غشاء البلازما: هو البطانة الخارجية للخلية، ويحيط بالسيتوبلازم والعضيات في الخلية النباتية، داخل جدار الخلية، وهو غشاء شبه نافذ يسمح بمرور مواد معينة ثم حصرها.
  • السيتوبلازم: هو المصفوفة الشبيهة بالهلام داخل غشاء الخلية، والتي تشكل جميع العضيات الخلوية الأخرى.
  • النواة: هي مركز التحكم في الخلية، وهو عبارة عن بنية مرتبطة بغشاء يحتوي على المادة الوراثية للخلية، أي الحمض النووي.
  • البلاستيدات الخضراء: عضية مستطيلة الشكل، تحتوي على الكلورفيل أو الصباغ الأخضر، تقوم بتلقي الطاقة الضوئية، وتحولها إلى طاقة كيميائية، بواسطة عملية التمثيل الضوئي.
  • الميتوكوندريا: تنفذ التنفس الخلوي، وتوفر الطاقة للخلايا.
  • الفجوات: هي عضيات محددة الغشاء، تستخدم كمركز تخزين مؤقت للخلية.
  • الريبوسومات: هي أصغر وأكثر عضية متوفرة في الخلية النباتية، وهي مواقع لتخليق البروتين.
  • الشبكة الأندوبلازمية، هي عضيات على شكل حجيرات مقعرة غشائية، تغطيها مواد نقل.
  • الهيكل الخلوي: عبارة عن شبكة من الألياف والخيوط الدقيقة، تعطي الدعم للخلية.
  • أجهزة جولجي: تقع بالقرب من النواة، وهو مركز التعبئة والتغليف للخلية.
  • الليسوزوم: يحتوي على إنزيمات هضمية.