ما هي البورصة العالمية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي البورصة العالمية

البورصة العالمية

هي البورصة التي توفر تسهيلات للشركات العالمية قائمة على الاستجابة لمتطلباتها المالية، وتوفير الدعم والابتكار اللازم لها لزيادة رأس المال للمستثمرين من جميع أنحاء العالم، مقرها الرئيس في سانت بيتر بورت -غيرنسي-، وتوفر البورصة العالمية أيضًا سوقًا عالي التنظيم مع عملاء معروفين عالميًا لمجموعة منتجات متزايدة، وتُدار العمليات فيها داخل المنطقة الزمنية الأوروبية ولكن التداول يتم في خارج الاتحاد الأوروبي، كما تم إطلاق البورصة العالمية في ديسمبر عام 2013 باسم بورصة جزر القناة للأوراق المالية CISE عندما وافقت المحكمة الملكية في غيرنسي على إعطائها ترتيب للاستحواذ على أعمال ما تسمى -بورصة جزر القنال-.

كيفية التداول في البورصة العالمية

يختلف التداول في البورصة العالمية عنه في البورصة المحلية، فالطريقة الجيدة لتنويع محفظة الاستثمار فيها هي النظر إلى ما وراء السوق المحلي والحصول على تداول في الأسهم الأجنبية، فالاستثمار الدولي يوفر فوائد التنويع مثل زيادة الإمكانيات المتاحة المحتملة، وتوفير الوقت لاتخاذ الاحتياطات اللازمة مرة أخرى في حال الركود الاقتصادي الكلي المحلي، ولأن كل دولة ذات سيادة محددة لديها سياسة حكومية خاصة بها واقتصادها الخاص، فإن إضافة هذه المخزونات لن تؤدي بالضرورة إلى زيادة مخاطر المحفظة الكلية بسبب انخفاض الارتباط بين أسواق البلدان المختلفة مع بعضها البعض ومع السوق المحلية.[١]

قد يبدو الشراء مباشرة من البورصات الأجنبية الطريقة المفضلة للتداول في أسواق الأسهم الأجنبية، لكن هذا يمكن أن يكون أكثر صعوبة مما قد يبدو، لأنه من الصعب امتلاك العديد من شركات الوساطة لإمكانية الوصول المباشر إلى التجارة الدولية، وإذا تم ذلك، فقد يكون مكلف جدًا ويستغرق وقتًا طويلًا لتلقي تأكيد تجاري، مع أنه يمكن الاتصال بالوسيط الخاص ليسأل عما إذا كان يقدم تداولًا دوليًّا مباشرًا و أيضًا مقدار التكلفة، إلا أن العديد من البلدان تفرض ضوابط رأس المال لتقييد المبلغ الذي يمكن للمستثمر الأجنبي التداول فيه وقد يُفرض ضرائب على المعاملات بشكل مختلف تمامًا عن تلك الموجودة في التداول المحلي، كما أن الاحتفاظ بالموجودات الأجنبية المدعومة بالعملات الخاصة بهم، يعرض أحيانًا المستثمر لمخاطر العملات لأن أسواق العملات الأجنبية تتقلب من يوم إلى آخر، فإذا كان المستثمر يحصل على 5٪ من الأسهم الأجنبية ويخسر 10٪ من قيمة العملة، فإن ذلك سيحقق خسارة صافية.[٢]

مؤشرات البورصة العالمية

تقيس مؤشرات سوق الأوراق المالية في البورصة العالمية قيمة جزء من سوق الأوراق المالية للبلد الواحد، عن طريق حساب المتوسط ​​المرجح للأسهم المختارة، وتساعد هذه المؤشرات المستثمرين والمحللين في وصف السوق ومقارنة الاستثمارات المختلفة، كما تحاول العديد من الصناديق المشتركة والصناديق المتداولة في البورصات المحلية، تتبع هذه المؤشرات لتزويد المستثمرين بالتعرض لسوق معين، على سبيل المثال، يتتبع مؤشر MSCI العالمي الأسهم الكبيرة والمتوسطة في 23 دولة متطورة تغطي ما يقرب من 85 بالمائة من القيمة السوقية المجانية المعدلة في كل دولة.[٣]

المراجع[+]

  1. How To Trade International Stocks, , "www.investopedia.com", Retrieved in 02-12-2018, Edited
  2. Stability of international stock market relationships across month of the year and different holding intervals, ,"www.tandfonline.com", Retrieved in 02-12-2018, Edited
  3. Major World Stock Market Indexes, ,"www.thebalance.com", Retrieved in 02-12-2018, Edited
129882 مشاهدة