ما هي الأعراض المبكرة لسرطان الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
ما هي الأعراض المبكرة لسرطان الجلد

سرطان الجلد

الجلد هو أكبر الأعضاء في جسم الإنسان، ويعمل كجدار حماية يعزل أعضاء الجسم الداخلية عن الوسط الخارجي ويحميه من التعرض المباشر لمسببات الأمراض، ويتكون الجلد من طبقات متراصَّة من الخلايا الحرشفية دائمة التجدد، وسرطان الجلد هو ورم خبيث منشأه خلايا الجلد، يحدث فيه تكاثر غير منضبط لخلايا غير طبيعية خبيثة لها القدرة على اختراق أنسجة أخرى من الجسم وبالتالي الانتقال إلى الأعضاء الداخلية، ويناقش هذا المقال أنواع سرطان الجلد وأعراضه وعوامل الخطورة للإصابة به وسبل العلاج المختلفة.

أنواع سرطان الجلد

يحتوي الجلد على عدة أنواع من الخلايا في تركيبه، أهمها الخلايا الصبغية المسؤولة عن لون البشرة، والخلايا الحرشفية التي تمثل الدعامة الرئيسية لبنية الجلد، وينقسم سرطان الجلد إلى نوعين رئيسيين من حيث خلايا المنشأ للورم، النوع الأول هو سرطان الجلد الصبغيّ أو ما يعرف بالميلانوما، والنوع الثاني هو سرطان الجلد غير الصبغيّ، وفي ما يأتي توضيح لهذه الأنواع والفروق بينها:

  • الميلانوما: ورم خبيث منشأه الخلايا الصبغية في الجلد، وهو أكثر أنواع سرطانات الجلد شراسةً، ويُشكِّل ذوي البشرة البيضاء ما نسبته 98٪ من المصابين بهذا النوع، ويُشكِّل التعرُّض المفرط لأشعة الشمس عامل خطر للإصابة بهذا السرطان خاصة عند الأفراد ذوي البشرة الحساسة الذين تسهل إصابتهم بحروق الشمس، كما ترفع إصابة أحد أفراد العائلة بهذا السرطان احتمالية الإصابة في العائلة، ويبدأ هذا السرطان في مراحله المبكرة بالانتشار سطحيًّا عبر الجلد، ثم يبدأ في المراحل المتقدمة باختراق الأجزاء الداخلية للجلد مما يسهّل من انتشاره. [١]
  • سرطان الخلايا القاعدية: هو أكثر أنواع الأورام السرطانية شيوعًا في العالم، الذي يُشكِّل ما نسبته 80٪ من حالات سرطان الجلد غير الصبغي، وهو منتشر بشكل كبير جدًا عند أصحاب البشرة الفاتحة والذين تعرضوا لأشعة الشمس بشكل كبير، وعادةً ما يبدأ ظهوره بعد عمر 45 سنة، وتزداد احتمالية الإصابة به مع تقدم العمر، وتمثّل الأشعة فوق البنفسجية سواءً تلك التي مصدرها الشمس أو التي مصدرها الضوء الصناعيّ عامل الخطر الأكبر للإصابة بهذا النوع من سرطان الجلد، وذلك بسبب قدرتها الفائقة على إحداث تلف في المادة الوراثية DNA في نوى خلايا الجلد التي تتعرض لها بشكل مباشر.[٢]
  • سرطان الخلايا الحرشفية: وهو ثاني أكثر أنواع سرطان الجلد انتشارًا، حيث يشكل ما نسبته 20% من حالات سرطان الجلد غير الصبغيِّ، ويتشابه هذا السرطان إلى حد كبير مع سرطان الخلايا القاعدية، وترتفع فرصة الإصابة به عند المرضى منخفضي المناعة إلى 120 ضعف، كما تمثل الندبات والحروق والتقرحات وبعض أمراض الجلد المزمنة عوامل خطر للإصابة بهذا السرطان تحديدًا. [٣]

عوامل تزيد من فرص الإصابة بسرطان الجلد

يوجد العديد من العوامل التي تعمل على زيادة فرصة الإصابة بسرطان الجلد ولكن ليست جميعها لها نفس التأثير حيث منها ما هو ضعيف ومنها ما هو شديد، وفيما يأتي أشد العوامل التي تزيد من فرصة ظهور سرطان الجلد:

  • التعرض للأشعة فوق البنفسجية سواء كانت من أشعة الشمس أو من أجهزة التسمير، ويعد أصحاب البشرة الفاتحة والعيون العسلية أو الزرقاء الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد في حال تعرضهم للأشعة فوق البنفسجية، والجدير بالذكر بأنَّ سكان المناطق المرتفعة والمناطق الاستوائية معرضون أكثر لهذه الأشعة. [١]
  • تعرض جهاز المناعة للإجهاد سواءً بسبب أمراض مناعية مثل الإيدز، أو بسبب تناول الأدوية، كما أن التعرض لنوعٍ آخر من السرطان يمكن أن يسبب إجهادًا لجهاز المناعة وخصوصًا عند استخدام العلاجات الكيميائية. [٣]
  • وجود شخص في العائلة مصاب بأحد أنواع سرطان الجلد، أي أن العامل الوراثي له دور في زيادة فرصة الإصابة بسرطان الجلد بمعدل يقارب 20%.  [١]
  • التقدم في السن يعد أيضًا من العوامل المساعدة على الإصابة بسرطان الجلد، حيث أنَّ هذا السرطان منتشرٌ بشكل كبير في فئة كبار السن. [٢]

أعراض سرطان الجلد

تختلف أعراض سرطان الجلد باختلاف نوع الورم وباختلاف درجة تقدمه، وعادةً ما يُهمل المصابون بهذا المرض هذه الأعراض اعتقادًا منهم بأنها آفات جلدية حميدة لا تستدعي الاهتمام، وفيما يأتي توضيح لأعراض سرطانات الجلد المختلفة:

  • أعراض الميلانوما: [٤]
  1. تظهر آفة مصطبغة على الجلد تكون غير منتظمة الحدود والسطح، قد تظهر بها نتوءات أو تقرّحات صغيرة مما يعطي ملمس خشن عند فحصها باليد.
  2. يكون لون الآفة داكن يميل إلى الأزرق الغامق أو الأسود وبدرجات متفاوتة، بعكس آفات الجلد الصبغية الحميدة التي تكون موحدة اللون ويغلب عليها اللون الفاتح.
  3. يزيد قطر الآفة الصبغية الخبيثة على 6 ملم حيث عادةً ما تكون الآفات الأصغر من ذلك حميدة. [٤]
  • أعراض سرطان الجلد الحرشفي:
  1. ظهور ورم فاتح اللون على الجلد والجزء الأكثر عرضةً للإصابة به هو جفن العين السفلي.
  2. ظهور تقرحات قد يصاحبها نزيف في مناطق الجلد الأكثر تعرضًا لأشعة الشمس، ويحمل هذا النوع من السرطان فرصة انتشار قليلة تتراوح بين 0.3% إلى 5%. [٥]
  • أعراض سرطان الجلد القاعدي:
  1. ظهور ورم جلدي بطيء النمو متقشر ومزمن.
  2. ظهور تقرحات صبغية أو غير ملونة عادةً ما تتسبب بالحكة، أما عن فرصة انتشاره فتُعدّ في هذا النوع ضئيلة جدًا لا تصل إلى 1%. [٦]

علاج سرطان الجلد

على الرغم من كون سرطان الجلد هو السرطان الأكثر انتشارًا في العالم إلا أنه عادةً ما يتم إهماله لقلة خطورته واستجابته الجيدة للعلاج، وهنالك العديد من الوسائل التي يتم استخدامها في علاج سرطان الجلد وذلك اعتمادًا على نوعه ومدى انتشاره ودرجة تقدمه، ويعتبر هذا النوع من السرطان أحد أكثر أنواع السرطانات استجابةً للعلاج، وفيما يأتي أهم طرق العلاج:

علاج الميلانوما

في المراحل الأولى من المرض عندما يكون السرطان متمركزًا في الجلد أي قبل انتشاره إلى الداخل، يتم استئصال الجزء المصاب جراحيًّا مع أجزاء بسيطة من الجلد السليم حوله، وذلك لضمان عدم عودة المرض، ويتم فحص الغدد الليمفاوية القريبة من مكان الإصابة للتأكد من سلامتها وخلوِّها من الخلايا السرطانية، وفي حال انتشار السرطان للغدد لليمفاوية المجاورة فإنه يتم استئصالها، أما في حال تقدُّمِ المرض و انتشار الخلايا السرطانية إلى أعضاء بعيدة مثل: الرئة والعظام، يكون العلاج الكيماوي هو الخيار الأنسب، مع العلم بأن استجابة السرطان للعلاج في هذه المرحلة تكون ضعيفة جدًا. [٧]

علاج سرطان الخلايا الحرشفية

يستند العلاج في هذا النوع إلى حجم الآفة وموقعها وعمر المريض، ويعتبر الاستئصال الجراحي للأجزاء المصابة العلاج النهائي الأنسب في حال عدم انتشار المرض وتمركزه في الجلد، أما الكي بالتبريد فتستخدم لعلاج الآفات ما قبل السرطانية والأورام الأولية الصغيرة الموضعية السطحية، وفي حال انتشار الخلايا السرطانية إلى الغدد الليمفاوية يتم استئصالها جراحيًا بالإضافة إلى العلاج الإشعاعي. [٨]

علاج سرطان الخلايا القاعدية 

الكي الكهريائي هو العلاج الأنسب للحالات الموضعية المتمركزة لسرطان الخلايا القاعدية، أما في حال انتشار السرطان في الجلد بأجزاء واسعة يكون الاستئصال الجراحي الخيار الأنسب في العلاج، ولكن في حال عدم جاهزية المريض للعمليات الجراحية يمكن للعلاج الإشعاعي أن يحقق نتائج جيدة. [٨]

 

فيديو عن سرطان خلايا الجلد القاعدية

يُنصح القارئ بمشاهدة مقطع الفيديو الآتي عن سرطان خلايا الجلد القاعدية، يتحدَّث عنه الدكتور ليث عكاش، استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر. [٩]

فيديو عن سرطان الجلد الحرشفي

يُنصح القارئ بمشاهدة مقطع الفيديو الآتي عن سرطان الجلد الحرشفي، يتحدَّث عنه الدكتور ليث عكاش، استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر. [١٠]

 

فيديو عن سرطان الميلانوما

يُنصح القارئ بمشاهدة مقطع الفيديو الآتي عن سرطان الميلانوما، يتحدَّث عنه الدكتور ليث عكاش، استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر.  [١١]

 

 

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت Kumar and Clark Clinical Medicine, Chapter 23, Page 1259, Retrieved in 14-07-2018, Edited
  2. ^ أ ب Basal Cell Carcinoma, , "www.webmd.com", Retrieved in 14-07-2018, Edited
  3. ^ أ ب Squamous cell carcinoma, , "www.healthline.com", Retrieved in 14-07-2018, Edited
  4. ^ أ ب Malignant melanoma, , "www.medscape.com", Retrieved in 13-07-2018, Edited
  5. Squamous Cell Carcinoma, , "www.medscape.com", Retrieved in 13-07-2018, Edited
  6. Basal Cell Carcinoma, , "www.medscape.com", Retrieved in 13-07-2018, Edited
  7. Harrison's principles of internal medicine, Part 7, Chapter 105, Page 499, Retrieved in 13-07-2018, Edited
  8. ^ أ ب Harrison's principles of internal medicine, Part 7, Chapter 105, Page 501, Retrieved in 13-07-2018, Edited
  9. Dr. Laith Akkash, , "www.youtube.com", Retrieved in 19-07-2018, Edited
  10. Dr. Laith Akkash, , "www.youtube.com", Retrieved in 19-07-2018, Edited
  11. Dr. Laith Akkash, , "www.youtube.com", Retrieved in 19-07-2018, Edited