ما هي أول غزوة للرسول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي أول غزوة للرسول

الرسول -عليه الصلاة والسلام-

هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب من قريش، وُلِدَ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في مكة المكرمة في شهر ربيع الأول في عام الفيل عام 570 للميلاد، وقد جاء رسول الله إلى هذه الحياة يتيم الأب وتوفَّت أمُّهُ وهو في السادسة من عمره، فرباه جدّه عبد المطلب ثم عمّه أبو طالب، عاش حياة العرب في الرعي والتجارة، قبل أن يأتيه الوحي وهو ابن أربعين عامًا فدعا إلى عبادة الله الواحد الأحد، وما زال في الأمر يدعو حتّى أسلمت معه العرب، وقد خاض غزوات كثيرة في سبيل إعلاء كلمة الدين، وهذا المقال سيتناول أول غزوة للرسول الكريم وسيتم الحديث عن آخر غزواته وعن غزواته بشكل عام.

غزوات الرسول

إنَّ الغزوة في الإسلام هي أن يخرج جيش من الجيوش من بلاده وأراضيه ليقاتل جيشًا من جيوش الكفر في سبيل نصرة كلمة الحق، وقد غزا المسلمون بقيادة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- غزوات عديدة، حاربوا فيها المشركين وذادوا بأرواحهم وأجسادهم في سبيل نصرة هذا الدين ونصرة كلمته، فكانوا مشاعلَ من نور أضاءت درب الهُدى والصلاح لكلِّ من ضلَّ السبيل، وقد غزا رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- كما وردَ في السنة النبوية الشريفة حوالي سبعة وعشرين غزوة وهذه الغزوات هي: [١]

  • غزوة الأبواء: وكانت هذه الغزوة في شهر صفر من السنة الثانية للهجرة وهي أول غزوة للرسول كما قالت الروايات.
  • غزوة بُوَاط: وكانت هذه في شهر ربيع الأول من السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة العشيرة: وكانت هذه الغزوة في شهر جمادى الأولى من السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة سَفَوان: وتُسمّى هذه الغزوة بغزوة بدر الأولى، وكانت في شهر ربيع الأول من السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة بدر: وكانت في شهر رمضان من السنة الثانية للهجرة أيضًا.
  • غزوة الكُدر من بني سُليم: حدثت هذه الغزوة أيضًا في شهر شوال عام 2 هـ.
  • غزوة بني قَيْنُقَاع: حدثت أيضًا في شهر شوال عام 2 للهجرة.
  •  غزوة السَّوِيق: كانت هذه الغزوة في شهر ذي الحجة من عام 2 للهجرة.
  • غزوة ذي أَمَرَّ: حدثت هذه الغزوة في شهر محرم، من السنة الثالثة للهجرة.
  •  غزوة الفرع من بُحْرَان: وتاريخها في ربيع الآخر من السنة الثالثة للهجرة.
  •  غزوة أُحُد: كانت غزوة أحد في شوال في العام الثالث الهجري.
  • غزوة حمراء الأسد: بعد غزوة أحد في السنة الثالثة للهجرة في شهر شوال.
  •  غزوة بني النَّضير: في شهر ربيع الأول من السنة الرابعة للهجرة.
  • غزوة بدر الآخرة أو غزوة الموعد: كانت هذه الغزوة في شهر شعبان في العام 4 للهجرة.
  • غزوة دَوْمة الجَنْدل: كانت غزوة دَوْمة الجَنْدل في شهر ربيع الأول من عام 5 للهجرة.
  • غزوة بني المُصْطلِق: وكانت غزوة بني المُصْطلِق في السنة الخامسة للهجرة في شهر شعبان.
  • غزوة الأحزاب أو غزوة الخندق: كانت هذه الغزوة في السنة الخامسة للهجرة في شهر شوال.
  • غزوة بني قُرَيظة: وكانت هذه الغزوة بعد غزوة الأحزاب أو الخندق في شهر ذي القعدة في السنة الخامسة من الهجرة.
  • غزوة بني لِحْيان: حصلت هذه الغزوة في السنة السادسة للهجرة في شهر جمادى الأولى.
  • غزوة الحُدَيْبية: حدثَتْ هذه الغزوة في شهر ذي القعدة من عام 6 هـ..
  • غزوة ذي قَرَد: كانت هذه الغزوة في العام السابع للهجرة في شهر محرَّم.
  • غزوة خَيبر: وكانت أيضًا في شهر محرَّم من السنة السابعة للهجرة.
  • غزوة ذات الرقاع: حدثَتْ غزوة ذات الرقاع في سنة 7 للهجرة.
  • غزوة فتح مكة: وكانت هذه الغزوة في رمضان من عام 8 للهجرة.
  • غزوة حُنين: حدثت غزوة حُنين في العام الثامن الهجري في شهر شوال.
  • غزوة الطائف: وكانت غزوة الطائف في شهر شوال من سنة 8 للهجرة.
  • غزوة تَبُوك: وكانت غزوة تبوك في السنة الهجرية التاسعة في شهر رجب.

أول غزوة للرسول

بعد ما وردَ من حديث عن وذكر لغزوات رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- فإنَّه لجدير بالذكر أن يتم الحديث عن أول غزوة للرسول -صلّى الله عليه وسلّم- في هذا السياق إنَّ أول غزوة غزاها رسول الله -كما جاء في السنة النبوية- هي غزوة الأبواء، فقد وردَ في الحديث الشريف فيما رواه عمرو بن عوف المزني، قال: "أولُ غزاةٍ غزوناها مع النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- الأبْوَاءُ" [٢]، وكانت هذه الغزوة في شهر صفر من السنة الثانية للهجرة.</span>

وفي حديث آخر في صحيح مسلم، جاء أن أول غزوة للرسول هي غزوة ذات العُسير أو العُشير والمقصود غزوة العشيرة، ففيما رواه عمرو بن عبدالله السبيعي أبو إسحاق قال: "إنَّ عبدَ اللهِ بنَ يزيد خرج يستسقي بالناسِ، فصلَّى ركعتَينِ ثم استسقى، قال: فلقيتُ يومئذٍ زيدَ بنَ أرقمٍ، وقال: ليس بيني وبينه غيرُ رجلٍ، أو بيني وبينه رجلٌ، قال فقلتُ له: كم غزا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟ قال : تسعَ عشرةً، فقلتُ: كم غزوتَ أنت معه؟ قال: سبعَ عشرةَ غزوةً، قال: فقلتُ: فما أولُ غزوةٍ غزاها؟ قال: ذاتُ العُسَيرِ أو العُشَيرِ" [٣] وغزوة ذات العُشير أو العُسير هذه كانت في شهر جمادى الأولى من السنة الثانية للهجرة.</span>

والخلاصة إنَّ أول غزوة للرسول أمر اختُلف عليه فقيلَ أول غزة للرسول هي غزوة الأبواء، وقيل: إنَّ أول غزوة للرسول هي غزوة ذات العُشير أو العسير والله تعالى أعلم [٤].

كم عدد غزوات الرسول

بعد ما جاء من حديث عن غزوات الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- وحديث عن أول غزوة للرسول فإنَّ عدد غزوات الرسول أمر اختُلفَ فيه أيضًا وكثرت الروايات والأرقام التي تحاول حصر هذه الغزوات، فقد جاء في الحديث الصحيح في صحيح البخاري فيما رواه زيد بن الأرقم قال: "سألتُ -يعني أبا إسحاقَ- زيدَ بنَ أرقمَ -رضي اللهُ عنهُ-: كمْ غزوتَ معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ؟ قال: سبعَ عشرةَ، قلتُ: كمْ غزا النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ؟ قال: تسعَ عشرةَ" [٥]، وتقول الروايات غزا رسول الله تسع وعشرين غزوة، وقيل ستة وعشرين، الله أعلم. </span>[٦]

ما هي آخر غزوة للرسول

بعد ما جاء عن أول غزوة للرسول وما جاء عن عدد غزوات الرسول فإنَّه لا بدَّ من المرور على آخر غزوة للرسول، وقد جاء في السنة النبوية الشريفة إنَّ آخر غزوة للرسول الكريم -عليه الصَّلاة والسَّلام- كانت في السنة التاسعة للهجرة في شهر رجب وهي غزوة تبوك، وكان لهذه الغزوة أهمية كبيرة في تمهيد الطريق أمام المسلمين لفتح بلاد الشام، وكان لهذه الغزوة أهمية كبيرة في ترسيخ الدولة الإسلامية وإظهارها بمظهر القويِّ الذي لا يخُشى وأثبت هذه الغزوة التواجد الإسلامي في الجزيرة العربية بشكل عام، وقد جاء في الحديث الطويل الذي رواه كعب بن مالك قال: ".... لم أتخلَّفْ بعدُ عن النَّبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- في غزوةٍ غزاها حتَّى كانت غزوةُ تبوكَ وهي آخِرُ غزوةٍ غزاها ..." [٧] [٨].</span>

المراجع[+]

  1. غزوات الرسول صلّى الله عليه وسلّم, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 23-12-2018، بتصرّف
  2. الراوي: عمرو بن عوف المزني، المحدث: ابن حجر العسقلاني، المصدر: فتح الباري لابن حجر، الصفحة أو الرقم: 7/327، خلاصة حكم المحدث: فيه كثير بن عبد الله ضعيف
  3. الراوي: عمرو بن عبد الله السبيعي أبو إسحاق، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 1254، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  4. أول ما غزا النبي صلى الله عليه وسلم الأبواء, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 23-12-2018، بتصرّف
  5. الراوي: زيد بن أرقم، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 4471، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  6. عدد غزوات النبيّ صلَّى اللَّه عليه وسلَّم, ، "www.al-eman.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 23-12-2018، بتصرّف
  7. الراوي: كعب بن مالك، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 3370، خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه
  8. آخر غزوة غزاها رسول الله صلى الله عليه وسلم, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 23-12-2018، بتصرّف