ما هي أنواع النصوص

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي أنواع النصوص

تعريف النص الأدبي

هو بناء معرفيّ أساسه المعرفة والثقافة، كما يعرف النص الأدبيّ أنّه المتن الذي يعبّر فيه الكاتب عن مشاعره، وعواطفه، وآرائه في شتّى المواضيع. ولكي يُوصل كاتب النص فكرته أو شعوره أو رأيه لا بدّ أن يعتمد نوعًا من أنواع النصوص حيث يساعد هذا النوع الأدبي على التعبير عن فكرة الكاتب بوضوح أكثر من ذلك النوع، ومع تداخل الأنواع في بعض الأحيان واقتباس هذا النوع من مميزات ذلك النوع فإن الهدف العام لكاتب النص هو الذي يجعل القارئ يحدّد نوع النص الذي اختاره الكاتب لإيصال فكرته.

مجالات أنواع النصوص

تتنوّع آراء الكتاب ووجهات نظرهم وتطلّعاتهم وتوجهاتهم، واستنادًا إلى هذا التنوع والاختلاف بين الكتّاب والأدباء يتّضح أنه لا يمكن لنوع أدبيّ واحد أن يعبّر عن كلّ ما يختلج في أذهانهم من أفكار ورؤى وتوجّهات، ومن هنا جاء التنوع بين أنواع النصوص، واختلاف هذه الأنواع من حيث المميزات، والأغراض، ولعل من أبرز هذه الأنواع:

  • القصة: من الأنواع الأدبية المنتشرة بكثرة، وهي الأكثر تداولًا بين القراء والمهتمين بالقراءة والنقد الأدبي، وتعرف على أنها بناء أدبي قائم على سرد مجموعة من الحوادث التي تدور حول موضوع معين، وقد تكون مأخوذة من عالم الواقع، أو مبتدعة من خيال الكاتب، وأحيانًا تجمع الأمرين معًا. تتسلسل الأحداث في القصة، من خلال تحرك الشخصيات المختلفة في التفكير والسلوك، وصولًا إلى النهاية، وتجري في زمان ومكان محددين، ولا يمكن للقصة أن تحقق الغاية المنشودة منها من دون استخدام عنصر الإثارة والجذب والتشويق والذي يساعد على تحقيق هذا العنصر هو الحبكة المتينة، والسبك المترابط للأحداث. [١]
  • الرسالة: نوع من الأنواع الأدبية التي يتم من خلالها التواصل كتابيًا بين شخصين أو أكثر، ويمكن القول إنها كلام مكتوب له غرض معين. وقد تتضمن الرسالة توضيحًا لوجهة نظر المرسِل، أو تعبيرًا عن حالة عاطفية معينة، أو تفسيرًا لتصرف ما، أو تقديم طلب ما. وكلما ازدادت الرسالة وضوحاً كلما ازدادت إتقانًا، والوضوح يكون من خلال سهولة اللغة، وحسن الصياغة، والدقة في اختيار المفردات وهذا ما يساعد المرسَل إليه في إدراك المعنى بسهولة. [٢]
  • المقالة: يمكن القول أن هذا النوع من أنواع النصوص هو عبارة عن بحث موجز يتناول بالبحث والتدقيق قضية من القضايا الاجتماعية أو الأدبية أو العلمية، بتناول أسبابه، ومظاهره، ونتائجه من خلال العرض والتحليل والنقد والاستنتاج. وينبغي أن تكون المقالة موجزة مختصرة، لأن الإطالة فيها تحولها إلى بحث، كما يفترض أن يتوخى كاتب المقالة الدقة والوضوح وحسن العرض المعزز بالحجج والبراهين، وهذا ما يعطي المقالة طابعًا نثريًا مميزًا بأسلوب الكاتب وآرائه وأدبيته.[٣]
  • الخطبة: هذا النوع من أنواع النصوص الذي يقصد به الكلام الذي يتكلم به الخطيب، ويواجه به جماعة من البشر، كما أن الخطبة تعبر عن رأي الخطيب وموقفه من قضية من قضايا مجتمعه، حيث يعتمد أسلوبًا مشوقًا جاذبًا ليقنع المستمعين برأيه وموقفه، فيتوجه الخطيب إلى السامع ويحاول التأثير بكل حواسه وقواه مستخدمًا في سبيل ذلك الصور البيانية، والحجج والبراهين والأدلة، وحركات الجسد وتوزيع النظر، وكلما توخّى الخطيب الدقة في اختيار مفرداته، وعباراته البليغة، كلما كانت الخطبة أكثر تأثيرًا، وممّا يزيد الخطبة بلاغة تلوينها بالمحسنات البديعية، والصور البيانية، والاقتباسات، والأمثال، وتنويع الأساليب، فهي بذلك من أنواع النصوص التي تسيطر على المتلقين بإثارة مشاعرهم وعواطفهم. [٤]
  • المسرحيّة: نوع أدبي يقوم على تقديم قصة تمثيلية على المسرح أمام الجمهور، ويعتبر الحوار من أهم ركائزها. ويمكن اعتبارها قصة تتوضح معالمها من خلال الحوار المباشر بين الشخصيات على خشبة المسرح. ومع أنها تتشابه مع القصة من حيث البنية إلا أن القصة يغلب عليها طابع السرد بينما المسرحية يغلب عليها طابع الحوار، ولا سيما الحوار المباشر بين الشخصيات. [٥]

أشكال أنواع النصوص

إنّ أنواع النصوص كما مرّ قبل قليل متنوّعة الموضوعات والأغراض، وسبب هذا التنوّع هو لكي يَفي بالأغراض والأفكار التي يَرمي الكتّاب إلى تحقيقها، وكلّما تعمّق الباحث في هذه الأنواع أكثر، كلّما وجد تنوعًا أكثر، حيث يجدُ داخل النوع الواحد من أنواع النصوص أشكالًا مختلفة، ولذلك سيتمّ توضيح أبرز أشكال أنواع النصوص.

أشكال القصة

بعدَ أن وردَ التعريف بالقصّة، سيتمّ توضيح السبب الذي يجعل القصة من الفنون الأكثر قراءة من قبل المهتمّين بالقراءة، والنقد، والتحليل، وهو أنّها متعدّدة الأشكال والأطوال والموضوعات، بحيث تُناسبُ شرائح القراء كافّةً، وأذواقهم وميولهم، وسيتمّ توضيح أشكال هذا النوع من أنواع النصوص:

  • القصة من حيث طولها:
  1. الأقصوصة: لا تتجاوزُ بضع صفحات، وتتناول حدثًا معيّنًا، تركز على التصوير الفنيّ للشخصيات، وأحيانًا تقتصرُ على شخصية واحدة، وتكون بعيدة عن التحليل والإطالة.
  2. القصة: تكون متوسّطة الطول، تتعدّد فيها الأحداث، وتكثرُ فيها الشخصيّات الفرعية مع شخصية رئيسة أو أكثر تدورُ حولها الأحداث.
  3. الرواية: يطلق هذا الاسم على القصة الطويلة، تكثر فيها الأحداث وتتفرّع وتكثر العقد، حيث تعبر عن الحياة بكلّ تفاصيلها، وتكثر شخصيّاتها، كما تكون أحداثها في أزمنة وأمكنة متباعدة أحيانًا، ولا يمكن إنكار التأثير الكبير للرواية على قرّائها، ولعلّ هذا السبب الذي يجعلها من الفنون الأكثر إقبالًا على قراءتها ولا سيّما من قِبل جيل الشباب. [٦]
  4. السيرة: عرض حوادث تتعلّق بحياة شخص ما بجميع جوانبها، حيث تساعد على التعرّف على الشخصية من جوانبها وصفاتها الداخلية والخارجية.
  • القصة من حيث الموضوع: تتعدّدُ موضوعات القصة بتعدّد الموضوعات الموجودة في الواقع والحياة المعاصرة، ومن أبرز أنواع القصة من حيث الموضوع: الملحمة، والحكاية، والأسطورة، والمثل الخرافي، والقصة الخيالية، والقصة التاريخية، والقصة الواقعية، والرواية البوليسية.

أشكال الرسالة

الرسالة من الأنواع الأدبية التي تلعبُ دورًا مهما في حفظ المعلومات، وتوثيق الأحداث، فهي تشبهُ الوثيقة القانونيّة، أو المرجع التاريخي، أو الذكرى الجميلة. [٧] ومن أبرز أشكال الرسالة:

  • الرسالة الإخوانية: تكون بين الأفراد الذين تربطهم صلة قرابة أومودة وصداقة، فيها صدق العاطفة، وإبراز المشاعر.
  • الرسائل الوجدانية: يكتبها المحبّون فيما بينهم، وتنبع من القلب، وتكون لغتها ممزوجة بالشوق والحنين، وحرقة الفراق، وألم البعد.
  • الرسائل الأدبية: رسائل متبادلة بين أديبيْن، يعبّران فيها عن مشاعرهما، وأفكارهما بأسلوب أدبي، ولغة جزلة، وألفاظ متينة.
  • الرسائل الإدارية: يتبادلها الموظفون العاملون فيما بينهم، وتكون موضوعاتها حول الشؤون الإدارية، وتتميز بالاختصار والدقة والوضوح.
  • الرسائل الرسمية: تصدر عن الوزارات، والإدارات التابعة للدولة، وتكون موضوعاتها متعلّقة بأعمال الدولة وشؤونها.

أشكال المقالة

المقالة نوع من أنواع النصوص يتيح للكاتب التعبير عن آرائه، وإيصال أفكاره للقارئ، ولما كانت المقالة تهتم بالتعبير عن رأي الكاتب، وإيصال وجهة نظره إلى القارئ انقسمت إلى شكلين رئيسَيْن يعكسان مدى تدخل الكاتب في عرض الفكرة، ومدى اعتماده على قناعاته وآرائه الشخصية، وهذا الشكلان هما:

  • المقالة الذاتية: يتحدّثُ الكاتب فيها عن الموضوع من وجهة نظره الخاصّة، ويعبر فيها عن مشاعره وأحاسيسه، وينقل قناعاته وتجاربه.
  • المقالة الموضوعية: يتناول الكاتب فيها موضوعًا مبنيًا على حقائق علمية، ومعلومات ثابتة تستند إلى الأدلة والبراهين المقنعة، فيكون الكاتب موضوعيًا في نقل المعلومة.

أشكال الخطبة

من أنواع النصوص ذات التأثير الكبير على المتلقّي، وهي تتسع لتشمل شتى نواحي الحياة، ولذلك اتسع تأثيرها، فنجد منها: الخطب الدينية، والخطب السياسية، والخطب القضائية، والخطب الاجتماعية، والخطب الأدبية، والخطب التربوية وغيرها من الأنواع.

أشكال المسرحية

المسرحية تشبه القصة في بنيتها، وتختلف عنها من حيث النمط الأدبي الغالب عليها، إضافةً إلى اختلافهما من حيث أشكالهما أيضًا، فمن أشكال المسرحيّة ما يأتي:

  • المأساة: نصّ مسرحيّ يصور الأحزان والأشجان والمآسي، ويثير مشاعر الحزن والشفقة لدى المتلقي.
  • الدراما: نص واقعي يعرض الواقع ويبحث عن حلول لمشاكله.
  • الأوبرا المغنّاة: مسرحيّة غنائية راقصة، فيها الكثير من الإيحاءات والرموز، مع وجود العناصر الأخرى فيها.
  • أشكال أخرى: هناك أشكال أخرى للمسرحية كالمونولوج، والمهزلة، والمسرحية الإذاعيّة. 

المراجع[+]

  1. فن القصة, ، "www.alukah.net"، اطلع عليه بتاريخ 16-2-2019، بتصرف.
  2. رسالة مكتوبة, ، "www.wikiwand.com"، اطلع عليه بتاريخ 16-2-2019، بتصرف.
  3. المقالة الصحفية الادبية واثرها في تغيير المجتمع, ، "www.m.ahewar.org"، اطلع عليه بتاريخ 16-2-2019، بتصرف.
  4. الخطابة اليونانية, ، "www.marefa.org"، اطلع عليه بتاريخ 16-2-2919، بتصرف.
  5. الأدب وفنونه-دراسةونقد, ، "shamela.ws"، اطلع عليه بتاريخ 16-2-2019، بتصرف.
  6. فن الرواية, ، "www.alukah.net"، اطلع عليه بتاريخ 16-2-2019، بتصرف.
  7. الرسائل, ، "www.m.ahewar.org"، اطلع عليه بتاريخ 16-2-2019، بتصرف.