ما هي أنواع المخدرات وأضرارها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٩ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩
ما هي أنواع المخدرات وأضرارها

تعاطي المخدرات

تعدّ مشكلة تعاطي المخدرات من المشاكل الصحية والخطيرة بشكلٍ عام، حيث تؤثّر على كل مجتمع وعائلة تقريبًا وبطريقة ما، فكل عام يسبب تعاطي المخدرات الملايين من الأمراض الخطيرة أو الإصابات بين الأميركيين، كما ويلعب تعاطي المخدرات أيضًا دورًا في العديد من المشكلات الاجتماعية الكبرى، مثل القيادة تحت تأثير المخدّر والعنف والإجهاد وإساءة معاملة الأطفال وغيرها، كما يمكن أنّ تؤدّي هذه المشكلة إلى التشرّد والجريمة والبطالة، كما أنّ المخدرات تؤثر على الأجنّة إذا كانت الأم تتعاطى المخدرات، وسيتم في هذا المقال الإجابة عن سؤال: "ما هي أنواع المخدرات وأضرارها؟".[١]

أنواع المخدرات

في إجابة عن سؤال: "ما هي أنواع المخدرات وأضرارها؟" فقد يسيء الأشخاص استخدام أي مادة يمكن أن ينتج عن تناولها شعور بالنشوة العالية، كما تختلف أنواع المخدّرات وتتنوّع من الكحول والمواد القانونية إلى المواد الكيميائية والمنظفات في بعض الحالات النادرة، وفيما يأتي بعض أنواع المخدرات والتي تشمل الأدوية وأنواع العقاقير التي يتعاطاها الناس عادةً:[٢]

  • الأمفيتامينات: وتشمل هذه المجموعة الأدوية بعدة أشكال ، من الأدوية الموصوفة مثل الميثيل فينيديت والديكستروأمفيتامين والأمفيتامين إلى الأدوية المصنعة بطريقة غير مشروعة مثل الميثامفيتامين، وأي جرعة زائدة من هذه المواد يمكن أن تؤدّي إلى النوبة والموت.
  • الكافيين: عندما يتم تناول القهوة والشاي وغيره من مشروبات الكافيين بشكل مفرط، يمكن لهذه المادة أن تشكل إدمانًا على شكل خفقان وأرق وتهيّج والقلق الشديد.
  • الحشيش أو الماريجوانا: أو القّنب الهندي وهو رباعي هيدروكانابينول THC، وتعدّ الماريجوانا من أكثر أنواع المخدرات غير المشروعة استخدامًا، والتي تسبب إدمانًا شديدًا، ونؤدّي إ آثار سلبية كالعقم والعجز الجنسي وجنون العظمة.
  • الكوكايين: وهو عقار يميل إلى تحفيز الجهاز العصبي ، ويمكن استخدام الكوكايين عن طريق الشم في شكل مسحوق، أو تدخينه على شكل سجائر، أو حقنه عند تحويله إلى سائل.
  • عقار النشوة أو اكستاسي Ecstasy: يُسمى أيضًا عقار MDMA للإشارة إلى تركيبته الكيميائية -ميثيلين ديوكسي ميثامفيتامين-، ويميل هذا الدواء إلى خلق شعور بالنشوة ويؤدّي إلى الإدمان، وفي جرعة زائدة، يمكن أن تزيد درجة حرارة الجسم لدرجة حدوث الوفاة.
  • المواد المهلوسة: وتأتي على شكل عقار كالميسكالين mescaline، ويمكن أنّ يؤدي الإدمان عليه إلى تغيير في الأفكار وعدم تنسيق وموازنة الأشياء -كأن يقفز الشخص من مكان مرتفع متخيلًا أنّه يملك أجنحة ويستطيع الطيران-.
  • النيكوتين: وهي مادة الإدمان الموجودة في السجائر والتبغ، النيكوتين هو في الواقع واحدة من أكثر المواد التي تسبب الإدمان.
  • المواد الأفيونية: وتشمل عقاقير مختلفة مثل الهيروين والكوديين والهيدروكودون والمورفين والميثادون والفيكودين وأوكسينكون وبيركوسيت وبيركودان، وهذه المجموعة من المواد التي تقلل بشكل كبير من أداء الجهاز العصبي، وغالبًا ما تكون قاتلة.

علامات تعاطي المخدرات

عند البدء في تناول مادة ما، قد يُعتقد أنّه يمكن للشخص التحكّم في مقدار ما يتم استخدامه، ولكن مع مرور الوقت، قد يحتاج إلى المزيد من الدواء أو العقار المخدّر للحصول على نفس الشعور أو التأثير، وبالنسبة لبعض الناس، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ما هو أبعد من الانزعاج أي إلى الإدمان، وتشمل العلامات التي قد تدل على أنّ الشخص يتعاطي المخدرات كالعلامات الآتية:[٣]

  • عدم الاهتمام بالأشياء الروتينية.
  • تغيير الأصدقاء كثيرًا.
  • التوقّف عن الاعتناء بالنفس.
  • قضاء المزيد من الوقت لوحده.
  • تناول الطعام أكثر أو أقل من المعتاد.
  • النوم لساعات طويلة.
  • تطوّر مشاكل في العمل أو مع العائلة.
  • تغيّر المزاج بشكل سريع.

أضرار المخدرات

استكمالًا لإجابة سؤال: "ما هي أنواع المخدرات وأضرارها؟"يجب الحديث عن أضرار المخدرات؛ إذ يمكن أن يكون لتعاطي المخدرات آثار كبيرة مدمرة على المدى القصير والطويل، حيث قد يكون تناول بعض الأدوية محفوفًا بالمخاطر بشكل خاص، خاصةً إذا كان الشخص يتناوله بجرعات عالية، وفيما يأتي بعض الأمثلة على أضرار المخدّرات:[٤]

  • إنّ الميثامفيتامين والمواد الأفيونية والكوكايين تسبب إدمانًا كبيرًا وتتسبب في عواقب صحية متعددة طويلة الأجل، بما في ذلك السلوك العقلي أو النوبات أو الوفاة بسبب الجرعة الزائدة.
  • فلونيترزيبام flunitrazepam والذي قد يسبب التخدير والارتباك وفقدان الذاكرة، ومن المعروف أن هذه الأدوية تضعف القدرة العقلية وحدوث التذكر غير المرغوب فيه للحدث، وعند تناول جرعات عالية، يمكن أن تسبب النوبات والغيبوبة إلى الموت، كما ويزداد الخطر عندما تؤخذ هذه الأدوية مع الكحول.
  • يمكن أن يسبب عقار النشوة أو MDMA التجفاف واختلال التوازن بالكهرباء والمضاعفات التي يمكن أن تشمل النوبات، وعلى المدى الطويل، يمكن أن يضرّ هذا العقار المخ.
  • يتمثل أحد أضرار المخدرات في أنّ أشكال الأدوية السائلة أو الحبوب أو البودرة المتوفرة في الشارع تحتوي غالبًا على مواد غير معروفة يمكن أن تكون ضارّة، بما في ذلك الأدوية الأخرى المصنّعة بطريقة غير قانونية أو المخدرات.
  • بسبب الطبيعة السامة للأدوية المستنشقة قد يصاب المستخدمون بتلف في الدماغ بمستويات مختلفة من الشدة.

طرق الوقاية من تعاطي المخدرات

إنّ أفضل طريقة لمنع إدمان المخدرات هي عدم تناول الدواء على الإطلاق، فإذا وصف الطبيب دواءً يحتمل أن يكون إدمانً ، فعلى الشخص توخي الحذر عند تناول الدواء واتباع الإرشادات التي يقدمها الطبيب المختص أو الصيدلاني، كما يجب على الأطباء وصف هذه الأدوية بجرعات آمنة وكميات ومراقبة استخدامها بشكلٍ دقيق حتى لا تعطى جرعة كبيرة جدًا أو لفترة طويلة جدًا، وإذا كان الشخص يشعر أنّه بحاجة إلى تناول أكثر من الجرعة الموصوفة من الدواء، فيجب التحدّث إلى الطبيب، وإنّ من أهم الخطوات والإجراءات هي منع إساءة استخدام المخدرات من قبل الأطفال والمراهقين بشتّى الطرق.[٤]

المراجع[+]

  1. "Drug Abuse", www.medlineplus.gov, Retrieved 15-07-2019. Edited.
  2. "Drug Abuse and Addiction", www.medicinenet.com, Retrieved 16-07-2019. Edited.
  3. "Substance Abuse: Know the Signs", www.webmd.com, Retrieved 16-07-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Drug addiction (substance use disorder)", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-07-2019. Edited.