تعريف الصحة يمكن تعريف الصحة عند الإنسان بأنها حالة الخلو من الأمراض والعجز واكتمال الصحة البدنية والعقلية والاجتماعية في نفس الوقت، وكذلك يمكن تعريفها كما عرفتها العديد من المنظمات بأنها تحقيق حالة التوازن للكائن الحي التي تمكنه من العمل بتناغم وتكامل لمختلف وظائفه الحيوية من أجل المحافظة على حياته والنمو بشكلٍ طبيعي، لذلك فالصحة ليست جزءاً واحداً وإنما مجموعة من الأجزاء التي تؤثر في بعضها البعض، وسيقدم هذا المقال معلومات حول ما هي أنواع الصحة للتمكن من تحقيق التناغم بينها والعيش بشكلٍ طبيعي وسليم. أنواع الصحة قد يظن البعض أن صحة الإنسان هي الصحة الجسدية فقط وهذا تفكيرٌ خاطئ حيث أن الدراسات المتنوعة التي أجريت على حياة الإنسان أثبتت أن هناك مجموعةً من الأنواع للصحة، وأنواع الصحة الرئيسية: الصحة الجسدية: وهي التي تنتج من ممارسة الرياضة البدنية مثل: الجري والقفز والتمارين الصباحية التي تساهم بتدفق الدم من وإلى القلب مما يزيد من سرعة استجابة القلب. اللياقة البدنية: وهي التي تنتج من ممارسة نشاطات الحياة العادية والتغذية المناسبة وراحة البدن من أجل المحافظة على النمو والانتعاش. الصحة العقلية: ويقصد بها الصحة النفسية والعاطفية التي من خلالها يستطيع الشخص استخدام قدراته المعرفية والعاطفية لتلبية وظيفته في المجتمع وكذلك التمكن من تلبية مطالبه العادية من الحياة اليومية، وتعني الصحة العقلية أحياناً مستوى الرفاهية النفسية أو تحقيق العقل الخالي من الاضطرابات، فيكون الشخص قادراً على التعبير عن مشاعره للآخرين. الصحة المهنية: وهي العلم الذي يهتم بحماية العاملين بالمصانع والمنشآت من الحوادث المحتملة التي قد تؤدي إلى إصابة العامل أو وفاته أو إصابة الممتلكات بالأضرار. الصحة الاجتماعية: وهي القدرة على مجاملة الآخرين وتوفير العلاقات الجيدة معهم. الصحة الفكرية: وهي قدرة الإنسان على التفكير بشكل سليم والقيام بالأعمال الفكرية وإثبات المقدرة على إنجازها بالشكل المقبول. الصحة الروحية: وهي المعتقدات التي توجد عن الفرد وتمنحه الشعور بالراحة والطمأنينة والأمان، وعندما يؤمن الشخص بعدة أفكار فإنه سيدافع عنها ويحافظ عليها ويطبقها في حياته. طرق المحافظة على الصحة المحافظة على الصحة بشكل متوازن ليس بالأمر السهل لأنه يحتاج إلى توفّر عدة عناصر وهي: التغذية: وهي العلم الذي يدرس ماذا يأكل الإنسان وما هي الأطعمة التي تؤثر في صحته، وكذلك دراسة المكملات الغذائية التي تساعد على تحسين الأداء وتعزيز الصحة والوقاية من الأمراض وعلاجها عند الإصابة بها. ممارسة التمارين الرياضية: فالرياضة تساهم في الوقاية من الكثير من الأمراض، وتتم من خلال القيام بالحركات المتكررة والمنتظمة.

ما هي أنواع الصحة

ما هي أنواع الصحة

بواسطة: - آخر تحديث: 2 مايو، 2018

تعريف الصحة

يمكن تعريف الصحة عند الإنسان بأنها حالة الخلو من الأمراض والعجز واكتمال الصحة البدنية والعقلية والاجتماعية في نفس الوقت، وكذلك يمكن تعريفها كما عرفتها العديد من المنظمات بأنها تحقيق حالة التوازن للكائن الحي التي تمكنه من العمل بتناغم وتكامل لمختلف وظائفه الحيوية من أجل المحافظة على حياته والنمو بشكلٍ طبيعي، لذلك فالصحة ليست جزءاً واحداً وإنما مجموعة من الأجزاء التي تؤثر في بعضها البعض، وسيقدم هذا المقال معلومات حول ما هي أنواع الصحة للتمكن من تحقيق التناغم بينها والعيش بشكلٍ طبيعي وسليم.

أنواع الصحة

قد يظن البعض أن صحة الإنسان هي الصحة الجسدية فقط وهذا تفكيرٌ خاطئ حيث أن الدراسات المتنوعة التي أجريت على حياة الإنسان أثبتت أن هناك مجموعةً من الأنواع للصحة، وأنواع الصحة الرئيسية:

  • الصحة الجسدية: وهي التي تنتج من ممارسة الرياضة البدنية مثل: الجري والقفز والتمارين الصباحية التي تساهم بتدفق الدم من وإلى القلب مما يزيد من سرعة استجابة القلب.
  • اللياقة البدنية: وهي التي تنتج من ممارسة نشاطات الحياة العادية والتغذية المناسبة وراحة البدن من أجل المحافظة على النمو والانتعاش.
  • الصحة العقلية: ويقصد بها الصحة النفسية والعاطفية التي من خلالها يستطيع الشخص استخدام قدراته المعرفية والعاطفية لتلبية وظيفته في المجتمع وكذلك التمكن من تلبية مطالبه العادية من الحياة اليومية، وتعني الصحة العقلية أحياناً مستوى الرفاهية النفسية أو تحقيق العقل الخالي من الاضطرابات، فيكون الشخص قادراً على التعبير عن مشاعره للآخرين.
  • الصحة المهنية: وهي العلم الذي يهتم بحماية العاملين بالمصانع والمنشآت من الحوادث المحتملة التي قد تؤدي إلى إصابة العامل أو وفاته أو إصابة الممتلكات بالأضرار.
  • الصحة الاجتماعية: وهي القدرة على مجاملة الآخرين وتوفير العلاقات الجيدة معهم.
  • الصحة الفكرية: وهي قدرة الإنسان على التفكير بشكل سليم والقيام بالأعمال الفكرية وإثبات المقدرة على إنجازها بالشكل المقبول.
  • الصحة الروحية: وهي المعتقدات التي توجد عن الفرد وتمنحه الشعور بالراحة والطمأنينة والأمان، وعندما يؤمن الشخص بعدة أفكار فإنه سيدافع عنها ويحافظ عليها ويطبقها في حياته.

طرق المحافظة على الصحة

المحافظة على الصحة بشكل متوازن ليس بالأمر السهل لأنه يحتاج إلى توفّر عدة عناصر وهي:

  • التغذية: وهي العلم الذي يدرس ماذا يأكل الإنسان وما هي الأطعمة التي تؤثر في صحته، وكذلك دراسة المكملات الغذائية التي تساعد على تحسين الأداء وتعزيز الصحة والوقاية من الأمراض وعلاجها عند الإصابة بها.
  • ممارسة التمارين الرياضية: فالرياضة تساهم في الوقاية من الكثير من الأمراض، وتتم من خلال القيام بالحركات المتكررة والمنتظمة.