ما هي أنواع الجرائم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي أنواع الجرائم

الإنسان والفطرة السليمة

خلق الله الإنسان على الفطرة، وجعله خليفته في الأرض كي يقوم بعمارة الأرض، وعبادته على النحو الذي يرضيه، وقد أنزل الله تعالى الشرائع السماوية التي دعت إلى مكارم الأخلاق، وسير الإنسان على النهج القويم، حيث يحب الخير للآخرين، ويسعى إلى سعادتهم، وللأسرة دور هام فيما ينشأ عليه الأبناء، وما يكونون عليه في المستقبل، فإذا نشأ الطفل على الأخلاق الطيبة، والمنابت الحسنة فإنه سيكون محبًا للخير ونافعًا للبيئة والمجتمع، أما في حال فساده الخلقي فإن ذلك يؤدي الانحلال السلوكي، وجنوحه إلى الجرائم المختلفة، فما هي أنواع الجرائم؟

مفهوم الجريمة

يمكن تعريف الجريمة على أنها جملة من السلوكيات والأفعال التي تصدر عن شخص بعينه والتي تكون منافية للأخلاق وخارجة عن الفطرة السليمة للإنسان، ومتعارضة مع القوانين والأعراف، وعادة ما يتم إنزال العقوبات القانونية بحق المقدم على هذه الأفعال المنحرفة، وقد تكون هذه الأفعال في حق الأفراد كالاعتداء الشخصي، والضرب، وقطع الطريق، والقتل، والاغتصاب، وقد تكون في حق المملكات كالسرقة، والسطو.

ما هي أنواع الجرائم

هناك العديد من التصنيفات التي يمكن من خلالها تقسيم الجريمة، فالجريمة تختلف من حيث طبيعتها، وفي حق من نفذت فيه، وفي حدة تنفيذها أو درجتها، ويمكن تقسيم الجرائم حسب درجتها إلى ما يلي:

  • المخالفة: وهي أبسط أنواع الجريمة، والتي تكون على شكل خرق للقانون لكنها لا تؤثر على حياة الأشخاص، ولا تؤدي إلى إزهاق الأرواح، وتكون العقوبة القانونية للمخالفات مختلفة لكنها تعد بسيطة نسبيًا، فهي تتراوح بين الغرامة المالية، والسجن لفترة بسيطة.
  • الجنحة: وهو أعلى درجة من المخالفة وقد تؤدي إلى إحداث الضرر بالأفراد والمملكات بطريقة قد تؤثر على أمان الأفراد أو حياتهم، وتكون عقوبتها القانونية بالسجن لمدة قد تصل إلى 3 سنوات بالإضافة إلى إيقاع عقوبة الغرامة المالية التي تزيد مبالغها عن مبالغ عقوبة المخالفات.
  • الجناية: وهي أخطر أنواع الجريمة من حيث الحدة، وقد تؤدي تهديد حياة الأفراد، وإزهاق الأرواح، ويعاقب المجرم المرتكب للجناية بعقوبة تبدأ من السجن لمدة طويلة، أو السجن مع الأشغال الشاقة، وقد تصل إلى عقوبة الإعدام.

ويمكن تقسيم الجرائم بسبب طبيعتها إلى ما يلي:

  • الجرائم الاجتماعية: وهي تلك التي تتمتع بالصيغة الاجتماعية، والتي يقوم مرتكبها بالاعتداء على النظام الاجتماعي وإحداث الخلل فيه، ويدخل ضمن هذا النوع من الجريمة قضايا الشرف، والانتقام الاجتماعي.
  • الجرائم السياسية: وهي تلك التي تكون ذات بعد سياسي بمعنى أن مرتكبها يكون له أهداف يسعى من خلالها إلى المساس بالنظم أو الرموز السياسية، أو الحد من النشاط السياسي لجماعة ما.
  • الجرائم الاقتصادية: وهي تلك المتعلقة بالنواحي الاقتصادية في حياة الأفراد والمؤسسات، كجرائم السطو، وغسيل الأموال، والفساد المالي، ونهب الموارد الحكومية، وسوء صرف المخصصات المالية من قبل المتصرفين.