ما هي أعراض ورم العصب السمعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
ما هي أعراض ورم العصب السمعي

ورم العصب السمعي

يربط العصب السمعي أو العصب القحفي الثامن أو العصب الدهليزي أجزاء مختلفة من الدماغ مع الأذن الداخلية، ويقوم جزء بنقل الصوت بينما يساعد الجزء الآخر على إرسال المعلومات والتوازن من جهة الأذن الداخلية إلى الجزء المتخصص بالسمع في الدماغ، وقد تظهر بعض الأورام على هذا العصب السمعي سواء كانت أوراماً سرطانية أو حميدة، لتؤثر على العضلات التي تتحكم بتعابير الوجه نظراً لضغطه على الأعصاب القحفي، ولكن إذا ضغط الورم على جذع الدماغ فإنه يكون هنا قاتلاً، وقد يحتاج ظهور هذا المرض لعدة سنين، ويمكن للطبيب تشخيص الإصابة من خلال مجموعة من الأعراض، لذلك سنتحدث اليوم عن ما هي أعراض ورم العصب السمعي.

أسباب الإصابة بورم العصب السمعي

هناك نوعان من ورم العصب السمعي: الورم العصبي الليفي، والورم الذي ينتج بسبب اضطراب وراثي وهو من الأورام غير السرطانية في الجهاز العصبي، ويظهر هذا المرض بسبب:

  •  وجود خلل في الكروموسومات رقم ٢٣ وهو المسؤول عن إنتاج البروتينات وما يسمى بخلايا شوان التي تعمل في تغطية الأعصاب.
  • إصابة الغدة الدرقية بورم حميد.
  • استخدام الهواتف الخلوية بإفراط.
  • التعرض للصوت العالي بكثرة.
  • تعرض الأطفال بجرعة منخفضة من الإشعاعات في الرأس والرقبة.

أعراض ورم العصب السمعي

هناك عدة أعراض تظهر على المصاب بورم العصب السمعي يمكن للشخص نفسه ملاحظتها ويستطيع الطبيب تشخيص الإصابة بالمرض ومنها:

طرق علاج ورم العصب السمعي

يجب اللجوء إلى الطبيب فوراً الشعور بأي أعراض تشير إلى الإصابة بالمرض وذلك لتسريع عملية التشخيص ومن ثم استخدام العلاج المناسب بسرعة وقبل حدوث أي مضاعفات بسبب المرض، ومن طرق العلاج:

  • إجراء فحوصات الMRIالمتكررة، فإذا كان هذا الورم صغيراً فإنه لن يسبب أي خللاً عصبي، ولكن إن كان الورم كبيراً  أو ينمو بوتيرة كبيرة فإنه يحتاج إلى طرق العلاج الأخرى
  • العلاج الإشعاعي: حيث يتم تركيز الأشعة على مكان الورم لوقف نموه، وتمتاز هذه الطريقة بقلة الأعراض الجانبية.
  • استئصال جراحي: يتم إجراء عملية الاستئصال بعدة طرق فمثلاً إذا كان السمع متضررا جداً فيتم إجراء العملية من الأذن، ولكن تحوفها المخاطر لذلك إذا كان السمع جيداً يتم البحث عن طرق الاستئصال الأخرى.