ما هي أعراض عدم تلقيح البويضة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي أعراض عدم تلقيح البويضة

تلقيح البويضة

إن نتيجة كل دورة شهرية هو إنتاج بويضة بواسطة أحد المبيضين وهو ما يُطلق عليه عملية الإباضة، وتنتقل هذه البويضة بعد ذلك إلى قناة فالوب، ولا يحدث الإخصاب إلا إذا تلاقى السائل المنوي -المنتقل خلال المهبل إلى الرحم وصولًا إلى قناة فالوب- مع البويضة المنتجة وحدوث اختراق لإحدى الحيوانات المنوية لهذه البويضة مما ينجم عن ذلك ما يُعرَف بالتخصيب أو تلقيح البويضة، وسيتم من خلال هذه المقال الحديث عن أعراض التلقيح وعدم تلقيح البويضة بالإضافة إلى تناول موضوع الحمل والتلقيح الصناعي وأعراض نجاح التلقيح الصناعي.

أعراض تلقيح البويضة

إن اختبارات الحمل والموجات فوق الصوتية هي الطرق الوحيدة لتأكيد الحمل أو حدوث تلقيح للبويضة، وهناك أعراض عديدة معروفة لدى الناس تترافق مع حدوث الحمل أو التلقيح مثل غثيان الصباح والإرهاق العام والتقيؤ، وبشكل طبي، هناك أعراض محددة تترافق مع حدوث التلقيح والحمل، وهي على النحو التالي[١]

  • التشنّجات البسيطة التي تمتد من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الرابع، هذه التشنجات هي إشارات لبدايات عملية التخليق وتحوّل البويضة المخصّبة إلى ما يُسمَّى بالكيسة الأريمية أو blastocyst.
  • حدوث ما يُسمَّى بنزيف الزرع أو الانغراس، وهو ناجم عن انغراس هذه الكيسة الأريمية في بطانة الرحم.
  • تتوقّف الدورة الشهرية بعد ذلك نتيجة إطلاق هرمون الغدد التناسلية المشيمي البشري hCG حيث يساعد هذا الهرمون على تثبيط إنتاج المبيض للبويضات.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم خصوصًا في حالات الحمل المبكر.
  • التعب والوهن العام خصوصًا في حالات الحمل المبكر.
  • إحساس بوخز أو ألم بسيط في منطقة الأثداء.
  • زيادة معدلات ضربات القلب.
  • حدوث تغيّرات في المزاج وتقلّبات مؤقتة بسبب تغيّر المستويات الهرمونية في جسم الأنثى.
  • زيادة في الوزن.
  • حدوث انتفاخ أو حالات إمساك، وهذه أيضًا تكون نتيجة التغيّرات الهرمونية في الجسم.
  • التبوّل المتكرر أو سلس البول.
  • غثيان الصباح والتقيؤ.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة خطورة حدوث حالات من الدوار.
  • حساسية اتجاه الروائح بشكل عام.
  • حدوث حرقة في المعدة نتيجة تسرّب الأحماض من المعدة وعودتها اتجاه المريء، ويُعزَى ذلك أيضًا للتغيرات الهرمونية التي تؤثّر على الصمام المعدي المريئي.
  • حالات من حبّ الشباب وتوهّج الحمل.

أعراض عدم تلقيح البويضة

مفهوم عدم تلقيح البويضة أو فشل الإخصاب تمّ تناوله في الكثير من الدراسات الطبية المعتمدة، خصوصًا في دراسات الحقن المجهري للحيوانات المنوية، وفي إحدى الدراسات تمّت الإشارة إلى أنّ عدم تلقيح البويضة يحدث بنسبة 3% عند الحقن المجهري لعدّة بويضات في آن واحد، بينما يرتفع ارتفاعًا مَهولًا ليصل نسبة 37% في حالة الحقن المجهري لبويضة واحدة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الدارسين في مجال التخصيب لا يمكنهم إسقاط هذه النتائج على الحمل الطبيعي في الرحم In vitro، وذلك كون بيئة التجارب المخبرية In vitro  تختلف تمامًا عن بيئة الجسم. [٢]

إنّ العديد من الأعراض التي تترافق مع عدم تلقيح البويضة قد تبدو شائعة وذات أسماء متداولة بين الناس من مثيلات الالتصاقات وآلام بطانة الرحم وما إلى ذلك، لكن بشكل عام، تُشكِّل هذه الأعراض خطرًا حقيقيًا في حدوث حالات عقم، لذلك تجب متابعة طبيب التوليد وأخصائي النسائية على الدوام خصوصًا بعد تَكرار عدم تلقيح البويضة أو فشل التلقيح، ومن هذه الأعراض: [٣]

  • تشوّهات وتضيّقات في مناطق عنق الرحم والتي تستمر فترات طويلة مما يُفشِل عمليات التلقيح بشكل متكرر للبويضات المنطلقة من المبيضين.
  • اشتداد وتيرة الدورات الشهرية بعد عدم تلقيح البويضة.
  • زيادة خطورة حدوث العقم.
  • تشوّهات أو إتلاف في قناة فالوب بعد عدم تلقيح البويضة.
  • زيادة خطورة حدوث التصاقات وتكتّلات في الجهاز التناسلي الأنثوي بشكل عام.
  • حدوث إشكالات في منطقة بطانة لرحم.
  • زيادة خطورة حدوث عدوى والتهابات في الجهاز التناسلي الأنثوي بشكل عام خصوصًا بعد تَكرار حالات عدم تلقيح البويضة.

أعراض الحمل

إنّ أعراض الحمل بشكل عام تختلف من أنثى لأخرى، وبعد الحديث عن أعراض عدم تلقيح البويضة، يجب الانتقال إلى الأعراض التي تترافق مع نجاح تلقيح البويضة وإتمام إخصابها وانغراسها في رحم الأم، ورغم اختلاف أعراض الحمل ودرجة شدّتها من أنثى إلى أخرى كما تم التنويه إلى ذلك، لكن هناك بعض الأعراض المعيارية التي تتشارك بها أغلب الإناث وهي على النحو الآتي:

  • حدوث تشنجات مرافقة لحدوث التخصيب على جدار الرحم.[٤]
  • حدوث تقلصات حيضية.[٤]
  • حدوث نزيف الزرع كما تمّت الإشارة إليه أيضًا في أعراض تلقيح البويضة.[٤]
  • ظهور إفرازات حليبية بيضاء من المهبل.[٤]
  • حدوث تغييرات في الثدي، مثل: التورّم أو التقرّن، وهي من العلامات المبكرة للحمل.[٤]
  • ظهور هالات حول حلمات الثديين.[٤]
  • الإعياء العام والشعور بالتعب الشديد.[٥]
  • انخفاض ضغط الدم وانخفاض مستويات السكر في الدم.[٥]
  • غثيان الصباح.[٥]
  • اكتساب الوزن أو فقدان الوزن نتيجة التغيرات الهرمونية في جسم الأم.[٥]
  • كثرة التبوّل.[٦]
  • الإمساك.[٦]
  • تقلّبات المزاج.[٦]
  • الصداع وآلام الظهر.[٦]
  • الدوخة والإغماء.[٦]

التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي أو فيما يُعرَف بال IVF وهو اختصار لمصطلح طبي يُسمَّى In vitro fertilization، أيّ التلقيح المخبري، هو عبارة عن سلسلة من الإجراءات الطبية التي تُستخدَم لعلاج مشاكل الخصوبة أو الإشكالات الوراثية لدى الأم أو الأب لهدف تحقيق حمل صحي ومتوازن وسليم للأم، وخلال التلقيح الاصطناعي يتم جمع البويضات الناتجة من المبايض عند الأم واستخراجها ومن ثم تلقيحها مخبريًا من قبل الحيوانات المنوية من الأب أو متبرع معروف أو مجهول، ثم يتم بعد ذلك إعادة زرع البويضة المخصبة في الرحم، رحم الأم نفسه أو رحم بديل، وتجدر الإشارة إلى أنّ كل دورة IVF واحدة تستغرق حوالي أسبوعين، ويُعد التلقيح الاصطناعي الشكل الأكثر فاعلية ونجاعة في المساعدة على الإنجاب.[٧]

متى تظهر أعراض الحمل بعد التلقيح الصناعي

إن تحليل الدم من أهم التحاليل في تحديد ما إذا كانت عملية التلقيح الصناعي أو المجهري قد نجحت أم لا، حيث يعتمد الطبيب على نتائج إجراء فحوصات الدم بعد حوالي 12 يوم إلى 14 يوم من إعادة غرس البويضات المخصبة مجهريًا في الرحم، وفي حالة تأكيد الحمل سيتم تحويل الحالة إلى طبيب نسائية وتوليد لمتابعة الأمور الطبية، أما في حالة فشل التلقيح الصناعي فسيتم التوقف عن تناول البروجسترون، أو أيّة هرمونات تحفيزية كانت قد وُصفت لها قبل ذلك، وغالبًا ما تُعاود الدورة الشهرية في المجيء خلال هذه الفترة، وفي حالات نادرة قد يترافق فشل الحمل بعد التلقيح الصناعي مع نزيف بسيط، خصوصًا في حالة كانت المرأة في سن متقدمة وليست صغيرة السن، وإن أغلب الحالات صغيرة السن تنجح في الحمل بعد التلقيح الصناعي، وبشكل عام هناك بعض الأمور التي تجدر الإشارة لها في هذا الصدد، وهي على النحو التالي: [٧]

  • يرتبط نقل الأجنة الأكثر تطوّرًا بمعدلات حمل أعلى مقارنةً بالأجنة الأقل تطوّرًا.
  • إن النساء اللواتي سبق لهن الولادة من المرجّح أن يتمكنن من الحمل باستخدام التلقيح الصناعي بنسبة أعلى من النساء اللواتي لم يلدن أبدًا.
  • إن معدلات نجاح التلقيح الصناعي -بالنسبة للنساء اللواتي كرّرن محاولات التلقيح الصناعي دون جدوى- تنخفض مع كثرة التجربة والمحاولة.
  • النساء اللواتي يعانين من التهابات ومشاكل في بطانة الرحم لديهن نسب قليلة جدًا في نجاح عملية التلقيح الصناعي.
  • السمنة وفرط استخدام الكحول والعقاقير المخدرة والكافيين تقلل بشكل كبير فرص نجاح التلقيح الصناعي.

المراجع[+]

  1. Early Pregnancy Symptoms, , “www.healthline.com”, Retrieved in 26-10-2018, Edited
  2. Fertilization failures and abnormal fertilization after intracytoplasmic sperm injection, , “www.ncbi.nlm.nih.gov”, Retrieved in 26-10-2018, Edited
  3. Infertility, , “emedicine.medscape.com”, Retrieved in 26-10-2018, Edited
  4. ^ أ ب ت ث ج ح Early Pregnancy Symptoms, , “www.webmd.com”, Retrieved in 26-10-2018, Edited
  5. ^ أ ب ت ث Early Pregnancy Symptoms, , “www.webmd.com”, Retrieved in 26-10-2018, Edited
  6. ^ أ ب ت ث ج Early Pregnancy Symptoms, , “www.webmd.com”, Retrieved in 26-10-2018, Edited
  7. ^ أ ب In vitro fertilization IVF, , “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 26-10-2018, Edited