ما هي أعراض سوء التغذية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي أعراض سوء التغذية

سوء التغذية

مرض سوء التغذية يشمل حالات النقص، الزيادة أو حدوث الاختلالات في الكمية التي يتناولها الشخص من المواد الغذائية و/أو المواد التي تزوّد الجسم بالطاقة والسُعرات الحرارية، حيث يشمل مصطلح مرض سوء التغذية ظاهرتين أساسيتين في مرحلة حدوثه وتطوّره، أولهما حالة نقص التغذية، بحيث تظهر كأعراض مَرَضية كحالة التقزُّم، الهزال وهو قلة الوزن بالنسبة للطول والعمر، وانخفاض مستوى المواد الغذائية في الجسم كالفيتامينات والمعادن المهمة، أما الظاهرة الأساسية الأخرى فهي تظهر كأعراض مَرَضية أخرى كزيادة الوزن والسُمنة، بالإضافة إلى الإصابة بالأمراض المرتبطة بسوء النظام الغذائي كأمراض القلب، السكري، السرطان والسكتة الدماغية، وهنا سيتم التطرّق لموضوع مرض وأعراض سوء التغذية المرتبطة بالظاهرة الأولى فقط.

أعراض سوء التغذية

إنّ أعراض سوء التغذية تكون واضحة عند الشخص المُصاب به، فعادةً ما تظهر لدى الأشخاص المُصابين بمرض سوء التغذية أعراض تشمل فقدان الوزن، التعب العام في الجسم والشعور بضعف في العضلات، كما قد يعانون من ضعف في وظيفة جهاز المناعة في الجسم، جفاف البشرة أو الجلد، تسوس الأسنان بشكل عام، الإصابة بهشاشة العظام والشعور بالدوخة بشكل متكرر بالإضافة للاضطرابات العقلية كعدم القدرة على التركيز.

أما بالنسبة للأطفال الذين يُعانون من أعراض سوء التغذية لفترة زمنية طويلة، فتظهر لديهم الأعراض السابقة بالإضافة إلى كونهم يميلون إلى أن يملكوا جسم هزيل، بحيث يُلاحَظ فقدان الوزن المُزمن والحاد، لذلك قد لا ينمون بشكل طبيعي، مما يؤدي بالتالي إلى مشاكل صحية على المدى الطويل كقصر القامة على سبيل المثال.[١]

أسباب سوء التغذية

إنّ مرض سوء التغذية يُعتبر مشكلة عالمية ناتجة من سوء الظروف البيئية والاقتصادية والطبية، حيث تقدر منظمة الصحة العالمية أن معدل الإصابة به هو أكثر من 460 مليون شخص بالغ و150 مليون طفل، [٢] ويُعزى ذلك وظهور أعراض سوء التغذية لأسباب مختلفة قد تشمل ما يأتي: [٣]

  • عدم احتواء النظام الغذائي على بعض أنواع العناصر أو المواد الغذائية: فحتى نقص أو عدم احتواء النظام الغذائي على نوع واحد من الفيتامينات، يمكنه أن يؤدي للإصابة بأعراض سوء التغذية.
  • تناول نظام غذائي غير متوازن.
  • الإصابة بمشاكل صحية معينة: كالإصابة بمرض سوء الامتصاص أو أمراض السرطان.

كما قد تشمل أيضًا الأسباب الشائعة المؤدية لظهور أعراض سوء التغذية ما يأتي: [٢]

  • عدم توفر الأمن الغذائي أو الافتقار لإمكانية الحصول على كمية كافية من الغذاء بتكلفة جيدة ومناسبة اقتصاديًا: فقد ربطت العديد من الدراسات بين عدم توافر الأمن الغذائي في كل الدول النامية والمتقدمة والإصابة بحالة و/أو أعراض سوء التغذية.
  • وجود مشاكل في الجهاز الهضمي وعملية امتصاص المواد الغذائية: حيث يمكن للحالات المَرَضَية التي تؤثر على عملية امتصاص المواد الغذائية، كالإصابة بداء كرون أو زيادة نمو البكتيريا في الأمعاء، أن تسبب أعراض سوء التغذية، بل وتزيد من احتمالية الإصابة بها.
  • شرب الكحول بكثرة: حيث يمكن لتناول الكحول وشربها بكثرة أن يقلل من تناول الكميات الكافية من المواد البروتينية، السعرات الحرارية وغيرها من المواد الغذائية الدقيقة والضرورية للجسم.
  • الإصابة باضطرابات عقلية: حيث يمكن للإصابة بمرض الاكتئاب أو غيره من أمراض الصحة العقلية، أن يزيد من خطر الإصابة بحالة أو أعراض سوء التغذية، حيث بيّنت إحدى الدراسات أن مستوى انتشار أعراض سوء التغذية كانت أعلى بنسبة 4٪ لدى الأشخاص المصابين بمرض الاكتئاب مقارنةً بالأشخاص الأصحّاء.
  • عدم القدرة على توفير الغذاء وتحضيره: حيث ربطت الدراسات عدم القدرة على الحركة لدى الشخص، ووجود ضعف في العضلات أو حركتها، من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بحالة أو أعراض سوء التغذية، فهذه المشاكل تؤثر بالتأكيد على المهارات المطلوبة لإعداد الغذاء.

تشخيص سوء التغذية

إن أعراض سوء التغذية من السهل ملاحظتها، فخلال إجراء الفحص الطبي يقوم الطبيب بتقييم المظهر العام للشخص، بما يشمل لون البشرة، شكل العضلات وقوتها، كمية الدهون في الجسم، الطول والوزن، والسؤال عن العادات الغذائية لديهم، أو ملاحظة معدل نمو الجسم عند الطفل في حالة إصابته، كما يمكن القيام بإجراء بعض الفحوص المخبرية للدم، الفيتامينات والمعادن بحيث قد تشمل ما يأتي: [٤]

  • الفحوص العامة: فتشمل فحص الدهنيات، التعداد الكامل الدم والبروتين الكلي.
  • فحوص الاختلالات في المواد الغذائية ونقصها،فتشمل ما يأتي:
  1. فحص نسبة الحديد والفيتامينات والمعادن: حيث يتم فحص نسبة الحديد بأنواعه المختلفة في الجسم، بالإضافة لفحوص الفيتامينات والمعادن النادرة كفيتامين ب12، حمض الفوليك، فيتامين أ، فيتامين د، فيتامين ب، والمعادن كالكالسيوم والمغنيسيوم.
  2. فحص البروتين ما قبل الألبومين: فهو عادةً ما يُستخدم كعلامة للإصابة بحالة أو أعراض سوء التغذية، ولكن قد يتأثر مستوى هذا البروتين بعدد من الحالات المَرَضية الأخرى.
  3. فحص هرمون الليبتين: حيث أن انخفاض مستواه قد يشير إلى الإصابة بحالة أو أعراض سوء التغذية لدى بعض المرضى، ولكن هذا النوع من الفحوص غير متوافر دائمًا وعلى نطاق واسع.
  4. فحوص مرض السيلياك: حيث يتم فيها قياس كمية الأجسام المضادة في الدم، ومن بين هذه الفحوص الأكثر شيوعًا فحص نسبة الغلوبيولين المناعي بأنواعه المختلفة.

أما الفحوص غير المخبرية فهي تشمل التصوير الشعاعي، الذي يهدف للمساعدة في تقييم سلامة الأعضاء الداخلية والنمو الطبيعي لكل من العضلات والعظام، وهي تشمل ما يأتي:

  • التصوير باستخدام الأشعة السينية.
  • التصوير المقطعي.
  • التصوير باستخدام الرنين المغناطيسي.

علاج سوء التغذية

فيما يتعلّق بعلاج مرض وأعراض سوء التغذية، فبشكل عام يعتمد ذلك على السبب، وفي حالة إصابة كبار السن بمرض أو أعراض سوء التغذية، من الممكن الاعتماد على خدمات توصيل الطعام لهم، ليتم ضمان وصول الغذاء لهم والتغلب على مشكلة عدم القدرة على الحركة او تحضير الطعام، ولكن في حالات أخرى عديدة قد يتطلّب الأمر دخول المرضى للمشفى وتلقّيهم العلاج، عن طريق استخدام الأنبوب الخاص بالتغذية، وفي غيرها من الحالات العديدة أيضًا، قد يتطلّب الأمر إجراء بعض التعديلات البسيطة على النظام الغذائي، حيث يمكن لذلك أن يعكس بكل سهولة معظم الآثار السيئة المًصاحبة لمرض وأعراض سوء التغذية، وقد تكون هنالك حاجة لتناول بعض المكمّلات الغذائية، كالفيتامينات والمعادن لتساعد في عملية الشفاء. [١]

الوقاية من سوء التغذية

كجزء أساسي من الوقاية من أعراض سوء التغذية، لا بد من معرفة ومعالجة الأسباب الأساسية لحدوثها، وتُشكّل الهيئات والمنظمات الحكومية وغيرها، بالإضافة إلى المدارس دورًا أساسيًا في المساهمة في الوقاية من مرض سوء التغذية وأعراضه، حيث أشارت بعض البحوث إلى أن أكثر الطرق الفعّالة لذلك هي توفير حبوب المكمّلات الغذائية المحتوية على العناصر الغذائية المهمة كالحديد، الزنك واليود بشكل خاص، بالإضافة إلى تقديم التوعية الغذائية للأشخاص المُعرّضين بشكل أكبر للإصابة بمرض وأعراض سوء التغذية، كما يمكن لتناول نظام غذائي مكوّن من مجموعة متنوعة من الأغذية أن يساعد في منع الإصابة بمرض سوء التغذية، بحيث يشمل هذا النظام الغذائي كمية كافية من الكربوهيدرات، البروتينات، الدهون، الفيتامينات، المعادن والمياه.[٢]

فيديو عن أعراض سوء التغذية

يُنصَح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث به أخصائية التغذية العلاجية الدكتورة: أمل حداد عن أعراض سوء التغذية: [٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Malnutrition, , "www.britannica.com", Retrieved in 21-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب ت Malnutrition: Definition, Symptoms and Treatment, , "www.healthline.com", Retrieved in 21-12-2018, Edited
  3. Malnutrition, , "medlineplus.gov", Retrieved in 21-12-2018, Edited
  4. Malnutrition, , "labtestsonline.org", Retrieved in 21-12-2018, Edited
  5. Dr. Amal Haddad, "www.youtube.com", Retrieved in 21-12-2018