ما هي أركان الوضوء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
ما هي أركان الوضوء

الوضوء فرض على المسلمين ،حيث في الوضوء يتطهر البدن ويصح الجسد، ويعطي للمسلم دافعا ونشاطاً ليقبل على صلاته وعبادة ربه بجسد طاهر وقلب ينبض حياة وقوة، وهناك أركان الوضوء وسنناً خاصة به فما الواجب علينا فعله لتصح الصلاة؟

الفرق بين الركن والسنة في الوضوء

نعرف جميعاً أن السنن هي كل ما وردنا عن الرسول صل الله عليه وسلم وأن الفروض هي كل ما جاء بأمر من الله عز وجل، وقد استخدمت كلمة أركان لدلالة على الفروض في بعض الكتب والأحاديث، فما الفرق بين السنن والأركان " الفروض" ؟

  • سنن الوضوء : هي ما عُرِف عن الرسول –صل الله عليه وسلم- أو ما نُقِل عنه ، فكل فعل فعله الرسول أثناء الوضوء أو حث صحابته عليه، سواء بالفعل أو القول هو سنة ومستحب فعلها ويؤجر المسلم على القيام بها.
  • أركان الوضوء (فروضه) : هي كل ما فرضه الله – سبحانه وتعالى- على رسوله محمد وأمره أن يأمر المسلمين به وقد وردت هذه الأركان في القرآن الكريم.

الحكم لكل من السنن والأركان

حال هذه العبادة كباقي العبادات فيكون كالتالي:

  • يثاب المسلم على أداء سنن الوضوء ولا يعاقب على تركها، ويستحب القيام بها اقتداء بالرسول محمد –صل الله عليه وسلم- .
  • تصح الصلاة دون سنن الوضوء ولا مشكلة في عدم فعلها.
  • لا تصح الصلاة إن سقط ركناً من أركان الوضوء ولا يعتبر وضوءاً صحيحاً وعلى المسلم إعادته قبل الصلاة.

أركان الوضوء الأساسية 

أمر الله المسلمين بأركان الوضوء وفروضه والتي هي ستة ذكرت في قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ) سورة المائدة- الآية 6.

وهذا يعني أن أركان الوضوء تشتمل على:

  • غسل الوجه بما فيه من الفم والأنف.
  • غسل اليدين إلى المرافق " والمرفق هو المفصل الذي بين العضد والذراع".
  • مسح الرأس.
  • غسل الرجلين إلى الكعبين "والكعب هو ذلك العظم البارز على جانبي كل قدم في نقطة التقاء السّاق والقدم".
  • ضرورة الترتيب في عملية الغسل لأعضاء الوضوء.
  • الموالاة والتتابع بينها : أي غسل الأعضاء تباعاً دون وجود وقت طويل بين غسل عضو والآخر.