ما هو هرمون الاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو هرمون الاكتئاب

ما هو هرمون الاكتئاب

السيروتونين أو هرمون الاكتئاب -عوضًا عن تسميته هرمون السعادة خطًأ، حيث إنّ هرمون السعادة هو الدوبامين- هو مادة كيميائية تُنجِز مجموعة متنوعة من الوظائف في جسم الإنسان، تُوجَد هذه المادة بشكل رئيس في الدماغ والأمعاء والصفائح الدموية، يُستخدَم السيروتونين لنقل الرسائل بين الخلايا العصبية، ويُعتقد أنّ له دورًا نشطًا في تقوية العضلات الملساء، كما أنّه يلعب دورًا هامًا في الشهية والمشاعر والوظائف الحركية والإدراكية في الجسم، ويجدر التنويه هنا إلى أنّ لانخفاضه علاقةً بارتفاع خطورة حدوث الاكتئاب في الإنسان، وسيتم في هذا المقال الحديث عن الاكتئاب -سريريًا- وتشخيصه وأسبابه وطرق علاجه.

الاكتئاب كمرض سريري

يُصنَّف الاكتئاب على أنه اضطراب في المزاج، ويُمكن وصفه بأنه شعور بالحزن أو بالغضب الذي يتداخل مع أنشطة الشخص اليومية، ويجدر التنويه إلى أنّ مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها "CDC" تُقدِّر أن 8.1 في المائة من البالغين الأمريكيين الذين تبلغ أعمارهم بين 20 سنة فما فوق قد عانوا من الاكتئاب السريري في حياتهم، وقد يتداخل الاكتئاب مع الأنشطة اليومية، مما يؤدي إلى ضياع الوقت وانخفاض الإنتاجية، كما يمكن أن يُؤثّر على العلاقات الاجتماعية وبعض الحالات الصحية المزمنة من مثيلات التهاب المفاصل والربو وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطانات والسُّكري وأمراض السُمنة، ويجدر التنويه إلى أنّ الاكتئاب يُعتبَر حالة طبية خطيرة، ويمكن أن يزداد سوءًا إذا لم يُعالَج بشكل سريع وطارئ، وإن أولئك الذين يسعون للعلاج غالبًا ما يشهدون تحسنًا في الأعراض في غضون أسابيع قليلة.[١]

أسباب الاكتئاب

هناك عدة أسباب محتملة للاكتئاب -والتي تستهدف تغيّرًا في مستويات هرمون الاكتئاب الآنف الذكر- والتي يمكن أن تتراوح بين الأسباب البيولوجية والأسباب البيئية، وفيما يأتي نبذة عن هذه الأسباب:[١]

  • التاريخ العائلي المرضي: حيث لُوحِظ أنّ الأفراد قد يكونون أكثر عرضةً للإصابة بالاكتئاب إذا كان لديهم تاريخ عائلي من الاكتئاب أو أي اضطراب مزاجي آخر.
  • الصدمة في مرحلة الطفولة المبكرة: حيث يمكن أن تُؤثّر بعض الأحداث الحياتية في مرحلة الطفولة على مستويات هرمون الاكتئاب وبالتالي على الطريقة التي يتفاعل بها الجسم مع الخوف والمواقف العصيبة.
  • بنية الدماغ: حيث إنّه يكون هناك خطر أكبر للاكتئاب إذا كان الفص الأمامي للدماغ أقل نشاطًا.
  • قد تسهم ظروف معينة في زيادة خطر حدوث الاكتئاب والتأثير على مستويات هرمون الاكتئاب، مثل المرض المزمن والأرق والألم المزمن أو اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ADHD.
  • تعاطي المخدرات أو الكحول.
  • الأحداث الحياتية المُرهِقة مثل فقدان أحد أفراد الأسرة أو الطلاق أو المشاكل الاقتصادية.

تشخيص الاكتئاب

إن تشخيص الاكتئاب -في معظم الحالات- يعتمد على قيام الطبيب بإجراء فحص جسدي وإجراء فحوصات مخبرية معينة للتأكد من أن أعراض الاكتئاب لا تتعلق بحالات مرضية أخرى مثل مرض الغدة الدرقية أو نقص فيتامين د، وفيما يأتي نبذة مُوسَّعة عن فحوصات تشخيص الاكتئاب: [٢]

  • التشخيص البدني أو الفيزيائي: إنّ الهدف من الاختبار البدني هو استبعاد أي سبب طبي آخر للاكتئاب، وعند إجراء الفحص البدني يُركّز الطبيب في المقام الأول على النظم العصبية والغدد الصماء، ويحاول تحديد أيّة مخاوف صحية كبيرة قد تسهم في أعراض الاكتئاب الإكلينيكي، فعلى سبيل المثال، إنّ قصور الغدة الدرقية -الناجم عن عدم انتظام الغدة الدرقية- هو أكثر الحالات الطبية الشائعة المرتبطة بالاكتئاب، ويجدر التنويه أيضًا إلى أنّ العديد من أمراض الجهاز العصبي المركزي والإصابات العصبية يمكن أن تؤدي أيضا إلى الاكتئاب وذلك من مثيلات أورام الجهاز العصبي المركزي ورضوض الرأس والتصلب المتعدد والسكتة الدماغية ومرض الزهري.
  • الفحوصات المخبرية: قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات مخبرية لاستبعاد التشخيصات الأخرى وتحديد التشخيص التفريقي المناسب، وذلك من مثيلات فحوصات الدم لتحديد مستويات نشاط الغدة الدرقية ومستويات الكالسيوم وفيتامين د والالكتروليتات ووظائف الكبد ومستويات السموم وقياس مستويات وظائف الكلى.
  • فحوصات أخرى: وتشمل الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ لاستبعاد الأمراض الخطيرة مثل أورام المخ.
  • تخطيط القلب الكهربائي "ECG": لتشخيص بعض مشاكل القلب.
  • تخطيط الدماغ الكهربائي "EEG": لتسجيل النشاط الكهربائي للدماغ.
  • اختبارات فحص الاكتئاب: حيث قد يطرح الطبيب على المريض أيضًا بعض الأسئلة -من خلال استبيانات كتابية أو شفوية- والتي تُستخدم في الكشف عن الاكتئاب، وأحد الأمثلة على ذلك هو استبيان مكون من جزئين يشمل أسئلة عن تفاصيل مشاعر المريض في الأشهر الماضية واهتمامته وأداء مهماته اليومية وتفاعله مع الوسط المحيط به، هناك استبيان آخر يُسمَّى "PHQ-9" حيث يتم من خلاله تشخيص حالات الاكتئاب الشديدة والتي تحتاج لعناية سريرية في مستشفى أو مصح عقلي.
  • تقرير ذاتي يحمل اسم "BDI": والذي يقيس أعراض الاكتئاب والمشاعر الدورية لدى الإنسان.
  • مقياس الاكتئاب الذاتي "Zung": والذي يقيس مستوى الاكتئاب المتوسط أو المعتدل والناجم عن تغيّرات في مستويات هرمون الاكتئاب.
  • مقياس تقييم هاملتون للاكتئاب "HRSD": وهو استبيان متعدد الخيارات يمكن أن يستخدمه الأطباء لتقييم شدة الاكتئاب لدى المريض.

العلاجات المقترحة للاكتئاب

إن الأدوية والعلاج النفسي السلوكي "CBT" هي من الطرق المُقترحة والفعّالة في علاج الاكتئاب وذلك من خلال استهداف هرمون الاكتئاب وهرمونات ونواقل عصبية أخرى بهدف إعادة تراكيزها للوضع الطبيعي في مناطق التشابك العصبي، ويجدر التنويه إلى أنّ هناك حالات حادة من الاكتئاب يجدر بها الإقامة في مصح عقلي أو مستشفى أمراض نفسية كي تكون تحت رقابة أفضل وعناية مُركَّزة خصوصًا من خلال وضع برنامج دقيق يسير عليه المريض كي تتحسّن حالته، وبالنسبة للعلاجات الدوائية المقترحة للاكتئاب، فتتوفر أنواع عديدة من مضادات الاكتئاب، بما في ذلك عائلة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية "SSRIs"، حيث يبدأ الأطباء في كثير من الأحيان بوصف "SSRI" كونها تُعتبر أكثر أمانًا وتتسبب بشكل عام بآثار جانبية قليلة، وهناك عائلة أخرى تُسمَّى مثبطات امتصاص السيروتونين والنورإيبينفرين "SNRIs"، وعادةً ما تكون الخيار الثاني لعلاج حالات الاكتئاب كون آثارها الجانبية أكثر من العائلة الأولى، وهناك عائلات أخرى تندرج تحت اسم مضادات الاكتئاب غير النمطية، وعائلة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة وعائلة مثبطات الناقل العصبي "Monoamine oxidase"، وغيرها من العائلات العديدة، ويجدر التنويه إلى أنّه يمكن إضافة أدوية أخرى إلى مضاد للاكتئاب لتعزيز الآثار المضادة للاكتئاب، حيث قد يوصي الطبيب بجمع مضادين من مضادات الاكتئاب أو إضافة أدوية مثل مثبتات المزاج أو مضادات الذهان، كما يمكن إضافة مضادات القلق.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Everything You Want to Know About Depression, ,“www.healthline.com”, Retrieved in 06-01-2019, Edited
  2. Tests Used to Diagnose Depression, ,“www.webmd.com”, Retrieved in 06-01-2019, Edited
  3. Depression (major depressive disorder), ,“www.mayoclinic.org”, Retrieved in 06-01-2019, Edited