ما هو مرض بري بري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ١ يوليو ٢٠١٩
ما هو مرض بري بري

الفيتامينات

تعتبر الفيتامينات من العناصر الأساسية للجسم والتي تساعد في الحفاظ على الوظائف الحيوية فيه، ويؤدي نقصها إلى الإصابة بالأعراض المختلفة بالإضافة إلى ارتباط نقصها ببعض الأمراض، وينجم النقص في الفيتامينات نتيجة عدم أخذ الكميات المناسبة منها عن طريق الطعام أو نتيجة الإصابة بالأمراض التي تؤثر بشكل أو آخر على قدرة الجسم في امتصاصها وقد يؤدي تناول الكحول بشكل مفرط في حدوث نقص في بعضها، كما تلعب بعض الفيتامينات دورًا في المساعدة في تخليق خلايا الدم الحمراء كحمض الفوليك وفيتامين B12، ويستعرض المقال أحد الأمراض المرتبطة بنقص فيتامين B1 والذي يطلق عليه مرض بري بري والأعراض الناجمة جراء الإصابة به إلى جانب طرق تشخيصه وعلاجه.

ما هو مرض بري بري

تنجم الإصابة بمرض بري بري جراء نقص فيتامين B1 المسمى بالثيامين، كما ينقسم المرض إلى نوعين هما مرض البري بري الرطب والبري بري الجاف، ويؤدي الإصابة بالنوع الأول من المرض إلى خلل يؤثر على القلب والدورة الدموية، كما أنه في الحالات الشديدة قد يؤدي إلى فشل القلب، أما البري البري الجاف فإنه يؤدي إلى مشاكل في الأعصاب بالإضافة إلى انخفاض قوة العضلات والشلل فيها، كما قد يؤدي المرض إلى فقدان الحياة في حالة عدم علاجه، وتعتمد الوقاية من مرض بري بري على تناول الأطعمة الغنية بالثيامين، مع ذلك تزداد نسبة الإصابة به عند الأشخاص المتعاطين للكحول، كما قد يصاب بعض الأشخاص بهذا المرض نتيجة الأسباب الأخرى الأقل شيوعًا كالنساء اللواتي يعانين من غثيان شديد وقيء أثناء الحمل وعند الأشخاص المصابين بالإيدز وبعد جراحة علاج البدانة.[١]

أسباب الإصابة بمرض بري بري

يعتبر اتباع نظام غذائي منخفض بالثيامين أو المشاكل التي تحد من قدرة الجسم على امتصاص الثيامين من أبرز الأسباب المؤدية للمرض، ويعتبر المرض نادر الحدوث في البلدان المتقدمة كالولايات المتحدة حيث يحتوي معظم الطعام الذي يتناوله الأشخاص كالخبز والحبوب بالثيامين، كما أن تناول هذه الأطعمة يعتبر كافيًا لمنع حدوث نقص الفيتامين في معظم الحالات، ويرجع سبب الإصابة بالمرض في هذه الدول إلى تناول الكحول بكثرة، كما قد يصاب الأطفال بالمرض في حالة تناولهم لحليب الأم أو الحليب الصناعي الخالي من الثيامين، وفي حالات نادرة قد تؤدي بعض الأمراض الوراثية إلى مشاكل في امتصاص الثيامين في الجسم، وتزداد الإصابة لدى الأشخاص الآخرين نتيجة بعض عوامل الخطر ومنها ما يأتي:[٢]

  • تزداد نسبة الإصابة بالمرض لدى كبار السن نتيجة اختلالات في عملية الامتصاص.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة.
  • الأشخاص الذين قاموا بعمل جراحة لعلاج البدانة.

أعراض مرض بري بري

تتعدد أعراض مرض بري بري وتختلف من شخص إلى آخر، وذلك يرجع إلى النوع المصاب به الشخص، ويؤثر المرض على الدماغ والأعصاب بالإضافة إلى القلب والعضلات وقد يؤدي عدم علاجه إلى الوفاة، وفيما يأتي أبرز أعراض المرض:[١]

  • أعراض البري بري الرطب: وتشمل هذه الأعراض الإصابة بضيق في التنفس أثناء النشاط البدني وانقطاع النفس الذي يؤدي إلى الاستيقاظ من النوم وتسارع دقات القلب بالإضافة إلى تورم أسفل الساقين.
  • أعراض البري بري الجافة: وتشمل الأعراض حدوث انخفاض في وظيفة العضلات خاصة في الجزء السفلي والشعور بوخز أو فقدان الشعور في القدمين واليدين بالإضافة إلى الشعور بالألم وحدوث تشوش ذهني وصعوبة في التحدث والقيء بالإضافة إلى حركة العين اللاإرادية والشلل.

كما أنه في الحالات الشديدة قد يرتبط مرض بري بري بمتلازمة فيرنيك كورساكوف وغيره من الأمراض التي تؤدي إلى نوع من أشكال تلف الدماغ الناجم عن نقص الثيامين، ويؤدي اعتلال فيرنيك الدماغي إلى تدمير مناطق من الدماغ مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض ومنها ما يأتي:

  • الإصابة بالارتباك.
  • حدوث فقدان للذاكرة.
  • فقدان التنسيق العضلي.
  • حدوث مشاكل بصرية كحركة العين السريعة والرؤية المزدوجة.

أما متلازمة كورساكوف فهي نتيجة لأضرار دائمة في منطقة الدماغ التي تتشكل فيها الذكريات، وتظهر أعراض هذه المتلازمة على شكل فقدان للذاكرة وعدم القدرة على حفظ ذكريات جديدة بالإضافة إلى الإصابة بالهلوسة.

تشخيص مرض بري بري

يعتمد تشخيص المرض على الفحوصات المخبرية التي يقوم الأطباء بطلبها كفحوصات الدم والبول للمساعدة في قياس مستويات الثيامين في مجرى دم المصاب بالمرض بالإضافة إلى الفحص السريري للتأكد من وجود علامات التلف العصبي أو مشاكل القلب، ويمكن أن تشمل علامات التلف العصبي الإصابة بصعوبة في المشي أو التوازن وقلة التنسيق وردود الفعل الضعيفة، كما سيتم القيام بفحص القلب ومعدل التنفس والعلامات التي تدل على وجود مشاكل في القلب كتورم الأطراف السفلية من قبل الطبيب.[٢]

علاج مرض بري بري

يعتمد علاج المرض على استعادة مستويات الثيامين في الجسم وذلك عن طريق مكملات الثيامين أو الحقن، كما أنه في معظم الحالات يعمل العلاج على تخفيف أعراض مرض البري بري وعكس الأضرار التي تصيب القلب أو الجهاز العصبي، ويؤدي الفشل في العلاج إلى نشوء مشاكل في القلب والأعصاب لا يمكن عكسها مما قد يؤدي للوفاة.[٣]، كما لا ينصح بتناول مكملات فيتامين B1 كاستراتيجية للوقاية من مرض البري بري لدى الأشخاص الذين يعانون من إدمان الكحول، ويعرّف إدمان الكحوليات عمومًا على أنه استهلاك حوالي أربعة مشروبات للنساء وخمس مشروبات للرجال خلال خمسة أيام أو أكثر في الشهر.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What is beriberi?", www.healthline.com, Retrieved 28-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Everything you need to know about beriberi", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Beriberi as a Result of Thiamine (Vitamin B1) Deficiency", www.verywellhealth.com, Retrieved 28-6-2019.