ما هو مرض السرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٣ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٩
ما هو مرض السرطان

ما هو مرض السرطان

قد يتساءل الكثير: ما هو مرض السرطان، مرض السرطان هو نمو غير طبيعي وغير منضبط للخلايا في أي مكان في جسم الإنسان، حيث من المفترض أن تموت هذه الخلايا التالفة، ولكنها تنقسم وتنمو بشكل غير متحكم فيه، وهذه الخلايا الشاذة تسمى خلايا سرطانية، ويمكن لهذه الخلايا أن تنفصل عن الكتلة الأصلية من الخلايا وتنتقل عبر الدم والأوعية اللمفاوية إلى مناطق أخرى من الجسم، وهذه العملية من نمو الخلايا السرطانية التي تغادر من منطقة لتنمو في منطقة أخرى تسمى انتشار أو ورم خبيث.[١]

أعراض مرض السرطان

بعد الإجابة عن سؤال ما هو مرض السرطان، يجب معرفة الأعراض التي تظهر على المصابين به، والتي تختلف حسب الجزء المصاب من الجسم بهذا المرض، ويمكن أن تظهر منذ بداية المرض أو في أواخره، وعلى سبيل المثال لا الحصر تشمل العلامات والأعراض العامة المرتبطة بمرض السرطان على الآتي:[٢]

  • الشعور بالإعياء.
  • الشعور بكتلة أو منطقة سميكة تحت الجلد.
  • التغير في الوزن سواء خسارة الوزن أو الزيادة في الوزن بشكل غير طبيعي أو غير مسيطر عليه.
  • التغيرات التي تحدث للجلد كاصفرار أو احمرار الجلد أو كسب الجلد للون الغامق، وظهور تقرحات صعبة الشفاء، والتغيرات في ظهور الشامات.
  • الاضطرابات في الأمعاء والمثانة.
  • السعال المستمر وصعوبة التنفس.
  • صعوبة البلع.
  • ظهور بحة في الصوت.
  • عسر الهضم المستمر أو عدم الراحة بعد الأكل.
  • الشعور بألم في المفاصل والعضلات بدون أسباب.
  • الحمى والتعرق اليلي.
  • نزيف غير معروف السبب أو ظهور كدمات.

أنواع مرض السرطان

للإجابة الكاملة عن سؤال: ما هو مرض السرطان، يجب التعرف على أنواع هذا المرض أيضًا، والتي تشمل أكثر من 200 نوع، حيث يشمل كل نوع سرطاني على عدة مسميات حسب منطقة الإصابة به، وتشمل أنواع مرض السرطان على الآتي:[٣]

  • سرطان الأنسجة المبطنة للجلد أو الأعضاء الداخلية: كسرطان الرئة وسرطان القولون وسرطان البنكرياس والمبيض وسرطان الجلد.
  • الساركوما: وهذا النوع من السرطانات يبدأ في العظام والغضاريف والعضلات والأوعية الدموية أو عيرها من الأنسجة الضامة أو الداعمة.
  • سرطان الدم: يبدأ في الأنسجة المكونة للدم كنخاع العظم، ويسبب إنتاج أعداد كبيرة من خلايا الدم الغير طبيعية، وتكون مسمياته كسرطان الدم الليمفاوي وسرطان الدم النخاعي العضلي وسرطان الدم المشعر بالخلايا وسرطان الخلاياT.
  • سرطان الغدد الليمفاوية والورم النخاعي: هذا النوع يبدأ بالظهور في خلايا الجهاز المناعي كسرطان الغدد الليمفاوية وورم الغدد الليمفاوية في الخلايا T والخلايا B وأورام الغدد الليمفاوية هودجكن أو غير هودجكن والأورام الليمفاوية التكاثرية.
  • سرطان الجهاز العصبي المركزي: هو سرطان يبدأ في النمو في أنسجة المخ والحبل الشوكي، كالأورام الدبقية والأورام السحائية وأورام الغدة النخامية والأورام الدهليزية والأورام الليمفاوية الأولية والأورام العصبية الجلدية البدائية.

تشخيص مرض السرطان

هناك أنواع معينة من السرطانات يتم تشخيصها ذاتيًا عن طريق الفحص الروتيني الذاتي كسرطان الثدي والبروستاتا، حيث يتم اكتشافه بعد الشعور بالورم أو عند ظهور أعراض أخرى، وهناك طرق أخرى للتشخيص يتم فيها أخذ التاريخ الطبي للشخص والعائلة والفحص البدني وبعض التحاليل المخبرية والتصويرية، حيث أن التحاليل المخبرية للدم والبول والبراز قد تكشف وجود التشوهات التي تشير إلى وجود السرطان، وأيضًا للتأكد من وجود السرطان وتحديد مكانه يقوم الأطباء بعمل الأشعة السينية أو استخدام التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو استخدام الموجات الفوق صوتية وفحص التنظير بالألياف الضوئية، ويتم أيضًا أخذ خزعة من أنسجة الورم للتأكد من وجود السرطان.[٢]

علاج مرض السرطان

بعد معرفة ما هو مرض السرطان يجب معرفة ما هو العلاج اللازم له، حيث إن هناك العديد من الخيارات والأنواع المختلفة من العلاجات لعلاج هذا المرض، ويتم تحديد نوع العلاج على حسب نوع السرطان ومرحلة التشخيص والصحة العامة للمصاب، ومن أنواع علاج مرض السرطان ما يأتي:[٤]

  • العلاج الكيميائي: يهدف إلى قتل الخلايا السرطانية بالأدوية، والتي تستهدف الخلايا سريعة الانقسام.
  • العلاج الهرموني: يتضمن هذا النوع من العلاج تناول الأدوية التي تعمل على تغيير عمل هرمونات معينة أو تتداخل مع قدرة الجسم على إنتاجه، ويستخدم هذا النوع في سرطان الثدي أو البروستاتا.
  • العلاج المناعي: يستخدم هذا النوع الأدوية التي تساعد في تعزيز الجهاز المناعي وتشجيعه على محاربة الخلايا السرطانية كنقل الخلايا بالتبني.
  • الطب الشخصي: أو كما يسمى الطب الدقيق حيث يعتبر نهجًا جديدًا، حيث يتم استخدام الاختبارات الجينية لتحديد أفضل العلاجات، ولكن لم يثبت حتى الآن مقدرته على معالجة جميع أنواع السرطان.
  • العلاج الإشعاعي: يتم استخدام كميات كبيرة من الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية، قد يوصي الطبيب باستخدام هذا النوع لتقليص الورم قبل الجراحة أو لتقليل الأعراض المرتبطة بالورم.
  • زراعة الخلايا الجذعية: تكون مفيدة هذه النوعية من العلاج للأشخاص المصابين بسرطان الدم أو الغدد الليمفاوية، وهي عبارة عن إزالة للخلايا كخلايا الدم الحمراء أو البيضاء التي تم تدميرها بالعلاج الكيميائي أو الإشعاعي، ثم القيام بتقويتها وإعادتها للجسم مرةً أخرى.
  • الجراحة: غالبًا ما تكون الجراحة جزءًا من الخطة العلاجية عند وجود الورم السرطاني، حيث يقوم الجراح بإزالة الغدد الليمفاوية لتقليل أو منع انتشار المرض.
  • أدوية تستهدف وظائف داخل الخلايا السرطانية: هذه الأدوية تمنع الخلايا السرطانية من التكاثر وتعزيز الجهاز المناعي كالأدوية ذات الجزيئات الصغيرة والأجسام المضادة وحيدة النسيلة.

المراجع[+]

  1. "Cancer", www.medicinenet.com, Retrieved 12-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-6-2019. Edited.
  3. "Cancer", www.medicinenet.com, Retrieved 12-6-2019. Edited.
  4. "What to know about cancer", medicalnewstoday.com, Retrieved 12-6-2019. Edited.