فتق الخصية أو ما يُعرف طبياً بالفتق الإربي، هو فتق يظهر في المنطقة الإربية أسفل البطن على شكل انتفاخ، قد يمتد هذا الفتق في كثير من الأحيان إلى كيس الخصية مُباشرة، أو يؤدي إلى عدم ظهورها في مكانها الطبيعي. فتق الخصية يُعَد هذا النوع من الفتوق أكثر الأنواع شيوعاً وانتشاراً بين البشر من بين جميع أنواع الفتوق في أنحاء الجسمْ المُختَلفة، وقد يصيب هذا النوع من الفتوق الرجال أو حتى الأطفال وربما يكون عيب خلقي يأتي مع المولود. أسباب الفتق الإربي  يحدث الفتق الإربي عند البالغين بسبب أي حالة قد تؤدي بالمريض إلى ضعف جدار البطن ومن أبرز أسباب الفتق الإربي: السمنة وزيادة الوزن غير الطبيعية عند بعض المُصابين. حمل الشخص لبعض الأشياء الثقيلة جداً. الحمول الكثيرة و المتعددة لدى النساء يؤدي للإصابة بالفتق الإربي. السعال المزمن وذلك بسبب التدخين أو بعض الأمراض المُزمنة ضخامة البروستات عند بعض المسنين (حيث تؤدي إلى الضغط الشديد عند التبول وبالتالي يبدأ الفتق الإربي بالظهور). بعض الحالات التي يتم فيها تجمع السوائل في البطن (كما في أمراض الكبد). في بعض الحالات يكون هناك فتق إربي منذ الولادة (فتق خلقي صغير جداً) ولكنه لا يظهر إلا عند البلوغ مع أو بدون وجود أحد الأسباب التي ذكرناها. علاج الفتق الإربي (فتق الخصية) الفتق الإربي يظهر على شكل فتحة صغيرة في أسفل البطن، ولذا فإن العلاج الوحيد للفتق الإربي هو التدخل الطبي الجراحي، وتستغرق عملية الفتق الإربي من 30 دقيقة وحتى ساعة كاملة حسب حجم الفتق. حيث يتم خياطة الفتحة الموجودة في أسفل البطن، وبعد ذلك يتم تدعيمها بخيوط قوية وبشكل دائم وتبقى هذه الخيوط في داخل الجسم، كما يتم دعم منطقة الضعف بشبكة من النايلون تُدعم ايضاً من خلال البَطّن. أشياء يجب أن تَعرفها عن الفتق الإربي يحدث نتيجة وجود منطقة ضعف في منطقة البطن من الأسفل، وبالتالي تخرج من هذه المنطقة الأحشاء البطنية للخارج. الفتوق الإربية قد تنتشر بين الجنسين، ولكنها أكثر شيوعاً عند الرجال من النساء. في معظم الآحيان قد يحدث الفتق بلا سبب، ولكن يكون مرض ما في بعض الآحيان مُسبباً له، وبالتالي يجب مُعالجة المُسبب قبل إجراء العملية الجراحية ومعالجة الفتق. التأخر في إجراء العملية قد يؤدي إلى زيادة حجم الفتق، وقد يزداد الأمر خطورة بشكل كبير جداً. يجب الإمتناع عن حمل أي شيء ثقيل وذلك حتى بعد ثلاثة أشهر من إجراء العملية.  

معلومات عن فتق الخصية

معلومات عن فتق الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: 21 مارس، 2019

فتق الخصية أو ما يُعرف طبياً بالفتق الإربي، هو فتق يظهر في المنطقة الإربية أسفل البطن على شكل انتفاخ، قد يمتد هذا الفتق في كثير من الأحيان إلى كيس الخصية مُباشرة، أو يؤدي إلى عدم ظهورها في مكانها الطبيعي.

فتق الخصية

يُعَد هذا النوع من الفتوق أكثر الأنواع شيوعاً وانتشاراً بين البشر من بين جميع أنواع الفتوق في أنحاء الجسمْ المُختَلفة، وقد يصيب هذا النوع من الفتوق الرجال أو حتى الأطفال وربما يكون عيب خلقي يأتي مع المولود.

أسباب الفتق الإربي 

يحدث الفتق الإربي عند البالغين بسبب أي حالة قد تؤدي بالمريض إلى ضعف جدار البطن
ومن أبرز أسباب الفتق الإربي:

  • السمنة وزيادة الوزن غير الطبيعية عند بعض المُصابين.
  • حمل الشخص لبعض الأشياء الثقيلة جداً.
  • الحمول الكثيرة و المتعددة لدى النساء يؤدي للإصابة بالفتق الإربي.
  • السعال المزمن وذلك بسبب التدخين أو بعض الأمراض المُزمنة
  • ضخامة البروستات عند بعض المسنين (حيث تؤدي إلى الضغط الشديد عند التبول وبالتالي يبدأ الفتق الإربي بالظهور).
  • بعض الحالات التي يتم فيها تجمع السوائل في البطن (كما في أمراض الكبد).
  • في بعض الحالات يكون هناك فتق إربي منذ الولادة (فتق خلقي صغير جداً) ولكنه لا يظهر إلا عند البلوغ مع أو بدون وجود أحد الأسباب التي ذكرناها.

علاج الفتق الإربي (فتق الخصية)

  • الفتق الإربي يظهر على شكل فتحة صغيرة في أسفل البطن، ولذا فإن العلاج الوحيد للفتق الإربي هو التدخل الطبي الجراحي، وتستغرق عملية الفتق الإربي من 30 دقيقة وحتى ساعة كاملة حسب حجم الفتق.
  • حيث يتم خياطة الفتحة الموجودة في أسفل البطن، وبعد ذلك يتم تدعيمها بخيوط قوية وبشكل دائم وتبقى هذه الخيوط في داخل الجسم، كما يتم دعم منطقة الضعف بشبكة من النايلون تُدعم ايضاً من خلال البَطّن.

أشياء يجب أن تَعرفها عن الفتق الإربي

  • يحدث نتيجة وجود منطقة ضعف في منطقة البطن من الأسفل، وبالتالي تخرج من هذه المنطقة الأحشاء البطنية للخارج.
  • الفتوق الإربية قد تنتشر بين الجنسين، ولكنها أكثر شيوعاً عند الرجال من النساء.
  • في معظم الآحيان قد يحدث الفتق بلا سبب، ولكن يكون مرض ما في بعض الآحيان مُسبباً له، وبالتالي يجب مُعالجة المُسبب قبل إجراء العملية الجراحية ومعالجة الفتق.
  • التأخر في إجراء العملية قد يؤدي إلى زيادة حجم الفتق، وقد يزداد الأمر خطورة بشكل كبير جداً.
  • يجب الإمتناع عن حمل أي شيء ثقيل وذلك حتى بعد ثلاثة أشهر من إجراء العملية.