ما هو زواج المسيار ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
ما هو زواج المسيار ؟

اختلف العلماء زواج المسيار في الإسلام يعد زواجا غير محرما في حال توافرت فيه الشروط الواجب تواجدها في  عقود الزواج التقليدية، كالاشهار و المهر و الشهود، إلا أنه يسقط فيه بعض الحقوق الزوجية للزوجة و التي تمنح لها في عقد الزواج الشرعي، و تكون هذه الحقوق المسقوطة إما في النفقة أو في فترة المبيت أو في السكن، و يكون ذلك بموافقتها أمام الشهود و المأذون، وأفتى الكثير من أهل العلم بجوازه، فليس الأمر مختصا بعلماء السعودية.

أدلة تثبت صحة الزواج المسيار

  • إن هذا النوع من الزواج مستوفي فيه جميع الشروط التي يجب أن تتوفر فيه أركان الزواج.
  • عن ما رواه البخاري في صحيحه، أن سودة بنت زمعة قد قامت بوهب يومها للسيدة عائشة رضي الله عنهما، و كان ذلك بموافقة الرسول عليه الصلاة و السلام.
  • يساعد زواج المسيار على مساعدة المرأة في أن تكون زوجة و قد ترزق بطفل.

أسباب الاقبال الشباب على زواج المسيار

  • ارتفاع نسبة الطلاق في المجتمع.
  • ازدياد معدل الفتيات غير المتزوجات في الارتفاع.
  • قد يكون في بعض الحالات رغبة الزواج في تعداد الزوجات للمتعة هي أحد الأسباب التي تدفع لهذا النوع من الزواج.
  • تدهور الوضع المادي للشباب.
  • غلاء المهور و ارتفاع أسعارها، مما يؤخر العديد من الزيجات.

أضرار زواج المسيار على المجتمع

  • المشاكل الزوجية و ارتفاع معدل الطلاق في حال كان الزوج على ذمته زوجة أولى.
  • اعتبار هذا النوع من الزواج كنوع من أنواع المتعة الجنسية المحللة فيضيع حق الزوجة و الأبناء.
  • تدهور الوضع الاجتماعي للعائلة و للمجتمع في غياب الزوج عن منزله خلال فترات معينة من اليوم.
  • تبنى الأسرة المنشأة على هذا الزواج على أسس لا تحتوي على الحب و المودة و التآلف بين الزوجين، بل يكون أساسها المصلحة و تلبية الرغبات.
  • تنازل الزوجة عن حقوقها في الزواج قد يزيد من تشجيع الرجل بعدم تحمل المسؤولية تجاه زوجته، و يرتفع بالتالي معدل المشاكل الزوجية فيما بينهما.
  • يتشابه هذا الزواج مع الزواج العرفي في بعض الأمور، كالسرية و حق المتعة مما يؤدي إلى مشاكل فيما يتعلق بأمور اثبات النسب.