ما هو دواء كيتولاك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٧ يوليو ٢٠١٩
ما هو دواء كيتولاك

المسكنات

المسكنات هي الأدوية التي تستخدم لتخفيف الألم، ويشير مصطلح "مسكن الألم" إلى التسكين فقط دون أن يسبّب النعاس أو فقدان الوعي، وهناك العديد من أنواع الأدوية التي لها خصائص مسكنة للألم، ويوجد مجموعتان من أكثر مجموعات مسكنات الألم شيوعًا، وهما العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية والمخدرات، أمّا الأنواع الأخرى من المسكنات هي: المسكّنات المركّبة، المسكّنات المضادة للصداع النصفي، مثبطات إنزيم السايكلوأوكسجنيز2 COX 2 Inhibitors، مسكنات مضادة للإلتهاب خالية من الستيرود، ويعدّ الكيتولاك من المسكنات وسيتم تناول ما هو دواء الكيتولاك في هذا المقال بالتفصيل.[١]

ما هو دواء كيتولاك

كيتولاك هو الاسم التجاري للدواء الذي يحمل الاسم العلمي كيتورولاك تروميثامين Ketrolac Tromethamine، وتمت الموافقة على هذا الدواء من المؤسسة الأمريكية للغذاء والدواء في عام 1989م، وهو واحد من أنواع الأدوية التي تسمى مضادات الالتهاب غير الستيرويدية NSAID's، ويعدّ الكيتولاك علاج قصير المدى للآلام الخفيفة والحادّة، وفيما يأتي بعض المعلومات حوله:

  • عادةً ما يستخدم قبل أو بعد الإجراءات الطبية البسيطة، أو بعد العمليات الجراحية مما يساعد في تخفيف الألم وشفاء المريض وعودته لممارسة أنشطته اليومية بشكل مريح وفعّال.[٢]
  • يعمل هذا الدواء على منع الجسم من إفراز بعض المواد الطبيعية التي تسبب الالتهابات، وبالتالي يساهم في تخفيف الألم والتورّم وانخفاض درجة حرارة الجسم للدرجة الطبيعية.[٣]
  • يوصي الخبراء بعدم استخدام الكيتولاك للآلام الخفيفة أو طويلة المدى كالتهاب المفاصل.[٤]
  • هو كالعديد من الأدوية له جرعات محددة لكلّ استخدام، وكيفية استخدام معيّنة وأعراض جانبية أيضًا، وقد يكون له موانع استعمال، وهذا ما سيتم توضيحه في هذا المقال، ومعرفة ما هو دواء كيتولاك، فالكيتولاك قد يزيد الخطر من الإصابة بالنوبات القلبية القاتلة أو السكتة الدماغية عند تناوله لمدة طويلة جدًا أو بجرعات عالية أو إذا كان المريض يعاني من أمراض في القلب، ويجب الانتباه إلى عدم استخدام الكيتولاك قبل أو بعد أي عملية جراحية في القلب، قد يسبب أيضًا نزيفًا شديدًا في المعدة أو الأمعاء مما يؤدي إلى الوفاة، وتحدث هذه الحالات دون سابق إنذار أثناء استخدام الكيتولاك، خاصة في البالغين الأكبر سنًا فيجب عدم اللجوء إلى الكيتولاك إذا كان المريض قد أصيب بنزيف في المعدة أو الأمعاء سابقًا ويجب تعريف المريض بما هو دواء الكيتولاك وما هي مخاطره. [٤]

كيفية استخدام دواء كيتولاك

عند توضيح ما هو دواء كيتولاك فمن المهم التطرق إلى كيفية استخدام هذا الدواء، فإذا كانت طريقة تناول الكيتولاك عن طريق الفم فعادةً ما يتم تناوله كل 4 إلى 6 ساعات أو حسب توجيهات الطبيب مع كوب كامل من الماء، ويجب عدم الاستلقاء لمدة 10 دقائق على الأقل بعد تناوله، وفي حالة حدوث اضطراب في المعدة أثناء تناول الكيتولاك، فيتم تناوله مع الطعام أو الحليب أو أدوية مضادات الحموضة، وتعتمد الجرعة على الحالة الصحية للمريض واستجابة المريض للعلاج أيضًا، ولتقليل خطر نزيف المعدة والآثار الجانبية الأخرى، يجب أخذ هذا الدواء بأقل جرعة ممكنة ولأقصر وقت ممكن وعدم القيام بزيادة الجرعة أو تناولها بشكل متكرر أو لمدة تزيد عن 5 أيام، وفي حالة عدم استجابة المريض للكيتولاك بعد 5 أيام فيجب في هذه الحالة استشارة الطبيب لاستخدام أدوية أخرى، ومن المهم أيضًا معرفة أنّ أدوية الألم تعمل بشكل أفضل إذا تم استخدامها عند ظهور العلامات الأولى للألم أمّا عند الانتظار وازدياد الألم سوءًا فقد لا يعمل الدواء جيدًا.[٣]

الآثار الجانبية لدواء الكيتولاك

لتوضيح ما هو دواء كيتولاك، فمن المهم معرفة ما هي الأعراض الجانبية لتناول دواء كيتولاك عبر الفم، فمنها ما هو شائع ومنها ما هو نادر، وفيما يأتي بعض من هذه الأعراض الجانبية الشائعة:[٤]

  • طفح جلدي
  • طنين في الأذنين.
  • صداع.
  • دوخة.
  • نعاس.
  • ألم في البطن.
  • غثيان.
  • إسهال.
  • إمساك.
  • عسر الهضم.
  • حكة.
  • حرقة من المعدة.
  • احتباس السوائل.

ومن الآثار الجانبية النادرة للكيتولاك تشمل:

  • التفكير بأمور غير طبيعية.
  • الحساسية الخطيرة.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بالكآبة.
  • صعوبة في التركيز.
  • ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم.
  • انخفاض نسبة الصوديوم في الدم.

موانع استعمال الكيتولاك

يجب تعريف المريض بدواء الكيتولاك ولفت انتباه الطبيب قبل وصف هذا الدواء، من حيث إذا كان المريض لديه أي من موانع استخدام الكيتولاك ومن الأمور التي يجب الانتباه إليها ما يأتي:[٥]

  • تجاوز استخدام الدواء لأكثر من 5 أيام.
  • الشعور بالألم المزمن أو الخفيف.
  • إذا كان المريض يعاني من حساسية الأسبرين أو الكيتورولاك.
  • أثناء المخاض وعملية الولادة لأنه يؤثر سلبًا على الدورة الدموية للجنين، ويمنع تقلصات الرحم.
  • المرأة المرضع.
  • إذا كان المريض يعاني من أمراض الكلى.
  • الإصابة بقرحة المعدة، أو التعرض لنزيف معوي سابق.
  • إذا كان المريض يعاني من خطر النزيف الشديد.
  • إذا كان المريض يستخدم أنواع أخرى من مضادات الالتهاب غير الستيرودية.

جرعة الكيتولاك عن طريق الفم

في البداية يجب أن يبدأ العلاج بحقن كيتولاك، ويبدأ استخدام الأقراص فقط إذا استمر العلاج، وبعد أن يبدأ المرضى بتناول الطعام والشراب عبر الفم، بالإضافة إلى أنه يجب ألا تتجاوز المدة الكاملة للعلاج 5 أيام، وذلك لأنّ هذا التجاوز يسبب نزيف في الجهاز الهضمي وآثار جانبية أخرى، والجرعة الموصّى بها للبالغين في الوريد بدايةً هي من 15 إلى 60 ملليغرام، أمّا عن الجرعات المتعددة عن طريق الوريد فموصّى بتناول 15 أو 30 ملليغرام كل 6 ساعات، ولا يجب أن تتجاوز 60 أو 120 ملليغرام يوميًا، أمّا بعد العلاج عن طريق الوريد فالجرعة الموصى بها هي قرص واحد 10 ملليغرام أو قرصان 20 ملليغرام في البداية، ثم يليها قرص 10 ملليغرام كل 4-6 ساعات، ولا تتجاوز 40 ملليغرام يوميًا، ويتم استخدام الجرعة الأصغر للمرضى الذين يعانون من ضعف وظائف الكلى أو الأشخاص الأكبر من 65 عامًا، ومن المهم الانتباه إلى أن الكيتولاك عبر الفم غير مصرّح به للاستخدام للأفراد الذين تقل أعمارهم عن 17 عامًا.[٤]

المراجع[+]

  1. "Analgesics", www.drugs.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.
  2. "Ketorolac (oral/injection)", www.drugs.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Ketorolac TROMETHAMINE", www.webmd.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "ketorolac (Toradol)", www.medicinenet.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.
  5. "Ketorolac", www.rxlist.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.