ما هو داء اللايم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٠ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
ما هو داء اللايم

ما هو داء اللايم

اللايم هو داء بكتيريا ينتقل عن طريق حشرة القرادة, حيث تكتسب الحشرة هذه البكتيريا عندما تقوم بلسع أحد الحيوانات المصابة مثل الغزلان و الفئران و غيرها, و تزداد فرصة إنتقال هذه العدوى كلما التصقت الحشرة لفترة أطول بجسم الإنسان, و يمكن أن تظهر أعراض المرض خلال أسبوع, و للتعرف على المزيد من المعلومات عن مرض اللايم, في ما يلي أهم المعلومات حوله.

الأعراض الأولية

بعد مرور أسبوع على الأقل من لسعة القرادة المصابة, يتعرض المرء لأعراض أولية تتمثل بظهور طفح دائر حول المنطقة المصابة تتسع تدريجيا, و كما يمكن أن يتعرض المرء لأعراض مشابة للانفلونزا مثل ارتفاع الحرارة و الم المفاصل و العضلات و الصداع و الاعياء العام في الجسم.

انتشار المرض

في حال مرور شهر على لسعة القرادة و لم يتم التعامل مع العدوى, يمكن للمرض أن ينتشر بشكل أوسع, حتى يصل القلب و المفاصل و الجهاز العصبي, و كما يمكن أن يشعر المرء بنوبات ألم متوسط  في الذراعين و الرجلين بين الحين و الأخر, بالإضافة ضعف في الذاكرة و اطراب في نبضات القلب و عدم السيطرة على عضلات الوجه.

مراحل متقدمة من المرض

عند مرور شهور على ظهور أول أعراض لمرض اللايم و فشل العلاج أو دون محاولة علاجه, يمكن أن يعاني المرء من مشاكل صحية خطيرة, منها التهاب المفاصل الذي قد يتحول لمرض مزمن, و التهاب عضلة القلب و عدم انتظام ضربات القلب, و كما يمكن أن تعرض الجهاز العصبي لبعض المشاكل مثل صعوبة الإدراك و الهلوسة.

كيف ينتشر المرض

إن الاحتكاك بشخص مصاب أو حيوان مصاب بداء اللايم لا يمكن أن ينقل العدوى, و كما ان البعوض بأنواعه و الذباب و البراغيث لا يمكنها نقل هذه العدوى, و يمكن أن تنتقل العدوى فقط عن طريق القرادة, و الجدير بالذكر بأن ليست جميع انواع القرادة تنقل العدوى, فقد أثبتت دراسات أولية بأن قرادة الكلاب لا تنقل البكتيريا المسببة للعدوى.

تشخيص المرض

على الرغم من ان أعراض العدوى واضحة و يمكن الاستدلال عليه بسهولة, إلا أنه في بعض الأحيان قد يواجة الأطباء صعوبة بتحديده, و لذلك يمكن تشخيص الدعوى من خلال تحاليل خاصة للدم, أو عن طريق أخذ خزعة من الجلد أو الحبل الشوكي.