ما هو خط الطغراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو خط الطغراء

الخطوط العربية القديمة

بَرع العربُ قديمًا في فنّ الخط وجماليّاته، وابتكروا أنواعًا عديدة في فن الكتابة، وذلك تبعًا للمنطقة أو البلد، وكانوا يُزيّنون الرسائل والبرقيات بالخطوط الإسلامية والعربية، وهناك أنواع من الخطوط العربية كالنسخ والرقعة والكوفي والنبطي والديواني، ويعدُّ خط الطغراء من فنون الخط الجميل، حيث كانوا يستخدمونه سلاطين ونبلاء الدولة العثمانية، وسيتم التحدث عما هو خط الطغراء في هذا المقال.

تعريف خط الطغراء

وتُكتب طغرة أو طغرى ويلفظها العامّة طرة، ويرجع أصل كلمة (الطغراء) إلى أصول تتارية، وهي تشيرُ إلى العلامة المرسومة على الرسالة، وقد تحمل اسم السلطان أو الحاكم وكنيته، أو توقيعه أو ختمه، وتُرسم في أعلى القرارات والفرمانات، وكان السلطان مراد الثالث هو أول من استخدمها، وكان من كتّابه الخطاطين في هذا الفن الخطاط التركي مصطفى راقم بن أحمد، وإسماعيل حقي، وهي تجمع بين خط الثُلث (الديواني)، والإجازة (التوقيع).

نشأة وتطور خط الطغراء العثماني  

كانت تتخذ شكلًا مختلفًا قبل وصولها للدولة العثمانية، حيث كانت على شكل قوس عند السلاجقة وكان اسم الحاكم يُكتب تحت القوس، وكانت تُكتبُ عند المماليك على شكل مستطيل يحتوي على خطوط مستقيمة ومتوازية، وكانت تُكتب اسم الحاكم وألقابه في القاعدة.

أمّا الدولة العثمانية فقد غيّرت من هذا الفن تغييرًا جذريًا، حيث أدخلت عليها صورًا زخرفيه، وأنماطًا مختلفة للخط العربي، وقد عُثر على أقدم طغراء عثمانية في وقف (نامة) وهي التي تحملُ اسم السلطان أورخان خان، حيث يرجع إلى تاريخ 1324 م.

وقد كانت نقطة بداية ظهور الطغراءات العثمانية على الفرمانات والأوامر السلطانية، ثم أصبحت على النقود والمسكوكات، ثم على الأعلام والطوابع والمباني الرئاسية، وكان الأمراء لهم طغراءات خاصة لهم يستخدمونها في إدارة مناطقهم، أما الوزراء فكانت لهم طغراء خاصة تُدعى (طنجة)، وهي تتميّزُ بأنها جانبيّة على الهوامش.

أجمل الطغرءات التركية

تعدُّ طغراءات السلطان سليمان الثاني من أجمل الطغراءات العثمانية، والتي كتبت بخط الثلث في القرن الحادي عشر، حيث ترتفع نهاية الحروف المنتصبة وتتشكل منها أشكال القلوب بمداد ملون بالذهبي، ليتشكل منه قلب آخر يحتوي بداخله زخارف نباتية مذهبة.

ومن الطغراءات المتميزة هي التي كانت في عهد السلطان عثمان الثالث في القرن الثاني عشر الهجري، وتتميز بارتفاع هامات الألف وتتخلل نهايات الحروف ووسطها ونهايتها لتشكل شبكة من الزخارف النباتية، وفي الوسط مستطيل ذهبي تعلوه أرضية باللون الأزرق المزخرف، وتلتقي نهايات الحروف في الأعلى على شكل مثلث.