ما هو حمض اليوريك ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
ما هو حمض اليوريك ؟

حمض اليوريك أو حمض البول، هو مركب كيميائي يوجد في جسم الإنسان بصورة طبيعية، ويُعتبر ناتج عملية الأيض لمجموعة من مُركبات البيورين في الجسم، ويتكون من عناصر الهيدروجين والنيتروجين والأكسجين والكربون، ويتم إفرازه في الكبد لينتقل للدم، وتنقله الكلية منها إلى البول.

مركبات البيورين

يوجد البيورين في أطعمة غذائية مُختلفة أهمها الأطعمة التي تحتوي بروتينات بنسبة عالية، مثل اللحوم والبقوليات، والحبوب مثل الفول والحمص والعدس، وبعض الأسماك مثل الروبيان والمحار.

المستوى الطبيعي لحمض اليوريك

يعتبر المعدل الطبيعي لهذا الحمض عند الإناث من 2.5 - 6 مغ/ديسيلتر، وعند الذكور من 3.4 - 7 مغ/ديسيلتر، وتختلف نسبته من شخص إلى آخر، لكن زيادته عن الحد الطبيعي أو نقصانه يؤدي إلى الإصابة ببعض المشاكل الصحية، وأحياناً يكون لحصى الكلى أو النقرس سبب في زيادة هذا الحمض، لكن غالباً لا يكون لها صلة بهذه الأمراض.

أسباب ارتفاع حمض اليوريك

يوجد أسباب مُختلفة لارتفاع حمض اليوريك في الجسم، ومنها ما يلي:

  • مقاومة الأنسولين، وهي فشل خلايا الجسم بالاستجابة لهرمون الأنسولين.
  • الفشل الكلوي أو قصور الكلية.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • قلة النشاط والحركة، مما يؤدي إلى السمنة.
  • تناول الكحول.
  • تناول أطعمة غنية بمركب البيورين.
  • تناول عقاقير مدرة للبول.
  • عدم أخذ علاج مُناسب لارتفاع ضغط الدم.
  • ممكن أن يكون بسبب بعض العوامل الوراثية.

خطر ارتفاع حمض اليوريك

ارتفاع الحمض فوق معدله الطبيعي يؤدي إلى حدوث مشاكل صحية ، ومن هذه المشاكل:

  • حصى الكلى.
  • انتشار السرطان.
  • أمراض في العظام.
  • مرض السكري.
  • اضطرابات حادة في النخاع.
  • إصابة مفاصل الجسم وأهمها مفاصل أصابع القدم.
  • داء النقرس.

أسباب انخفاض نسبة حمض اليوريك

يوجد أسباب مُختلفة لانخفاض حمض اليوريك في الجسم، ومن هذه الأسباب:

  • متلازمة فانكوني، وهو مرض يُصيب الكلى.
  • تناول الكحول بشكل مُفرِط.
  • داء ويلسون، وهو المرض الوراثي الذي يؤدي إلى تراكم عنصر النحاس في الجسم.
  • قلة تناول أغذية تحتوي على مُركب البيورين.

علاج ارتفاع حمض اليوريك

  • تناول أدوية تمنع إمتصاص هذا الحمض، مثل البروبينيسيد، أو أدوية تساعد في إخراجه أو عدم إنتاجه، مثل السالفينبايرازون، والألوبيورينول.
  • تناول أطعمة غذائية لا تحتوي على نسبة عالية من تركيب البيورين، وتُساعد في إدرار البول، مثل الجزر والبصل والخس والملفوف والبطيخ والخيار.
  • شُرب الماء بكثرة، من 2-3 لتر يومياً، وذلك لتحفيز عمل الكلى، والمساعدة في التخلص من الأملاح الزائدة.
  • شرب أعشاب تُساعد في إدرار البول مثل اليانسون والقرفة والبقدونس والنعناع والشعير والكمون، والتقليل من القهوة والشاي والكحوليات.