الكلية تعد الكلية من الأعضاء الحيوية المهمة في جسم الإنسان، وهي المسؤولة عن تنقية الدم من الشوائب والفضلات وكذلك مسؤولة عن الحفاظ على السوائل والأملاح ضمن تراكيز معينة، وتعد أمراض الكلى من أكثر الأمراض شيوعًا، تبدأ بسيطة سهلة العلاج وعند الإهمال تصبح مزمنة وقد تؤدي إلى الفشل الكلوي، وجفاف الماء هو المسبب الأول لجفاف الكلى وعند حدوث جفاف بالماء سيؤدي إلى مشاكل كثيرة نظرًا لدخول الماء بتركيبة جميع خلايا الجسم، وفي هذا المقال سنتحدث عن جفاف الكلى كيف يحدث أعراضه وأسبابه وطرق علاجه. كيف يحدث جفاف الكلى يعد الماء من مكونات الجسم الأساسية والتي يجب الحفاظ عليها بنسب معينة في الجسم لمنع جفاف الكلى، فالماء في حركة مستمرة ويتم فقده بشكلٍ مستمر عند قيام الخلايا بالوظائف الحيوية مثل العرق والذي يحافظ على درجة حرارة الجسم، وفي عملية التنفس فهو يستخدم في ترطيب الهواء، كما أنه يخرج مع البول والبراز والفضلات التي يخرجها الجسم، وفي حال إهمال شرب الماء أو كانت كمية الماء المفقودة أعلى من كمية الماء المكتسبة فسيؤدي هذا إلى جفاف الكلى. أعراض جفاف الكلى هناك أعراضٌ عدة للجفاف تختلف باختلاف المرحلة العمرية، ومن هذه الأعراض: الشعور بالعطش الشديد. كميات قليلة من البول وقلة عدد مرات الذهاب إلى التبول، كما أنَّ لون البول يميل إلى الأصفر الغامق نتيجة تركز ما يخرجه الجسم من فضلات في كمية قليلة من الماء. أما الأطفال الرضع والصغار فيلاحظ عليهم جفاف الفم واللسان، وعدم نزول الدموع عند البكاء وقلة كمية البول لديهم. أسباب جفاف الكلى هناك العديد من الأسباب المؤدية لجفاف الجسم وجفاف الكلية، ومن ضمنها: عدم شرب كمية كافية من الماء. فقدان كمية كبيرة من الماء بسبب التعرض للشمس بشكلٍ مباشر ولفتراتٍ طويلة، أو بسبب المشي أو السفر وعدم شرب كمية كافية لتعويض النقص الحاصل. أسباب مرضية مثل الإسهال والقيء، فالإصابة بالإسهال والقيء غالبًا ما تحدث بشكلٍ مفاجئ وتؤدي إلى فقدان الجسم لكمية كبيرة من السوائل والأملاح. الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم، فهذا سيؤدي إلى تعرق الجسم المفرط بهدف تخفيف درجة حرارة الجسم مما يؤدي إلى فقدان كمية أكبر من السوائل في الجسم. زيادة كمية التبول، ففي حال الإصابة بالسكري أو العلاج بأدوية الضغط المدرة للبول فستزيد الكمية التي يفقدها الجسم بالبول وقد تؤدي إلى الجفاف في حال عدم التعويض. طرق علاج جفاف الكلى العلاج الفعال والمفيد هو تعويض الجسم بالسوائل والأملاح بشكلٍ سريع، والطريقة التي يتم بها التعويض تعتمد على عمر الشخص وحالته المرضية، فيكون إما عن طريق الفم فيتم تحضير محلول ملحي خاص ويعطى للمصاب كشراب أو يتم إعطاءه بالحقن. المراجع:  1

ما هو جفاف الكلى

ما هو جفاف الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2018

الكلية

تعد الكلية من الأعضاء الحيوية المهمة في جسم الإنسان، وهي المسؤولة عن تنقية الدم من الشوائب والفضلات وكذلك مسؤولة عن الحفاظ على السوائل والأملاح ضمن تراكيز معينة، وتعد أمراض الكلى من أكثر الأمراض شيوعًا، تبدأ بسيطة سهلة العلاج وعند الإهمال تصبح مزمنة وقد تؤدي إلى الفشل الكلوي، وجفاف الماء هو المسبب الأول لجفاف الكلى وعند حدوث جفاف بالماء سيؤدي إلى مشاكل كثيرة نظرًا لدخول الماء بتركيبة جميع خلايا الجسم، وفي هذا المقال سنتحدث عن جفاف الكلى كيف يحدث أعراضه وأسبابه وطرق علاجه.

كيف يحدث جفاف الكلى

يعد الماء من مكونات الجسم الأساسية والتي يجب الحفاظ عليها بنسب معينة في الجسم لمنع جفاف الكلى، فالماء في حركة مستمرة ويتم فقده بشكلٍ مستمر عند قيام الخلايا بالوظائف الحيوية مثل العرق والذي يحافظ على درجة حرارة الجسم، وفي عملية التنفس فهو يستخدم في ترطيب الهواء، كما أنه يخرج مع البول والبراز والفضلات التي يخرجها الجسم، وفي حال إهمال شرب الماء أو كانت كمية الماء المفقودة أعلى من كمية الماء المكتسبة فسيؤدي هذا إلى جفاف الكلى.

أعراض جفاف الكلى

هناك أعراضٌ عدة للجفاف تختلف باختلاف المرحلة العمرية، ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بالعطش الشديد.
  • كميات قليلة من البول وقلة عدد مرات الذهاب إلى التبول، كما أنَّ لون البول يميل إلى الأصفر الغامق نتيجة تركز ما يخرجه الجسم من فضلات في كمية قليلة من الماء.
  • أما الأطفال الرضع والصغار فيلاحظ عليهم جفاف الفم واللسان، وعدم نزول الدموع عند البكاء وقلة كمية البول لديهم.

أسباب جفاف الكلى

هناك العديد من الأسباب المؤدية لجفاف الجسم وجفاف الكلية، ومن ضمنها:

  • عدم شرب كمية كافية من الماء.
  • فقدان كمية كبيرة من الماء بسبب التعرض للشمس بشكلٍ مباشر ولفتراتٍ طويلة، أو بسبب المشي أو السفر وعدم شرب كمية كافية لتعويض النقص الحاصل.
  • أسباب مرضية مثل الإسهال والقيء، فالإصابة بالإسهال والقيء غالبًا ما تحدث بشكلٍ مفاجئ وتؤدي إلى فقدان الجسم لكمية كبيرة من السوائل والأملاح.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم، فهذا سيؤدي إلى تعرق الجسم المفرط بهدف تخفيف درجة حرارة الجسم مما يؤدي إلى فقدان كمية أكبر من السوائل في الجسم.
  • زيادة كمية التبول، ففي حال الإصابة بالسكري أو العلاج بأدوية الضغط المدرة للبول فستزيد الكمية التي يفقدها الجسم بالبول وقد تؤدي إلى الجفاف في حال عدم التعويض.

طرق علاج جفاف الكلى

العلاج الفعال والمفيد هو تعويض الجسم بالسوائل والأملاح بشكلٍ سريع، والطريقة التي يتم بها التعويض تعتمد على عمر الشخص وحالته المرضية، فيكون إما عن طريق الفم فيتم تحضير محلول ملحي خاص ويعطى للمصاب كشراب أو يتم إعطاءه بالحقن.

المراجع:  1