تحليل crp يعدُّ تحليل crp المعروف ببروتين سي التفاعليّ أحدَ الفحوصاتِ المناعيّة الأساسية، والذي يتم إجراؤه في حال الكشف عن الالتهابات، وبروتين سي التفاعلي هو عبارة عن بروتين يقوم الكبد بإفرازه بمستويات عالية في الحالات الالتهابيّة وفي بعض الأمراض، وحسب الدراسات الطبية فقد بيّنت أنَّ ارتفاع مستوى crp لفتراتٍ طويلة يزيد من احتمالية الإصابة بنوبات القلب، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن كيفية إجراء تحليل crp ونتائجه وعن أبرز الأسباب المؤدّية لارتفاعِهِ وطرق علاجه. كيفية إجراء تحليل crp يتمّ إجراءُ هذا الفحص عن طريق سحب عيّنة دم وريدية من قبل فني المختبر أو الممرض المختصّ ووضعها في أنبوب اختبار مناسب، ثمّ إرسالها إلى المختبر ليقومَ فنّي المختبر المختصّ بالقسم المناعي بإجراء الفحص إما يدويًا أو عبر الأجهزة الخاصة، وبشكلٍ عام لا يوجدُ أي احتياطات يجب على المريض اتباعها قبل إجراء الفحص مثل الصيام لعدة ساعات، ولكن هناك بعض أنواع الأدوية التي تتداخل مع النتيجة مثل الأدوية الهرمونية، لذلك يجبُ إخبار الطبيب عن جميع الأدوية التي يتمّ تناولها. نتائج تحليل crp تستغرقُ نتيجة هذا التحليل من ٦-٨ ساعات حتى تظهر، وتختلف النتائج بشكلٍ بسيط من مختبرٍ لآخر باختلاف الطريقة التي تمّ اتباعُها والجهاز المستخدم، ولكن بشكلٍ عامّ تتراوح نتائج فحص crp على النحو الآتي: القيمة الطبيعيّة هي من ٠-١٠ ملغم/لتر، وتدلّ على سلامةِ الشخص وعدم وجود عدوى لديه. القيمة المرتفعة في حال كانت النتيجة أعلى من ١٠ ملغم/لتر، وهنا تدلُّ على مرضٍ كامن أو أيّ التهابٍ في الجسم. أسباب ارتفاع تحليل crp هناك العديد من الأسباب وراءَ ارتفاع نتيجة هذا الفحص، منها أسبابٌ غير مرضيّة ناتجة عن تناول بعض أنواع الأدوية مثل أدوية منع الحمل، ومنها ما تدلّ على وجود مشكلة كامنة، ومن أبرز أسباب ارتفاعه ما يأتي: الحالات الالتهابيّة البكتيرية. حروق الجلد، خاصّة الحروق الشديدة. الأمراض المناعية مثل: مرض الذئبة والتهاب المفاصل الروماتيزم. النوبة القلبيّة وأمراض القلب المختلفة. السل والالتهاب الرئوي الحادّ. الأورام السرطانية الخبيثة، خاصّة الموجود في الرئة والثدي والجهاز الهضميّ وسرطان الدم. العلاج بالهرمونات البديلة. الحمل وزيادة الوزن وقلّة ممارسة الرياضة. التدخين بشكلٍ مفرط وتناول الكحول. علاج ارتفاع crp يعتمدُ علاجُ ارتفاع crp على معرفة السبب وراءَ ارتفاعه وعلاجه، فيقومُ الطبيب بعد ظهور نتائج ارتفاع crp بعمل فحوصات أخرى أكثر دقة للكشف عن مكان الالتهاب وسببه، ويمكن العلاج على النحو الآتي: العلاج بالمضادات الحيوية في حال كان السببُ بكتيريًّا. العلاجُ بالأدوية الخافضة للكولسترول وأدوية القلب في حال كانت الإصابةُ بالقلب. وَقف التدخين والابتعاد عن شرب الكحول. خفض الوزن وممارسة الرياضةِ بانتظام.  

ما هو تحليل crp

ما هو تحليل crp

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

تحليل crp

يعدُّ تحليل crp المعروف ببروتين سي التفاعليّ أحدَ الفحوصاتِ المناعيّة الأساسية، والذي يتم إجراؤه في حال الكشف عن الالتهابات، وبروتين سي التفاعلي هو عبارة عن بروتين يقوم الكبد بإفرازه بمستويات عالية في الحالات الالتهابيّة وفي بعض الأمراض، وحسب الدراسات الطبية فقد بيّنت أنَّ ارتفاع مستوى crp لفتراتٍ طويلة يزيد من احتمالية الإصابة بنوبات القلب، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن كيفية إجراء تحليل crp ونتائجه وعن أبرز الأسباب المؤدّية لارتفاعِهِ وطرق علاجه.

كيفية إجراء تحليل crp

يتمّ إجراءُ هذا الفحص عن طريق سحب عيّنة دم وريدية من قبل فني المختبر أو الممرض المختصّ ووضعها في أنبوب اختبار مناسب، ثمّ إرسالها إلى المختبر ليقومَ فنّي المختبر المختصّ بالقسم المناعي بإجراء الفحص إما يدويًا أو عبر الأجهزة الخاصة، وبشكلٍ عام لا يوجدُ أي احتياطات يجب على المريض اتباعها قبل إجراء الفحص مثل الصيام لعدة ساعات، ولكن هناك بعض أنواع الأدوية التي تتداخل مع النتيجة مثل الأدوية الهرمونية، لذلك يجبُ إخبار الطبيب عن جميع الأدوية التي يتمّ تناولها.

نتائج تحليل crp

تستغرقُ نتيجة هذا التحليل من ٦-٨ ساعات حتى تظهر، وتختلف النتائج بشكلٍ بسيط من مختبرٍ لآخر باختلاف الطريقة التي تمّ اتباعُها والجهاز المستخدم، ولكن بشكلٍ عامّ تتراوح نتائج فحص crp على النحو الآتي:

  • القيمة الطبيعيّة هي من ٠-١٠ ملغم/لتر، وتدلّ على سلامةِ الشخص وعدم وجود عدوى لديه.
  • القيمة المرتفعة في حال كانت النتيجة أعلى من ١٠ ملغم/لتر، وهنا تدلُّ على مرضٍ كامن أو أيّ التهابٍ في الجسم.

أسباب ارتفاع تحليل crp

هناك العديد من الأسباب وراءَ ارتفاع نتيجة هذا الفحص، منها أسبابٌ غير مرضيّة ناتجة عن تناول بعض أنواع الأدوية مثل أدوية منع الحمل، ومنها ما تدلّ على وجود مشكلة كامنة، ومن أبرز أسباب ارتفاعه ما يأتي:

  • الحالات الالتهابيّة البكتيرية.
  • حروق الجلد، خاصّة الحروق الشديدة.
  • الأمراض المناعية مثل: مرض الذئبة والتهاب المفاصل الروماتيزم.
  • النوبة القلبيّة وأمراض القلب المختلفة.
  • السل والالتهاب الرئوي الحادّ.
  • الأورام السرطانية الخبيثة، خاصّة الموجود في الرئة والثدي والجهاز الهضميّ وسرطان الدم.
  • العلاج بالهرمونات البديلة.
  • الحمل وزيادة الوزن وقلّة ممارسة الرياضة.
  • التدخين بشكلٍ مفرط وتناول الكحول.

علاج ارتفاع crp

يعتمدُ علاجُ ارتفاع crp على معرفة السبب وراءَ ارتفاعه وعلاجه، فيقومُ الطبيب بعد ظهور نتائج ارتفاع crp بعمل فحوصات أخرى أكثر دقة للكشف عن مكان الالتهاب وسببه، ويمكن العلاج على النحو الآتي:

  • العلاج بالمضادات الحيوية في حال كان السببُ بكتيريًّا.
  • العلاجُ بالأدوية الخافضة للكولسترول وأدوية القلب في حال كانت الإصابةُ بالقلب.
  • وَقف التدخين والابتعاد عن شرب الكحول.
  • خفض الوزن وممارسة الرياضةِ بانتظام.