ما هو تحليل ANA

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
ما هو تحليل ANA
تحليل ANA ويسمى أيضا تحليل الأجسام المضادة للنواة، هو فحص يهدف إلى القيام بعملية تقييم لبعض اضطرابات المناعة الذاتية، حيث يتم فيه توضيح ومعرفة كمية الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي في جسم الإنسان ضد نوى الخلايا في الجسم، وهو دراسة لمدى شدة الضربات الدفاعية لتحديد حجم الضرر الذي قد يصاب به الإنسان.

ما هي الأجسام المُضادة للنواة؟

يحتوى جسم الإنسان على العديد من الأجسام المضادة التي تقوم بمهاجمة أي ميكروب أو فيروس يهاجم الجسم، والأجسام المضادة للنواة هي إحدى هذه الأجسام المضادة، وعادة لا تكون موجودة بالدم عند الشخص الطبيعي، ويكون لديها القدرة على الارتباط ببعض الأجزاء المعينة داخل نواة الخلية، وتوجد مضادات النواة في الأفراد الذين يقوم جهازهم المناعي بعملية مهاجمة بعض أعضاء الجسم مما يؤدي لحدوث الإلتهاب.

طريقة عمل تحليل ANA

  • يؤخذ عينة من دم المريض المُراد عمل تحليل له.
  • توضع عينة الدم فوق شريحة مجهرية لمجهر يعمل بالأشعة فوق البنفسجية، وتكون شريحة المجهر المُخصصة للفحص محتوية على خلايا خاصة تتفاعل مع الأجسام المضادة التي تهاجم نوى الخلايا.
  • تظهر الأجسام المضادة تحت المجهر عند تسليط الأشعة فوق البنفسجية فوق الشريحة.
  • ظهور الشريحة بشكل براق ولامع يدل على وجود نتائج إيجابية، ويدل على وجود مرض المناعة الذاتية، والتي يتم تحديدها من خلال عدد الأجسام المُضادة التي تظهر بالفحص.

تحليل نتائج فحص ANA

بعض الأشخاص يظهر لديهم نتيجة فحص إيجابية دون أن يظهر لديهم اي أمراض للمناعة الذاتية، وتظهر أمراض المناعة الذاتية تبعاً للنسب التالية:

  • إذا كان الفحص إيجابي وكانت نسبة الحساسية فيه قد تصل لغاية 30%، فإن المريض قد يكون يعاني من التهابات بعض المفاصل، أو أمراض شيغرن، ومرض السل، أو التهاب الشُغاف، أو حتى الإصابة بمرض نقص المناعة المُكتسبة (الإيدز).
  • إذا وصلت نسبة الحساسية في الفحص إلى 65%، فإن المريض قد يعاني من أمراض في الكبد، وأمراض التصلبات كتصلُب الجلد.
  • إذا وصلت نسبة الحساسية التي يُبينها الفحص إلى أكثر من 95%، فإن ذلك قد يُشير إلى وجود أمراض الذئبة الحمامية، أو مرض الذئبة الدوائية الذي ينتج عن تناول بعض أنواع الأدوية.

متى يكون هذا تحليل ANA إيجابي

  • يكون تحليل الأجسام المضادة للنواة إيجابي حينما تكون نتائج الإختبار  1/80 أو أكثر من ذلك، مع الأخذ بعين الإعتبار أن هذا الرقم أحياناً لا يعتبر إيجابي وخاصة عند كبار السن.
  • ويكون مصاحب للنتيجة الإيجابية ما يعرف بالنمط (pattern) وهو لا يُشخص مرض بحد ذاته، ولكن قد يساعد الطبيب المختص في كثير من الحالات في الوصول للتشخيص الصحيح.

155226 مشاهدة