ما هو اليأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو اليأس

انفعالات الإنسان

إن حياة الإنسان في تغيرٍ مستمرٍ فلا تسير على وتيرة واحدة؛ فتارة تملؤها الأفراح وتارة أخرى تملؤها الأحزان، لذلك فإن ردود أفعال الفرد على ما يتعرض له من ظروف تساعده على التأقلم والتكيف مع هذه التغيرات، وقد تتملكه بعض المشاعر وتسيطر على حياته لفترة من الزمن، ويكون بعضها إيجابيا ً مما ينشر البهجة والسرور في نفسه، ولكن قد تكون هذه المشاعر سلبية أيضاً مما يؤثر على حياته بطريقة غير جيدة، ومن هذه المشاعر السلبية اليأس، فكثيراً ما نسمع به، لذلك سنقدم معلومات حول ما هو اليأس.

ما هو اليأس

  • اليأس هو شعور داخلي يصيب الروح والعقل معاً، فيشعر الشخص بالحزن وعدم الراحة والإحباط وفقدان الأمل بالحياة وفقدان القدرة على إمكانية تغيير الأحوال.
  • يقود اليأس الشخص إلى الدخول في حالة اكتئاب مما يستدعيه ذلك إلى زيارة الأطباء النفسيين في سبيل الخروج منها وإعادة الشعور بالاستمتاع بالحياة مجدداً.
  • يعد من الأمراض النفسية العارضة، وقد أصبحت هذه الأمراض منتشرة بشكل كبير في وقتنا الحالي، وهو غير خطير في أوله ولكن إن لم يعالج فقد يصبح اليائس خطيراً على نفسه لأنه قد يفكر بالانتحار أو إيذاء نفسه.
  • قال الله تعالى: " وَلَئِنْ أَذَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنَّا رَحْمَةً ثُمَّ نَزَعْنَاهَا مِنْهُ إِنَّهُ لَيَئُوسٌ كَفُورٌ " [هود:9].
  • اليأس نوعان:
  1. اليأس من رحمة الله، وهو حرام شرعاً فالله تعالى حثنا على عدم القنوط من رحمته فهو الرحمن الرحيم، ومن ييأس من رحمة الله فهو من الضالين الكافرين.
  2. اليأس في أمر من الأمور الدنيوية: وهي حالة يمر بها معظم البشر في أوقات مختلفة نتيجة الظروف المحيطة.

أسباب الشعور باليأس

  • ضعف الوازع الديني، حيث يشعر الشخص بأنه إذا فشل في أمر ما فإن ذلك هو نهاية حياته وبأنه هو الوحيد المسؤول عن النجاح أو الفشل وينسى الإيمان بالقدر خيره وشره وبأن المقادير مكتوبة في اللوح المحفوظ عند الله عز وجل، وينسى أيضاً أن التوكل على الله تعالى يستوجب الرضا بكل ما ينتج بعد ذلك.
  • استعجال الإنسان الحصول على النتائج ووزنها بموازين الأرض وليس موازين السماء.
  • إصابة الشخص بالفشل في إحدى محطات حياته مثل العمل أو الزواج أو التعليم.
  • فقدان القدرة على حل المشاكل أو التأقلم مع الظروف المحيطة حتى لو كانت صعبة وقاسية.
  • الانعزال عن الناس والابتعاد عن الاختلاط بهم أو التواصل معهم.
  • المعاناة من الظروف المادية الصعبة أو الغير مستقرة.
  • المعاناة من المشاكل الأسرية.
  • معاناة المجتمع ككل من حالة عدم الاستقرار نظراً لوجود مشاكل اقتصادية أو سياسية.