ما هو الموت السريري ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو الموت السريري ؟

ما هو الموت السريري

الموت هي كلمة تدل على انفصال الروح عن الجسد, و بالتالي فإن كل أعضاء الجسم تتوقف عن العمل و يصبح الجسم جثة هامدة دون حياة, إن هذا التعريف البسيط للموت, و لكن مع تطور العمل و خصوصا في المجالات الطبية أصبح هناك أكثر من تعريف للموت, و تم تقسيم الموت لمرحلتين هما الموت السريري و الموت البيولوجي, حيث أن الموت السريري يسبق الموت البيولوجي بعدة دقائق و يمكن  للأطباء التدخل لإنقاذ المريض من الموت خلال مرحلة الموت السريري إذا كتبت له الحياة.

يوجد بعض الحالات التي يخطى الأطباء في تشخيص أحدهم و يعتبره ميت و من ثم يدخله الثلاجة و يموت فعليا داخل الثلاجة أو حتى يدفن حيا و يموت في القبر, إن أغلب هذه الحالات يكون خلالها الشخص في مرحلة الموت السريري حيث تتوقف أغلب العمليات الحيوية في الجسم و يبقى الدماغ محافظ على عمله.

الموت السريري

يشار للشخص أنه قد مات سريريا عندما يتوقف جريان الدم خلال الجسم, أو بمعنى أخر عندما يتوقف القلب عن العمل, و كما يرافقه توقف عملية الشهيق و الزفير, و هكذا يشخص الأطباء بأن الشخص قد مات, و لكن في الكثير من الحالات و خصوصا خلال النوبات القلبية أو السكته القلبية يقوم الأطباء بإسعاف المريض و إنقاذه, و لكن في حال توقف القلب لفترة طويلة فإن الدماغ يصاب بتلف لا يمكن علاجه و بالتالي فإن المريض يعتبر ميت بيولوجيا و لا يمكن إسعافه.

أجهزة الموت السريري

يقوم الأطباء أحيانا بوضع أجهزة دعم حياة للمريض خلال مرحلة الموت السريري, حيث تقوم هذه الأجهزة بالعمل عوضا عن القلب و الرئتين من أجل المحافظة على حياة المريض لحين علاجه أو لحين زراعة عضو بدلا من العضو التالف, و لكن إذا تعذرت عملية العلاج أو لم يستطع الأطباء إجراء عملية زراعة, فإن هذه الأجهزة تنزع عن المريض بعد إعلام ذويه و بالتالي فإنه يدخل في مرحلة الموت البيولوجي و يفقد الحياة نهائيا.

الموت البيولوجي

إن الموت البيولوجي بكل بساطة يعني تلف الدماغ و عدم قدرته على القيام بوظائفه, و حيث يكون التلف دائم و لا يمكن معالجته, و تحدث هذه المرحلة بعد مرور وقت على الموت السريري, حيث يتوقف تدفق الدماء للدماغ و بالتالي تتوقف التغذية و الأكسجين عن الوصول.