ما هو الكذب المرضي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو الكذب المرضي

الكذب المرضي

من السلوكيات المزعجة والمنتشرة بين العديد من الأشخاص الكذب بشكلٍ عام، فقد نلجأ في حياتنا إلى الكذب للتخلص من موقفٍ محرج لكن البعض الآخر يصابون بالكذب المرضي حيث أنهم يتخذون منه أسلوباً حياتياً يبتكر فيه الفرد قصصاً وأحاديث من نسج خياله ولا تمت للواقع بصلة وذلك لعدة أسباب منها خوفه من الوقوع في المتاعب أو ليكتسب شعوراً بالمتعة، واعتماد هذا الأسلوب بشكلٍ متكرر يجعل الشخص فاقداً للتمييز بين الكذب والحقيقة كما أنه لا يستطيع التخلص من هذه العادة السيئة، وبذلك نكون قد عرّفنا معنى الكذب المرضي.

أسباب الكذب المرضي

  • خوف الشخص الكاذب من وقوعه في متاعب تعرضه للعقاب.
  • يلجأ العديد من الأشخاص إلى الكذب لإخفاءٍ شيءٍ معين لا يودون أن يعرفه أحد.
  • بعض الأشخاص يلجأ للكذب لاستعطاف الناس وكسب محبتهم وودهم.
  • التربية الخاطئة والتنشئة في منزلٍ يعتمد الأهل فيه على أسلوب الكذب.
  • رفض الواقع وعدم قدرة الفرد على مواجهة الأشخاص المحيطين به.
  • من أبرز أسباب الكذب المرضي شعور الشخص الكاذب بالقوة لتمكنه من خداع غيره.
  • اللجوء للكذب في كثيرٍ من الحالات للفت انتباه الآخرين وكسب اهتمامهم.

أعراض الكذب المرضي

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالكذب المرضي وهي ما يلي:

  • قيام الشخص المصاب بهذا النوع من الكذب بسرد قصصٍ خيالية غير واقعية وقد تصل لمرحلةٍ يصعب على الآخرين تصديقها.
  • معاناة الشخص الكاذب من ضعف الشخصية وانعدام الثقة بالنفس، فيحاول تعويض هذا النقص من خلال الأحاديث الكاذبة التي ينسجها في مخيلته.
  • من أبرز الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بهذا النوع من الكذب قيامه بنسج روايات وأكاذيب يصور فيها نفسه بالإنسان المظلوم والمجني عليه بالرغم من عدم معاناته من هذا الظلم في حياته الواقعية.
  • من الأعراض البارزة الأخرى الدالة على معاناة الفرد من هذا المرض النفسي خلق أحداث خيالية تضفي على حياته شيئاً من الإثارة كي يزرع الحقد والغيرة في نفوس الآخرين.

علاج الكذب المرضي

  • تغيير البيئة التي يعيش فيها الفرد فإذا كان السبب وراء اكتسابه لهذه الصفة الذميمة وجود أصدقاء يتسم سلوكهم بالكذب في جميع التصرفات الصادرة منهم يجب أن يبتعد عنهم ولا يخالطهم كي يتمكن من العلاج.
  • على الفرد الاعتراف لنفسه بالأسباب التي تجعله يكذب بصورةٍ دائمة، وذلك عن طريق تدوين هذه الأسباب على ورقة فهذا الأمر يساعد كثيراً في تغيير السلوكيات المزعجة وتحد من تكرارها مرةً أخرى.
  • العلاج النفسي تحت إشراف الطبيب المختص الذي يعرف بدوره العلاج المناسب.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية التي يصفها الطبيب النفسي للتخلص من هذا المرض.